أخبار عاجلة

«السادات» يطالب أجهزة الدولة بدراسة أسباب عدم ظهور مرشحين للرئاسة

«السادات» يطالب أجهزة الدولة بدراسة أسباب عدم ظهور مرشحين للرئاسة «السادات» يطالب أجهزة الدولة بدراسة أسباب عدم ظهور مرشحين للرئاسة

التحرير

ارسال بياناتك

طالب محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، الدولة المصرية وأجهزتها ببحث ودراسة أسباب عزوف المرشحين المحتملين عن إعلان نيتهم أو قرارهم للترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة.

وقال السادات، في تصريح له: "بعض أسباب هذا العزوف تعود لعدم وجود ضمانات حقيقية لنزاهة الانتخابات وحيادية مؤسسات الدولة، فضلا عن التصدير المستمر لفكرة أنه لا أحد يصلح لقيادة الفترة القادمة سوى الرئيس، وأيضا الدعوات التى أطلقت من جانب بعض المحسوبين على أجهزة ومؤسسات بعينها لتعديل الدستور ومد فتره الرئاسة إلى جانب احتمالية تعرض المرشحين المنافسين لحملات شرسة من التشويه والاغتيال المعنوى". 

شاهد أيضا

وتوقع السادات، أن يخرج الرئيس مؤكدا رفضه لدعوات مد فترة الرئاسة، لافتًا إلى أن الدستور ضمن بشكل صريح التدوال السلمى للسلطة، لأن مصر باقية ولا تقف على شخص واحد مهما كانت نجاحاته وشعبيته، والشعب المصرى تحمل وما زال يتحمل نتاج إجراءات وإصلاحات اقتصادية صعبة وإجراءات وتدابير كثيرة أخرى قضت على طموحه وآماله فى الحريات ومشاركته الجادة فيما يتخذ من قرارات، سواء بشكل مباشر من خلال المجتمع المدنى أو عن طريق ممثليه بالبرلمان.

وأوضح رئيس حزب الإصلاح والتنمية أن الشعب سيكون له كلمة وموقف وسوف نتفاجأ بأن الشعب نفسه سوف يكون المنافس الحقيقى للرئيس عبد الفتاح ، مشيرًا إلى أنه لا منافس حقيقى حتى الآن بما أوحى صراحة لكثيرين بأن الرئيس الحالي قادم لا محالة، لذلك سيتكرر معه من جديد مشهد عزوف المواطنين والشباب عن المشاركة وشعورهم بأن صوتهم لن يغير شيئا، وهذا هو الخطر الكبير الذى يجب أن نلتفت إليه قبل أن نصطدم بمشهد انتخابى يسىء كثيرا لصورتنا بالداخل والخارج. 

التحرير