أخبار عاجلة

«عقدة وتميمة حظ ونيران صديقة تاريخية» أبرز ظواهر «الشامبيونزليج»

التحرير

ارسال بياناتك

أسدل الستار على ذهاب الدور ربع النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا، أمس الأربعاء، عقب إطلاق الحكم الإيطالي الدولي نيكولا ريزولي، صافرته معلنًا نهاية مباراة بايرن ميونخ الألماني وريال مدريد الإسباني، باستاد أليانز أرينا، بفوز الملكي بهدفين لهدف، وشهدت الجولة تسجيل 12 هدفًا في 4 مباريات، انتهت جميعها بالفوز.

وجاءت الـ4 انتصارات كما يلي (يوفنتوس 3-0 برشلونة بملعب "يوفنتوس أرينا"، بروسيا دورتموند 2-3 موناكو بملعب "سيجنال إيدونا بارك"،  بايرن ميونخ 1-2 ريال مدريد بملعب "أليانز أرينا"،  أتليتيكو مدريد 1-0 ليستر سيتي بملعب "فيسنتي كالديرون").

ويعد موناكو الفرنسي بقيادة مدربه ليوناردو جارديم، وريال مدريد الإسباني بقيادة مدربه زين الدين زيدان أكثر الرابحين من تلك الجولة، بعد فوزهما خارج الأرض على بروسيا دورتموند وبايرن ميونخ على الترتيب.

وتشير الأرقام إلى أنه تم تسجيل 6 فقط من أصل 13 ركلة جزاء محتسبة في الأدوار الإقصائية من دوري الأبطال هذا الموسم، علاوة على أنه لأول مرة في تاريخ دوري الأبطال، يتم إهدار 20 ركلة جزاء في موسم واحد.

وفيما يلي يستعرض «التحرير» أبرز ظواهر وأرقام ذهاب الدور ربع النهائي من دوري الأبطال:  

تميمة حظ

يعد هدف باولو ديبالا الأول (6:34) هو أسرع هدف في شباك برشلونة في دوري الأبطال منذ هدف مهدي بن عطية في 12 مايو 2015 (الدقيقة 7)، كما أن هذا الهدف هو الأسرع في شباك برشلونة في كل البطولات هذا الموسم، علاوة على أن ديبالا هو أول لاعب من يوفنتوس يسجل ثنائية في دوري الأبطال منذ كارلوس تيفيز ضد بروسيا دورتموند في 18 مارس 2015.

كما بات باولو ديبالا ثالث أرجنتيني يسجل ثنائية ضد برشلونة في دوري الأبطال، بعد أبيل بالبو (فيورنتينا 1999) ودي ماريا (باريس 2017)، علاوة على أن جوليوس أجاهوا (21 دقيقة في 7 ديسمبر 2004) سجل ثنائية ضد برشلونة في دوري الأبطال أسرع من باولو ديبالا الليلة (22 دقيقة).

ويُعد الفوز 3-0 هو أكبر انتصار ليوفنتوس في تاريخ مواجهاته مع برشلونة، وحافظ يوفنتوس على نظافة شباكه في 7 من أصل 9 مباريات في دوري الأبطال هذا الموسم، كما بات توماس رينكون هو أول لاعب فينزويلي يشارك في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

وتبرز الأرقام أن يوفنتوس لم يتم إقصاؤه أبدا في البطولات الأوروبية بعد أن يربح الذهاب بفارق +3 أهداف "تميمة حظ"، علاوة على أن البيانكونيري هو خامس فريق يتلقى هدفين فقط بعد 9 مباريات من دوري الأبطال، وكل السابقين وصلوا للنهائي وهم (94/95 - 95/96 أياكس الهولندي، و05/06 أرسنال الإنجليزي، و10/11 مانشستر يونايتد الإنجليزي).

من جانبه تلقى برشلونة +3 أهداف في مباراتين متتاليتين خارج ملعبه في دوري الأبطال لأول مرة منذ أكتوبر 2000، كما أن الفريق تلقى 11 هدفًا خارج ملعبه في دوري الأبطال هذا الموسم، فقط في 1999/00 تلقى أكثر (15).

وخسر برشلونة مباراتين متتاليتين خارج ملعبه في دوري الأبطال للمرة الأولى تحت قيادة لويس إنريكي، علاوة على أن العملاق الكتالوني هو أكثر فريق يتأهل بعد خسارته 3-0 في ذهاب دور إقصائي أوروبي (3 مرات): (1977 ضد إبسويتش تاون - 1978 ضد أندرلخت - 1986 ضد يوتيبوري).

نيران صديقة تاريخية 

باتت مباراة دورتموند وموناكو هي أول مباراة إقصائية في تاريخ دوري الأبطال تشهد تسجيل أهداف عن طريق لاعبين أعمارهم أقل من 20 سنة، كما أن هذه ثاني مباراة بتاريخ دوري الأبطال تشهد تسجيل أهداف من لاعبين أعمارهم أقل من 20 سنة، بعد برشلونة وأياكس في 2014 (ساندرو والجازي). 

