أخبار عاجلة

"الأزهري" من السويس: "الأزهر" لن يتوقف عن محاربة "داعش" مهما اختلفت شعاراته.. "صور"

مصراوي Masrawy

الأزهري من السويس الأزهر لن يتوقف عن محاربة داعش (1)الأزهري من السويس الأزهر لن يتوقف عن محاربة داعش (1)

الأزهري من السويس الأزهر لن يتوقف عن محاربة داعش (2)الأزهري من السويس الأزهر لن يتوقف عن محاربة داعش (2)

الأزهري من السويس الأزهر لن يتوقف عن محاربة داعش (3)الأزهري من السويس الأزهر لن يتوقف عن محاربة داعش (3)

الأزهري من السويس الأزهر لن يتوقف عن محاربة داعش (4)الأزهري من السويس الأزهر لن يتوقف عن محاربة داعش (4)

الأزهري من السويس الأزهر لن يتوقف عن محاربة داعش (5)الأزهري من السويس الأزهر لن يتوقف عن محاربة داعش (5)

السويس - حسام الدين أحمد: 

قال الدكتور أسامة الأزهري، مستشار رئيس الجمهورية للشئون الدينية، إن الهدي النبوي الشريف كان وما زال رحمة للعالمين وحفظًا للأنفس، ومن يقدم هذا الدين على أنه خراب ورعب ودماء وقتل فالشرع منه بريء، وعليه لعنه الله والناس في الدنيا والأخرة.

وأضاف "الأزهري" خلال خطبة الجمعة بمسجد حمزة سيد الشهداء بحي فيصل في السويس، إن الفكر الإرهابي الداعشي يحمل السلاح، ومؤسسة الأزهر الشريف ضده على طول الخط، ولن تتوقف عن محاربته مهما اختلفت شعاراته.

وأكد "الأزهري" أن الله أنزل شريعته في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة والكتب السماوية؛ من أجل حماية النفس البشرية من الإزهاق والخوف، مضيفًا أن الله عز وجل قال في كتابة العزيز إن "من أحياها فكأنما أحيا الناس جميعًا، فإحياء النفس والبعد على كل ما يزهقها أمر واجب سواء كان هذا الإنسان مسلمًا أو مسيحيًا أو يهوديًا أو ملحدًا".

واستكمل في الخطبة أنه "من الضروري على كل شخص مسلم أن يتمسك بصديقه وجاره، ويحافظ على أمن وطنه، فالله أراد أن تكون بلد الأمن والأمان، مضيفًا: "من يريد بمصر سوءًا سوف يصطدم بقدر الله".

وطالب "الأزهري" أن يكون أبناء الوطن جميعًا على قلب رجل واحد، وأن يتمسك المسلمون والمسيحيون ببعضهم البعض؛ للمرور من الأزمات التي تمر بها البلاد، وتفويت الفرصة على الحاقدين الذين يريدون شرًا بمصر.

حضر الخطبة اللواء أحمد حامد، محافظ السويس، واللواء "أ.ح" محمد رأفت الدش، قائد الجيش الثالث الميداني.

لمتابعة أهم وأحدث الأخبار اشترك الآن في خدمة مصراوي للرسائل القصيرة للاشتراكإضغط هنا

مصراوي Masrawy