أخبار عاجلة

تلقى «علقة» بسبب «حميدة» وحادث أليم غير حياته.. 16 معلومة عن الكدواني

التحرير

المتتبع لمسيرته الفنية، يلاحظ جيدًا مراحل النضج التمثيلي التي طرأت عليه خلال السنوات الأخيرة، وربما أسهم ذلك النضج المفاجئ في احتلاله مركزًا متقدمًا لدى تفضيلات جمهور السينما تحديدًا، حيث أصبحت صورته على "أفيش" أي فيلم عاملًا جاذبًا لمشاهدته، ربما لأنه أدرك جيدًا طبيعة التغيرات التي طرأت على المجتمع المصري خاصة فئة الشباب، وامتثل لها بتطويع أدائه لإشباع تلك الاحتياجات في جمهوره، فتشعر حينما تشاهده بواقعية مرعبة في الانفعالات وأسلوب الإلقاء، أو هكذا يرى معجبوه.

ويرصد "التحرير - لايف" 16 معلومة عن الفنان ماجد الكدواني في التقرير التالي:

1- الاسم بالكامل، ماجد نبيل الكدواني، من مواليد 10 ديسمبر عام 1967، بحي شبرا في القاهرة.

2- انتقل مع أسرته للعيش في دولة "الكويت"، وقضي بها 18 عامًا، وهناك تعرض لحادث سيارة مروّع كاد أن ينهي حياته، لكنه لعب دورًا في تغيير مسارها أيضًا، حيث أدى إلى إصابته بتمزق في الأربطة، واستغرق علاجه فترة طويلة، وبسبب آثار ذلك الحادث عليه، تم إعفاؤه من أداء الخدمة العسكرية فيما بعد، لأنه "غير لائق طبيا"، حيث كان من المقرر التحاقه بصفوف الجيش كضابط احتياط لمدة 3 سنوات.

3- عاد إلى بعد حصوله على شهادة الثانوية العامة، والتحق بكلية الفنون الجميلة، قسم الديكور المسرحي، وأثناء فترة الدراسة بها، انضم إلى فريق المسرح، والتقى الفنان بيومي فؤاد، الذي كانت موهبته التمثيلية متواضعة آنذاك، على حد قول الأخير في برنامج "90 دقيقة"، لكن "فؤاد" أكد خلال حواره أن ماجد الكدواني من الأشخاص الذين أسهموا في حبه للتمثيل.

4- بعد تخرجه في كلية الفنون الجميلة عام 1985، التحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية، بعد نصيحة الفنان أشرف زكي له، أثناء مشاهدته إياه في أحد العروض المسرحية بكلية الفنون الجميلة.

5- مسيرة احترافه التمثيل بدأت فعليًا بعد ترشيح الفنان كرم مطاوع له، للمشاركة في مسرحية "727" مع الفنان الراحل محمود عبد العزيز، ومن بعدها مشاركته في مسلسل "أرابيسك أيام حسن النعماني" عام 1994.

6- جسّد دور رجل اسمه "حلزونة" ذي احتياجات خاصة، في فيلم "عفاريت الأسفلت"، عام 1996 مع الفنان محمود حميدة، وخلال تصويره أحد مشاهد الفيلم، تعرض "الكدواني" إلى "علقة ساخنة" على يد جمهور "حميدة"، حينما شاهدوا الفنان الكبير يضرب "الكدواني" خلال تصوير مشهد مشترك بينهما في حلوان، فاقتحموا المشهد وانهالوا ضربًا على "الكدواني"، ظنا منهم أنه سرق شيئا من "حميدة"، وعن ذلك الموقف قال: "علقة سخنة مش هانساها طول حياتي".

7- توالى ظهوره في عدد من الأعمال التليفزيونية مثل: "الشارع الجديد"، ومسلسل "القنفذ"، ومسلسل "زيزينيا" الجزء الأول، و"سر الأرض"، و"نحن لا نزرع الشوك".