شاهد أيضا

وأنهى موناكو رقم بروسيا دورتموند من 19 مباراة دون خسارة على أرضه في كل البطولات، منذ 14 أغسطس 2016 (0-2 من بايرن ميونخ)، كما أن الأرقم تؤكد أن الفريق الفرنسي تأهل في 20 من أصل 21 مواجهة إقصائية أوروبية فاز في ذهابها، علاوة على أن دورتموند خسر مباراة على أرضه رغم تسجيله هدفين فيها لأول مرة منذ 8 ديسمبر 2012 ضد فولفسبورج (2-3).

وأصبح كيليان إمبابي أول لاعب عمره أقل من 20 سنة يسجل +3 أهداف في الأدوار الإقصائية من دوري الأبطال، كما أنه (18 سنة و113 يوم) أصبح ثاني أصغر لاعب يسجل في ربع نهائي دوري الأبطال، بعد بويان في 1 أبريل 2008 (17 سنة و217 يوم)، علاوة على أن إمبابي سجل 4 أهداف في الأدوار الإقصائية من دوري الأبطال هذا الموسم، أكثر من أي لاعب آخر. 

وأهدر فابينيو ركلة جزاء للمرة الأولى في مسيرته مع موناكو، بعد أن سجل فى الـ15 السابقة، كما أصبح سفين بيندر أول لاعب من بروسيا دورتموند يسجل هدفا في مرماه في تاريخ دوري الأبطال، علاوة على أن شينجي كاجاوا هو ثاني ياباني يسجل هدف في مباراة إقصائية في دوري أبطال أوروبا، بعد كيسوكي هوندا في مارس 2010 (ضد إشبيلية). 

وتشير الأرقام إلى أن هناك  أندية سجلت +3 أهداف في مباراتين إقصائيتين متتاليتين خارج أرضها في دوري الأبطال هم (أياكس 1996-1997، وبايرن ميونخ 1999، ومانشستر يونايتد 2009-2010، موناكو 2017).

رونالدو عقدة الألمان

لعب آريين روبن 100 مباراة في كل البطولات الأوروبية، ليصبح سادس هولندي يصل إلى 100 مباراة أوروبية، بعد كل من (161) سيدورف، (130) فان در سار، (129) فرانك دي بور، (121) كوكو، (111) فان بومل، كما تجاوز فيليب لام (104 مباريات) أوليفر كان (103) ليصبح أكثر لاعب مشاركة في دوري الأبطال مع بايرن ميونخ.

سجل بايرن ميونخ 6 أهداف رأسية في دوري الأبطال هذا الموسم، أكثر من أي فريق آخر، كما أن ناديي برشلونة (44) وريال مدريد (43) حصلوا على ركلات جزاء في تاريخ دوري الأبطال أكثر من بايرن ميونخ (39)، علاوة على أن بايرن ميونخ تعادل مع برشلونة وريال مدريد (11 ركلة) كأكثر الأندية إهدارا لركلات الجزاء في تاريخ دوري الأبطال.

وسجل بايرن ميونخ 151 هدفًا في 82 مباراة إقصائية في دوري الأبطال، أكثر من أي فريق آخر، ثم جاء بعده كل من: 139 هدفًا لبرشلونة في (81) مباراة، ثم 139 لريال (84)، ثم 91 مانشستر يونايتد (62)، ثم 81 تشيلسي (58)، كما أن الأرقام تشير إلى أن بايرن ميونخ تأهل مرتين فقط من أصل 6 مواجهات إقصائية أوروبية خسر في ذهابها على أرضه (1988/89 ضد إنتر - 1995/96 ضد لوكوموتيف).

من جانبه تأهل ريال مدريد في 30 من أصل 31 مواجهة إقصائية أوروبية ربح في ذهابها خارج أرضه، الاستثناء كان ضد أودنسه في كأس الاتحاد 1994/95، وأصبح ريال مدريد هو أول فريق زائر يربح مرتين في الأليانز أرينا في تاريخ البطولات الأوروبية، علاوة على أن الملكي تلقى هدفا رأسيا في دوري الأبطال لأول مرة منذ 1 أكتوبر 2014 (2-1 ضد لودوجوريتس).

وتم احتساب 27 ركلة جزاء ضد ريال مدريد في دوري الأبطال، أكثر من أي فريق آخر، وأصبح البرتغالي كريستيانو رونالدو أول لاعب يسجل 100 هدف في البطولات الأوروبية للأندية، كما أنه سجل 20 هدفًا ضد الأندية الألمانية في تاريخ دوري الأبطال، وهو رقم قياسي للاعب واحد ضد أندية من بلد محدد.

أتليتيكو ملك الكلين شيت

أصبح الدولي الفرنسي أنطوان جريزمان، هو أول لاعب في تاريخ أتليتيكو مدريد يسجل +5 أهداف في نسختين من دوري الأبطال، كما أنه اشترك بـ15 من أهداف أتليتيكو مدريد الـ29 في دوري الأبطال منذ بداية الموسم الماضي (سجل 12 وصنع 3) بنسبة 51.7%، علاوة على أنه أول لاعب في تاريخ أتليتيكو مدريد يسجل +5 أهداف في نسختين من دوري الأبطال. 

وحافظ أتليتيكو مدريد على نظافة شباكه في 18 مباراة من آخر 22 مباراة على أرضه في دوري الأبطال، كما أنه حافظ على نظافة شباكه في 9 مباريات متتالية على أرضه في دوري الأبطال، رقم قياسي في تاريخ البطولة.

التحرير