أخبار عاجلة

«سيدتي» تدعم أطفال الحدود

«سيدتي» تدعم أطفال الحدود «سيدتي» تدعم أطفال الحدود

دبي | لينا الحوراني | تصوير: عبدالله طوق وراشد أبوبكر

فقرات غنائية إنسانية
كما في حفل العام الماضي، خصص سفير الألحان فايز السعيد أغنية حصرية لـ«سيدتي»؛ دعماً للمناسبة، بعنوان «بدون حدود»، شاركته فيها فرقة نجوم راشد المسرحية، بلغ اللحن حداً من الرقي بشكل لم يمنع الحاضرين من الوقوف والتصفيق له، وترديد الكلمات وراءه.
فيما الفقرة التي تلتها كانت مشاركة من الفنان يوسف العماني، وهي بعنوان «يا زي الوطن»، كذلك شاركه فيها نجوم راشد المسرحية، ورقص فيها يوسف مع نجوم الفرقة بكثير من التلاحم والأحاسيس، التي لامست قلوب الحاضرين.
الفقرة الثالثة كانت للفنان عبدالله بلخير، صاحب أشهر ابتسامة وخفة دم، وبعد أن حيّا الشيخ جمعة والحضور، قال كلمته المرحة، التي أضحك الجميع فيها، ثم غنّى موالاً بالنغمة الإماراتية، حتى حركته على المسرح كانت أكثر حماساً، حسب رأي الكثيرين.
الفقرة التي تلتها كانت لديانا كرزون نجمة سوبر ستار، التي قدمت من الأردن خصيصاً، ولم تتردد لحظة لتلبي دعوة «سيدتي» دعماً منها لأطفال الحدود، وقد غنت أغنية بعنوان: «يا بلاد العالم»، وصفت بالكمال والإنسانية في مقاطع ألحانها وكلماتها الرقيقة والمؤثرة.
ثم كانت فقرة الكوميدي الكوري وانهو تشونغ، التي أدهشت الحضور، لقدرته على إجادة اللغة العربية بطلاقة لافتة، فهو أول ممثل كوري يدخل السينما المصرية، قدم في فقرته بعض المواقف الكوميدية التمثيلية، وغنى أغنية عبدالحليم حافظ: «جانا الهوى جانا».
الفقرة الفنية قبل الأخيرة كانت مع الفنان الصاعد عمر المرزوقي، الذي قدم من رأس الخيمة، وغنى فيها أغنية ساعات لراشد الماجد.
واختتم الحفل الفني بفقرة أبدع فيها عازف العود أحمد عبد المقصود.

كواليس ومواقف

| أغنية فايز السعيد كانت من كلمات الشاعر سلطان مجلي، وتوزيع الموزع الموسيقي زيد عادل هندسة، وسجلت في أستوديوهات فايز السعيد ساوند أند ميديا.
| دارت وشوشات حول دور فايز السعيد الجديد في مسلسل «يا مالكاً قلبي» الذي يعرض في رمضان، وسأله أحد الحاضرين: «هل ملكت قلبها حقاً؟ انتظر حتى ينتهي رمضان على الأقل».
| الأغنية التي قدمها يوسف العماني كانت من ألحانه، وكلمات الشاعر سيف المزروعي، وسجلت في أستوديوهات أوبرا.
| احتاط الحاضرون من الفنان يوسف العماني؛ لأنه يشارك هذا العام في برنامج «كنغ» في رمضان حي، يحكّم ويعد المقالب، وتبين لهم من خلال وجهه أنه يجهز مقلباً.
| اعتبر الفنان يوسف العماني نفسه بريئاً ومرتاحاً من أي تهمة طالما لم يُقبل على الزواج، وقال: كيف سأضع مهراً خيالياً لفتاة أكتشف لاحقاً أنها لا تجيد الطبخ؟
| كشف عبدالله بلخير في الحفل أنه سيتسلم سفير حملة مدينة دبي للسلام، وقد كان سعيداً باختياره في هذا الوقت.
| عندما تم التعليق على ملابس بلخير، واختياره للأصفر، قال: «لأنه لون الفراعنة».
| أغنية ديانا كرزون كانت من كلمات عمر ساري، ألحان وتوزيع قاسم صابنجي، وتم التسجيل بالأردن في أستوديو قاسم صابنجي.
| عندما اعترض فريق «سيدتي» على عدم رؤية الإعلامي علي الحديثي إلا مرة في السنة، طالبهم بالاحتفال 4 مرات في السنة، معتبراً نفسه مدعواً من غير دعوة.
| اجتمع كثير من الحاضرين حول الدكتور علي جابر لعرض مواهبهم، وعلت الضحكات عندما علّق جابر: «وجودكم في سيدتي أكبر موهبة تدعوني لترشيحكم».
| ضحك الحاضرون من دعابة جابر، وافترضوا وجود ناصر القصبي؛ ليردد وراءه: «جميل.. جميل»!
| في الحفل كشفت مصممة الأزياء زكية عدلي، لعفراء البسطي، المديرة العامة لـ«دبي لرعاية النساء والأطفال»، عن قصة خادمة حبشيّة، تحرقها كفيلتها بالزيت الساخن، واتفقتا على ملاحقة القصة.
| دار حديث بين الفنانين حول «الريجيم»، بعد ملاحظاتهم أن ديانا كرزون فقدت بضعة كيلوغرامات من وزنها، وبهذه المناسبة قال يوسف لديانا: أنا فقدت 15 كيلوغراماً من وزني قبل رمضان!
| تهامست الحاضرات حول مشكلة مواقف السيارات في مدينة دبي للإعلام، عندما رأين الدكتورة عائشة بوسميط، مديرة إدارة خدمة العملاء بهيئة الطرق والمواصلات بين الحاضرات.
| قابل الفنان فايز السعيد شائعة زواجه الثاني بهدوء، وكشف أن زوجته متفهمة أن كل الفنانات زميلاته فقط.
| أعجبت الفنانات بتصميمات القفطان المغربي لزكية عدلي، واتفقن معها على تصميمات مماثلة يظهرن بها في مسلسلاتهن.
| مازحت بعض الحاضرات مسؤولاً في بنك لمساعدتهن في قرض بدون تسديد أقساطه.
| كشف الكوري وانهو تشونغ، عن مشكلة زواجه بعربية بسبب عادات العائلات، وهو يبحث عن فتاة كورية من أم أو أب عربي
تكريم المبدعات

