أخبار عاجلة

بطل موقعة «المطواة والمقرئ» في الشرقية: «كنت في لحظة انسجام» (فيديو)

بطل موقعة «المطواة والمقرئ» في الشرقية: «كنت في لحظة انسجام» (فيديو) بطل موقعة «المطواة والمقرئ» في الشرقية: «كنت في لحظة انسجام» (فيديو)

التحرير

ارسال بياناتك

لم يكن يدري السيد عبد المقصود، أن حبه للقرآن الكريم، وحرصه على قطع عشرات الكيلومترات للاستمتاع بالأصوات العذبة سيزج به خلف القضبان لأول مرة في حياته؛ بعد اتهامه بإشهار مطواة في وجه الشيخ سيد طنطاوي، داخل سرادق عزاء بقرية صافور التابعة لمركز ديرب نجم بالشرقية. 


IMG_20170828_194104 

داخل منزل متواضع بكفر عطا لله يقطن عم "ياسر" -كما أطلق عليه جيرانه- وأطفاله الثلاثة (ولدين وبنت)، استقبلنا الرجل "بالله عليك لو كلامي في ضرر بلاش منه عندي عيال عاوز أربيهم". بعد إقناعه بعدم وجود خطورة، فتح الفلاح البسيط قلبه إلى "مراسل التحرير"، ليروي تفاصيل الواقعة التي حظيت باهتمام مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي خلال الفترة الأخيرة "متعود أرود أي عزاء يكون الشيخ اللي بيقرأ فيه صوته حلو"، بتذكر يومها إن "حبيبي الشيخ سيد طنطاوي هو المُقرئ".

IMG_20170828_195806
  

يضيف "انسجمت أوي مع التلاوة ومصدقتش نفسي لما خلص"، لافتا بأن الحضور طالبوه بتلاوة سورة الفاتحة مرة أخرى "محستش بنفسي غير وإيدي طالعة بالمطواة اللي كانت في جيبي".

شاهد أيضا

IMG_20170828_195811
 

"أول ما الفيديو انتشر لقيت المباحث خدوني على المركز اللي عمري ما دخلته" يشير صاحب الـ47 سنة إلى أنه تم احتجازه لمدة يومين "لغاية ما رئيس النيابة سألني وأخلى سبيلي"، مشددا على أنه "من وقتها حياتي متلخبطة ومش عارف أواجه الناس".

يختتم  السيد عبد المقصود، حديثه بالإشارة إلى أن تلك الواقعة "مش مقصودة ، ولا عشت ولا كنت علشان أهدد الشيخ دا حبيبي"، معربا عن أمله في حفظ المحضر وعدم تحويله إلى قضية "عيالي هيتشردوا".

 

 

التحرير