8- في عام 1999 شارك في  فوازير "أبيض وأسود.. تاني"، وفيلم "جنة الشياطين" وفيلم "كوكب الشرق"، ليظهر في العام التالي بعدد كبير من الأعمال مثل فيلم "عمر 2000" مع منى زكي وأحمد حلمي، ومسلسل "أوان الورد"، ومسلسل "القرموطي في مهمة رسمية"، ومسلسل "جسر الخطر".

9- خاض تجربة البطولة السينمائية لأول مرة في عام 2005 من خلال فيلم "جاي في السريع" مع ريهام عبد الغفور، وحسن حسني، لكن الفيلم لم يحقق نجاحًا يذكر، ما اضطره للاعتراف بالندم على مشاركته في الفيلم، مُرجعًا سبب الفشل إلى العمل مع مخرج جديد ومنتج لا يعلم شيئا عن الإنتاج، بجانب غياب الدعاية الكافية، وفق ما ذكره في حوار صحفي مع جريدة "صوت الأمة".

10- بدأ مرحلة التعافي بعد فشل فيلمه الأول بالعودة إلى تجسيد الأدوار الثانوية المؤثرة، فجسد دور "كلاوي" في فيلم "الرهينة" عام 2006، والذي حقق نجاحًا كبيرًا لدى الجمهور، ثم أتبعه بفيلم "العيال كبرت"، إلى أن قدم بطولة مشتركة مع الفنانة مي عز الدين في فيلم "شيكامارا" عام 2007.

11- أصبح اسمه يتردد على الساحة الفنية بشكل يوحي بميلاد نجم جديد لم يكن معروفًا بهذه الموهبة من قبل، ليدخل في مرحلة جديدة من مسيرته الفنية، بتقديمه عددا من الأفلام مثل "طير أنت" مع أحمد مكي، و"لا تراجع ولا استسلام"، ليؤكد موهبته الكوميدية، ومن ثم ينتقل لتجسيد أدوار التراجيديا في أفلام مثل "أسماء" و"678"، و"هيبتا" و"قبل زحمة الصيف".

12- نال عددًا من الجوائز والتكريمات خلال مسيرته الفنية، مثل جائزة مهرجان المركز الكاثوليكي للسينما، وجائزة أفضل ممثل في مهرجان دبي، وجائزة التمثيل دور ثان رجال وقدرها 10 آلاف جنيه عن فيلم "ساعة ونص"، بجانب تكريمه في مهرجان جمعية الفيلم عام 2013.

13- وصفته لجنة تحكيم مهرجان "شيكاغو" الدولي في عام 2011، بفيلم "678"، بصاحب الحضور القوي الذي يدفعك لمتابعته في كل مشهد يظهر به.

14- قرر في عام 2001 عدم الظهور على صفحات الصحف أو شاشات المواقع ، وظل هكذا لمدة 8 سنوات كاملة، حتى قرر أن يكسر الحاجز بعد عرض فيلمه "طير أنت"، مشيرا إلى أنه كان يخشى تحريف كلامه في الصحافة. 

15- تزوج من زميلة له في كلية الفنون الجميلة وأنجب منها طفلين هما يوسف وساندرا.

16- أصبح حديث الصحف المصرية والعربية في فبراير من عام 2015، بعد اتهام عامل محطة بنزين له بالتعدي عليه بالضرب أثناء ممارسة عمله، حيث حضر الفنان وبصحبته فتاة إلى المحطة، وطلب من العامل أن تدخل صديقته دورة المياه الرجالي، فاعترض العامل، وفوجئ بالفنان يحتد عليه بالضرب والسباب، وأثبت المحضر رقم 1256 جنح مصر الجديدة صحة تلك الرواية، مشيرًا إلى أن الفنان كان في حالة سكر مع صديقته، وانتهت الواقعة بإصدار محكمة جنح مصر الجديدة، الأحد، 29 مارس 2015، حكمًا بحبس "الكدوانى" شهرين وكفالة ألف جنيه.

التحرير