في مبادرة لدعم إنجازات الشابات العربيات، خصصت «سيدتي» في حفلها الرمضاني الخيري لهذا العام فقرة؛ لتكريم وتشجيع مبدعات «سيدتي» الشابات. وقدم رئيس تحرير مجلة سيدتي، محمد فهد الحارثي، لكل مبدعة شهادة تقدير تشجيعية. وقد تم تكريمهن على إنجازات في مجالات مختلفة، وهن:

1 - آمنة زكريا المنّي، إماراتية، 22 سنة، تدرس هندسة الكمبيوتر في جامعة أبوظبي. وهي ناشطة في الجامعة تمتلك شخصية قيادية، فقد تسلمت رئاسة مجلس الطلبة في جامعة أبوظبي وهي في عمر صغير، وترأس الآن نادي الإمارات في الجامعة، كما أنها عضوة من أعضاء الهلال الأحمر.

2 - ميس جواد، عراقية، 25 سنة، درست الهندسة المعمارية في الجامعة الأميركية في دبي، شغفها بتصميم الإكسسوارات دفعها للبدء بتصميم العقود والأساور، تستخدم مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك والإنستغرام؛ للترويج لتصاميمها، بالإضافة إلى عرضها هذه الإكسسوارات في صالونات نسائية؛ في محاولة للتوسع في هذا المشروع.

3 - دعاء البدري، سعودية، 26 سنة، تخرجت في قسم إدارة الموارد البشرية. عانت وكافحت للتوفيق بين دراستها وعملها بعد وفاة والدها. ومازالت تواصل طريق الكفاح بعد التخرج.

4 - أشواق العتولي، يمنية، 23 سنة، درست الإخراج في الجامعة الأميركية في دبي، قامت بتصميم وإنتاج مجلة على طراز «المانغا» اليابانية، وهي سلسلة قصصية مصورة، وتعمل الآن مع ممولين لإصدارها في الأسواق.

| بعد تسلم الشهادات، عبرت كل من الفتيات المكرمات عن امتنانهن وفخرهن بتكريم «سيدتي»؛ كونه يُمثل حافزاً لهن لمزيد من التقدم والإبداع. ثم قدّم أطفال مركز راشد هدايا للمبدعات من أعمالهم اليدوية

| ترافقت حملة «سيدتي» «تذكر أطفال الحدود» مع مبادرة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي؛ من أجل كسوة مليون طفل. محروم، التي تهدف إلى تقديم العون وتحفيز الهمم؛ للتخفيف من هذا الوضع الإنساني المؤذي، وقد علّق رئيس التحرير محمد فهد الحارثي في كلمته: «هذا ليس بغريب على دبي العطاء، وليس بغريب على رجل المبادرات الخيرية والإنسانية الشيخ محمد بن راشد».

سيدتي