«تويوتا» تستدعي آلافا من سياراتها لعلاج مشكلة الوسائد الهوائية

«تويوتا» تستدعي آلافا من سياراتها لعلاج مشكلة الوسائد الهوائية «تويوتا» تستدعي آلافا من سياراتها لعلاج مشكلة الوسائد الهوائية

التحرير

استدعت شركة "تويوتا" اليابانية العملاقة، مئات الآلاف من السيارات في جميع أنحاء العالم، وذلك من أجل إصلاح مشكلة كهربائية، يمكنها أن تمنع الوسائد الهوائية من الامتلاء بالهواء أثناء التصادم، وهو ما قد يُخل بالعديد من معايير الأمان والسلامة الخاصة بالسيارات، حيث شمل الاستدعاء موديلات متنوعة من إنتاج الشركة اليابانية العملاقة خلال بعض السنوات الأخيرة، وهو الأمر الذي قد يؤدي إلى تحمل الشركة تكاليف إصلاح وعلاج تلك العيوب الخطيرة، خاصة أنها تخالف معايير سلامة التصنيع بشكل واضح وتُخل بالعوامل الأساسية للأمان أثناء قيادة السيارات.

وحسب وكالة أنباء "أسوشيتد برس" الأمريكية، فإن الاستدعاء الذي أعلنته الشركة اليابانية العملاقة يشمل نحو 645 ألف سيارة متنوعة حول العالم، بما في ذلك بعض موديلات علامتها التجارية للسيارات الفاخرة "ليكزس"، حيث استدعت "تويوتا" موديلات تنتمي للطراز الرياضي متعدد الأغراض "SUV" مثل "آر إكس" و"إن إكس".

ويغطي الاستدعاء أيضًا موديلات الشركة اليابانية العادية مثل ألفارد، فلفير، سينتا، فوكسي، إسكوير، بروبوكس، سكسيد، كورولا، هايلاندر، ليفين، وموديلات هيلوكس، حيث أعلنت الشركة استدعاءها للموديلات التي تنتمي لإنتاج الفترة من مايو 2015 إلى مارس 2016.

وتؤكد الشركة أن فتح الدائرة الكهربائية الخاصة بالوسائد الهوائية يمكن أن يحدث مع الوقت، وهو ما يؤثر بدوره على استجابتها للاهتزازات، الأمر الذي قد يعطلها بشكل كامل عن الامتلاء بالهواء، وسوف يقوم الموزعون بتولي عملية الإصلاح بإشراف من الشركة اليابانية، حيث ستبدأ بفحص الأرقام التسلسلية وإخطار ملاك السيارات برسالة ضمن حملتها التي تبدأ في أواخر مارس.

وفي السياق ذاته، تستدعي شركة "ميتسوبيشي" اليابانية مجموعة ضخمة من سياراتها الأكثر مبيعًا في الولايات المتحدة، وذلك بعد ظهور خلل أكسسوار خاص بحزام المقعد، وهو الأمر الذي من الممكن أن يتسبب في تعطل المحرك بشكل رئيسي في بعض الموديلات.

ويغطي الاستدعاء ما لا يقل عن 141 ألف سيارة تنتمي للطراز الرياضي متعدد الأغراض "SUV"، وهي موديلات أوتلاندر في الفترة من 2008 إلى 2012، والنسخة الرياضية من السيارة من 2011 حتى 2012، بالإضافة إلى لانس من 2009 حتى 2012.

التحرير