أخبار عاجلة

طارق عامر يكشف حقيقة مشاركة بنوك مصرية في تمويل سد النهضة

طارق عامر يكشف حقيقة مشاركة بنوك مصرية في تمويل سد النهضة طارق عامر يكشف حقيقة مشاركة بنوك مصرية في تمويل سد النهضة

التحرير

نفى محافظ البنك المركزي طارق عامر، ما تردد عن مشاركة عدد من البنوك المصرية في تمويل بناء سد النهضة الإثيوبي.

وقال عامر -في تصريحات صحفية- إن ما تردد في بعض المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي بشأن شراء بنوك مصرية أو عاملة في ، لسندات من الإثيوبية بفائدة 36%، لتمويل بناء سد النهضة، هو عار تماما من الصحة.

وأعلنت إثيوبيا فى نهاية مارس عام 2011 عن بناء السد على النيل الأزرق بالقرب من الحدود الإثيوبية السودانية، وذلك فى أعقاب ثورة يناير، مستغلة الظروف الداخلية التى كانت تمر بها مصر فى ذلك الوقت، ومضاعفة السعة التخزينية له من 14 مليارا ونصف المليار لتصبح 74 مليار متر مكعب.

وتخشى مصر من تأثير سد النهضة على إمداداتها من المياه الأمر الذي قد يؤدي إلى خسارة جزء من أراضيها الزراعية الخصبة، المصدر الأساسي للإنتاج الزراعي والغذاء لأبناء مصر.

وأعلنت الحكومة المصرية في 15 نوفمبر أنها ستتخذ ما يلزم لحفظ حقوق مصر المائية، وذلك بعد تعثر المفاوضات الأخيرة حول سد النهضة مع الجانب الإثيوبي.

التحرير