انفراد.. تفاصيل مكالمة رئيس الوزراء وطاهر عن أزمة عمومية الأهلي

انفراد.. تفاصيل مكالمة رئيس الوزراء وطاهر عن أزمة عمومية الأهلي انفراد.. تفاصيل مكالمة رئيس الوزراء وطاهر عن أزمة عمومية الأهلي

التحرير

ارسال بياناتك

كيف أحرج رئيس الوزراء خالد عبد العزيز في نادي هيليوبوليس؟ وماذا قال وزير الرياضة على لسان الرئيس ؟

في إطار المساعي المبذولة لحل الأزمة بين النادي الأهلي ووزارة الشباب والرياضة بشأن إجراء الجمعية العمومية للقلعة الحمراء، علمت «التحرير»، أن محمود طاهر، رئيس  الأهلي، أجرى اتصالاً هاتفيًا بالمهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، لإطلاعه على تفاصيل الأزمة.

وأكد طاهر، لرئيس الوزراء، على صحة وقانونية موقف إدارة الأهلي فيما يخص إقامة الجمعية العمومية على يومين، موضحًا له أن التعنت يأتي من جانب خالد عبدالعزيز، وزير الشباب والرياضة، الذي لا يرغب في اعتماد الجمعية حال اكتمال نصابها القانوني.

وأوضح «طاهر»، في الاتصال الهاتفي، أن إدارة الأهلي ليست في صدام مع أي من مؤسسات الدولة لكنها تسعى بكافة السبل لتوفير الظروف والأجواء المناسبة لإقامة الجمعية العمومية وإقرار لائحة النادي والتيسير على الأعضاء في الحضور.

وكشف رئيس الأهلي، عن تلقي النادي خطابًا رسميًا من الجهة الإدارية تؤكد فيه أن فرعي النادي في الجزيرة ومدينة نصر يعدان مقرًا واحدًا وليسا مقرين كما يردد وزير الرياضة، مؤكدًا له أن القانون أيضًا لم يعطي اللجنة الأوليمبية الحق في تنظيم الجمعيات العمومية للأندية وقصر دورها على أمرين، الأول: وضع اللائحة الاسترشادية، والثاني: تحديد النصاب القانوني للحضور فقط.

وقال «طاهر» لرئيس الوزراء، إنه حتى الآن لم يحسم أمر ترشحه في الانتخابات القادمة وأن كل ما يتردد عن وضعه بنود في لائحة النادي لإقصاء بعض المرشحين في الانتخابات المقبلة مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة، موضحًا أن اللائحة موجودة الآن بين أيدي أعضاء النادي ويستطيعون الاطلاع على كافة بنودها حتى يعلموا عدم صحة الادعاءات التي يرددها البعض.

وأوضح محمود طاهر، للمهندس شريف إسماعيل، أن مايردده البعض عن أن موقف الأهلي هو عناد مع وأجهزتها الرسمية ليس له أساس على أرض الواقع، لأن العناد يأتي من جانب وزير الشباب والرياضة واللجنة الأوليمبية التي لم تدعي الأندية للمشاركة في وضع اللائحة الاسترشادية، مؤكدًا له أنها لو كانت فعلت ذلك لما ظهرت الأزمات الحالية، وكان آخرها ماحدث في الجمعية العمومية لنادي هليوبليس التي أكدت عدم اقتناع الأعضاء باللائحة الاسترشادية.

وشدد طاهر، خلال المكالمة على أنه "لو كانت وزارة الرياضة حسنة النية لفتحت قنوات اتصال مع الأندية للتوافق على ما يحقق مصلحة الجميع".

وخلال المكالمة أكد رئيس الوزراء على تقديره لمحمود طاهر، رئيس الأهلي، والجهد الذي يبذله ومجلس إدارته، مشددًا له على أن الحكومة حريصة على استقرار الأهلي كأكبر قلعة رياضية في والشرق الأوسط، وأنه متفهم تمامًا لوجهة نظر النادي الأهلي.

شاهد أيضا

على جانب أخر، علمت "التحرير"، أن هناك حوارًا بين إدارة الأهلي وأطراف عاقلة داخل الحكومة لبحث إمكانية اعتماد الجمعية العمومية إذا ما اكتملت في اليوم الأول المحدد له الجمعة القادمة في مقر النادي بمدينة نصر.

الجدير بالذكر أن رئيس الوزراء، حرص على حضور الجمعية العمومية لنادي هليوبليس، وقام بالتصويت ضد اللائحة الاسترشادية التي أعدتها اللجنة الأوليمبية ووزارة الرياضة، وهو ما يعني اقتناعه التام بوجود عوار في تلك اللائحة وعدم ملائمتها للأندية.

وفي الإطار ذاته علمت "التحرير" أن وزير الشباب والرياضة، واجه انتقادات عنيفة خلال جلسته الصباحية أمام ملعب الكروكيه في نادي هليوبليس، وهو منتظر رئيس الوزراء للتصويت على اللائحة الجديدة.

وردًا على سؤال خلال جلسته الصباحية في هليوبليس عن سبب إصراره على إقامة الجمعيات العمومية في ذلك التوقيت من العام حيث الارتفاع الشديد في رجات الحرارة وتواجد الكثيرين في المصايف وكذلك التزامن مع موسم الحج، أكد الوزير أن الوقت مضغوط، ويجب أن تقام انتخابات الأندية قبل نهاية العام لافساح المجال لانتخابات الرئاسة.

خالد عبد العزيز

وقال "عبدالعزيز" خلال الجلسة، إنه تحدث مع الرئيس  السيسي في هذا الأمر ورد عليه الرئيس: «دوس»، بحسب تصريحات من أطراف حضرت جلسة الوزير في نادي هليوبولس أمس.

وفي سؤال عن موقفه في حال اكتمال الجمعية العمومية للأهلي، قال: "أعتقد أنها لن تكتمل وإن اكتملت لن يُعترف بها". 

ولم ينس "عبدالعزيز"، الذي يعلم أن بعض الحاضرين في الجلسة يرتبطون بعلاقة صداقة مع محمود طاهر، وهو ما دفعه للتأكيد على أنه لا يوجد بينه وبين طاهر أي ضغينة بل يرتبط معه بعلاقات أسرية وطيدة.

التحرير