أخبار عاجلة

95 مليون يورو لمعالجة «الحمأة» بمحطة التنقية الشرقية في الإسكندرية

95 مليون يورو لمعالجة «الحمأة» بمحطة التنقية الشرقية في الإسكندرية 95 مليون يورو لمعالجة «الحمأة» بمحطة التنقية الشرقية في الإسكندرية

التحرير

قال الدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية إن التخلص اﻵمن من مياه الصرف الصحي أهم المشاكل الحيوية التي تمس أهالي المحافظة بشكل مباشر، ومشكلة تؤرق جميع الدول.

أكد "سلطان" أن المحافظة تتسعى للقضاء على تلك المشكلة نهائيا بوضع آليات منظمة، والاستعانة بالخبراء والمتخصصين، لافتا إلى تقديم كل الدعم والتعاون للوكالة الفرنسية للتنمية؛ لإنجاح تلك المشروعات التنموية. 

IMG-20180206-WA0000
 

جاء ذلك خلال استقباله، اليوم الثلاثاء، قنصل عام فرنسا بالإسكندرية، نبيل حجلاوي ووفداً من الوكالة الفرنسية؛ لمناقشة المشروعات التي تنفذها في الإسكندرية، وعلي رأسها مشروع معالجة "الحمأة" -الطين- من محطة التنقية الشرقية وتوسعتها، والتصور العام للمحافظة بخصوص المياه ومعالجة مياه الصرف الصحي والاستفادة منها، والمخططات الأخرى التي سيتم دراستها في المستقبل بهذا الصدد، وذلك بحضور نائبة ممثل الوكالة الفرنسية بمصر، واللواء محمود نافع رئيس شركة الصرف الصحي بالإسكندرية.

IMG-20180206-WA0004

أوضح "سلطان" أن تكلفة مشروع معالجة الحمأة بمحطة التنقية الشرقية نحو ٩٥ مليون يورو بالتعاون مع الوكالة الفرنسية، يهدف إلى استغلال إمكانيات المحطة بأقصى درجة، وتقليل نسبة الحمأة التي تنتجها المحطة، والتخلص من الأضرار المتبقية، وإنتاج غاز يستخدم في توليد ٥٠ ٪ من الكهرباء ليستفاد بها في تشغيل المحطة.

وعن الرؤية المستقبلية لمشروعات المياه، أشار المحافظ إلى أن المحافظة تتجه الآن للتخطيط العمراني الجديد لها، الأمر الذي يستدعي زيادة مصادر المياه، ودراسة طرق الاستفادة القصوى من المياه المعالجة للصرف الصحي، واستخدامها بطرق علمية لزيادة نسبة التشجير بالمحافظة، وزراعة الغابات الشجرية.

التحرير