أخبار عاجلة

نهاية إنيستا وإبداع ديبالا ضمن أبرز ملامح فوز اليوفي على البرسا

التحرير

ارسال بياناتك

نجح يوفنتوس في التغلب على برشلونة أمس بثلاثية نظيفة في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، في عرض مميز للغاية للسيدة العجوز، وعلى الرغم من أن النتيجة لم تصل للرباعية النظيفة التي تكبدها البرسا من باريس سان جيرمان في دور الـ16 إلا أن الفريق الكتالوني وقع في نفس الأخطاء من جديد.

ومن جانبه استعرض موقع "سكواكا" أبرز 5 ملامح من مباراة الأمس في السطور التالية كالأتي:

1- إبداع باولو ديبالا

قدم اللاعب الأرجنتيني مستوى مذهل في مباراة الأمس توجها بتسجيله ثنائية في أول 22 دقيقة من عمر المباراة، واعتاد ديبالا على تقديم أفضل المستويات هذا الموسم، على الرغم من قلة أهدافه بالمقارنة بالموسم الماضي وذلك بسبب دوره الأكبر في صناعة اللعب، ولكن دائما ما حضرت أهدافه هذا الموسم في المباريات الكبيرة كما حدث أمام ميلان ونابلولي ولاتسيو وبورتو وأخيرا برشلونة.

وأرهق ديبالا دفاعات برشلونة كثيرا في مباراة الأمس، وذلك من خلال الضغط العالي الذي مارسه عند امتلاك برشلونة إلى جانب تحركاته الكثيرة بين دفاعات البرسا عند إمتلاك اليوفي للكرة.

2- نهاية إنيستا

من الصعب قول هذا الأمر، ولكن يبدو أن إنيستا لم يعد يمتلك المزيد لتقديمه، فلم يعد كما كان في السابق، وسيقتصر دوره على الظهور في لقطة أو اثنين في المباراة الواحدة.

ولم يظهر إنيستا في أي لقطة في مباراة الأمس واعتمد على تمرير الكرة بطريقة غير فعالة لا لشيء أكثر من التخلص منها، والتحرك بشكل بطيء للغاية في الملعب، ومع غياب سيرجيو بوسكيتس وافتقاد برشلونة للاعب القادر على التمرير بشكل فعال، كان لزاما على إنيستا الظهور بشكل أفضل ومنح تمريرات فعالة لزملاءه.

ولم يتوقف مستوى إنيستا عند هذا الحد وحسب، بل وأهدر إنفراد تام بالحارس بوفون بعد تمريرة سحرية من ليونيل ميسي ليرد بعدها مباشرة اليوفي بالهدف الثاني عبر ديبالا.

3- محاولات إنريكي للاستذكاء

شاهد أيضا

عندما أعلن لويس إنريكي عن تشكيل المباراة، توقع الكثيرون بأن تكون الخطة 3-3-1-3، تلك الطريقة التي حقق بها برشلونة الكثير من النجاحات، إلا أن البرسا لعب بخطة 4-3-3 على الرغم من جلوس جوردي ألبا على مقاعد البدلاء.

وبعد مرور 10 دقائق من المباراة عاد برشلونة جديد لخطة 3-3-1-3 من أجل إيقاف يوفنتوس الذي سيطر على المباراة بالكامل في ذلك التوقيت، ولكن بعد تسجيل اليوفي الهدف الأول عاد برشلونة من جديد لخطة 4-3-3، ومن ثم استمر البرسا في التنقل بين الخطتين طوال الشوط الأول وهو ما أربك اللاعبين وأصبح من السهل للغاية على اليوفي الدفاع وإغلاق جميع الثغرات أمام رجال لويس إنريكي.

4- اكتشاف أليكس ساندرو

من الصعب للغاية اللعب في خط الدفاع أمام فريق بقوة برشلونة في ظل المعاناة الكبيرة التي سيمر بها أي مدافع يواجه ميسي ونيمار، إلا أن أليكس ساندرو أثبت في مباراة الأمس أن الأمر سهل للغاية من خلال تعامله مع كل محاولات برشلونة بكفاءة عالية.

أي كان اللاعب الذي يواجهه سواء سيرجي روبرتو أو إيفان راكيتيتش أو ميسي نفسه، نجح الظهير الأيسر البرازيلي في التعامل بشكل جيد مع الهجمات، من خلال فوز بخمس إلتحامات من أصل 6 ووصلت نسبة دقة تمريراته إلى 79% وفاز بـ50% من الثنائيات الهوائية مغلقا جميع المنافذ أمام لاعبي البرسا.

5- ضياع الدوري الإسباني

في مباراة الدوري الأخيرة أمام مالاجا، أجرى لويس إنريكي الكثير من التغييرا في التشكيل الأساسي لإراحة بعض اللاعبين من أجل مواجهة يوفنتوس، الأمر الذي انتهى بخسارته للمبارة بثنائية نظيفة.

وأتت تلك الخسارة بعد ساعات قليلة من تعادل المتصدر ريال مدريد 1-1 مع أتلتيكو، وكان الفوز بمباراة مالاجا سيعيد برشلونة بقوة للمنافسة على الدوري، ليضحي البرسا بالمباراة وتكون النتيجة بشكل غريب الخسارة من يوفنتوس بثلاثية نظيفة.

التحرير