أخبار عاجلة

هددتها أمها بالقتل وأبعدها «الزعيم».. 18 معلومة عن عايدة عبد العزيز

التحرير

ارسال بياناتك

"أنا حياتي كلها كانت ماشية بالصدفة"، هكذا أوجزت الحديث عن نفسها خلال استضافتها بأحد اللقاءات التليفزيونية، خاصة بعد سؤالها عن سبب تحولها من مهنة التدريس إلى التمثيل، مع العلم أنه لم يكن حلمها، بالإضافة إلى رفض والدتها صاحبة الشخصية القوية لفكرة دخول ابنتها إلى التمثيل، والمصادفة أن الفنانة القديرة استوحت ملامح الشخصية القوية من والدتها الراحلة، فهي على العكس تماما حياتها، تتمتع بقلب طيب ودموع قريبة سالت بغزارة حزنا على وفاة زوجها وشريك عمرها، الذي فارقها بعد أكثر من نصف قرن على الزواج.

في التقرير التالي يرصد لكم "التحرير لايف" 18 معلومة عن الفنانة القديرة عايدة عبد العزيز.

9d999cb9ad594f31baa731e1789c149d (1)

1- اسمها بالكامل "عايدة عبد العزيز عبد الرحمن".

2-  من مواليد 27 أكتوبر 1936، أي أنها تبلغ من العمر 81 عاما.

3- علاقتها بالتمثيل بدأت بترشيحها من جانب "ناظرة" المدرسة الإعدادية للحصول على "كورس" التمثيل بالمعهد، لتعليم زميلاتها فن التمثيل في المدرسة.

4- تخرجت في معهد المعلمات، ثم عملت كمدرسة لفترة، قبل أن تقرر الاتجاه للتمثيل.

5- حصلت على بكالوريوس من المعهد العالي للفنون المسرحية في عام 1959، وكان ترتيبها الأولى على الدفعة، والتي ضمن كل من الفنانين: "رجاء حسين، عزت العلايلي، عبد الرحمن أبو زهرة".

6- أثناء عامها الدراسي الأول بمعهد التمثيل، التقت زميلها "أحمد عبد الحليم"، ونشأت بينهما علاقة حب قوية تُوجت بالزواج.

7- قالت في حوار صحفي سابق، إن من أسباب زواجها المبكر هو خوفها من والدتها التي هددتها بالقتل، بعدما شاهدت صورتها في الجريدة كممثلة.

8- بعد التخرج سافرت مع زوجها إلى لندن، حيث كان مبتعثا من جانب وزارة الثقافة للدراسة في الكلية الملكية للدراما، ومكثت هناك 5 سنوات، عملت خلالها في مجال تقديم البرامج بإذاعة "بي بي سي".

شاهد أيضا

9- بعد عودتها وزوجها إلى لم يتم تعيينه في أكاديمية الفنون رغم تفوقه، فهاجر إلى الكويت حيث قضى 22 عاما، ورافقته زوجته في معظم تلك السنوات، وكان ذلك سبب قلة أعمالها وعدم مداومتها على تقديم الأفلام والمسلسلات.

10- تألقت "عايدة" على المسرح، وشاركت في تقديم عدد من المسرحيات مثل: "شئ في صدري، الأرض، شجرة الظلم، دونجووان، ثمن الحرية".

11- لم تحتل السينما في مسيرتها مكانا كبيرا، بالمقارنة بمشاركاتها المسرحية والتليفزيونية، لكنها تمكنت من وضع بصمة لدى جمهور السينما، خاصة بدورها في فيلم "النمر والأنثى"، مع عادل إمام، والذي حقق نجاحا واسعا، إلى جانب عدد من الأفلام مثل: "حائط البطولات"، الذي قدمت فيه شخصية رئيسة الورزاء الإسرائيلية "جولدا مائير"، وأفلام: "عفاريت الأسفلت، فجر الإسلام، هليوبلس، خلطة فوزية، كشف المستور، بوابة إبليس، خرج ولم يعد".

12-  قالت إن تألقها في فيلم "النمر والأنثى"، الذي شاركت في بطولته مع عادل إمام، كان هو السر وراء تجاهل الفنان لها بعد ذلك، خاصةً أنها لفتت الأنظار إليها بشكل كبير.

13- امتدت مسيرتها الفنية إلى ما يقرب من 60 عاما، قدمت خلاهم 187 عملا فنيا.

14- أنجبت من زوجها ابنة وابن، الأولى تدعى "نهال"، وهي متزوجة من رجل ألماني، وتعيش معه في ألمانيا، والثانية متزوج من أمريكية ويعيش معها في الولايات المتحدة.

2013-11-18_00092

15- أكدت أن غلطة عمرها هي إرسال أبنائها للدراسة في أمريكا، حيث كانت تظن أنهما سيعودان إلى مصر بعد إنهاء الدراسة، لكنها فوجئت بأنهما أصبحت لهما حياتهما الخاصة هناك، وذلك خلال استضافتها ببرنامج "الستات ميعرفوش يكدبوا".

16- قالت إنها لو عاد بها الزمن لأقامت في لندن وحصلت على الجنسية البريطانية، حيث كانت ستعمل على المسرح الإنجليزي وتحظى بتقدير أكبر من هنا، وذلك خلال حوارها مع جريدة "الحياة".

17- تعيش حالة اكتئاب نفسي ووحدة بعد وفاة زوجها وشريك عمرها المخرج أحمد عبد الحليم في عام 2013، قائلة في أحد حواراتها الصحفية أنها تنتظر الرحيل في هدوء حتى تلحق به، كما أنها تضع الكراسي وراء باب شقتها في مدينة نصر من شدة الخوف والوحدة.

18- تمتلك مزرعة على طريق " مصر - إسكندرية" الصحراوي، متاخمة لمزرعة الفنانة الراحلة معالي زايد، وتزرع فيها عدة أنواع من الفاكهة، كما أنها تباشر الأعمال بها كل يوم جمعة، حيث ترفض المشاركة في أعمال فنية منذ رحيل زوجها.

التحرير