أخبار عاجلة

«نجاح» يستشرف مستقبل الشباب الدراسي والوظيفي

«نجاح» يستشرف مستقبل الشباب الدراسي والوظيفي «نجاح» يستشرف مستقبل الشباب الدراسي والوظيفي

افتتح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة، صباح أمس، الدورة العاشرة من معرض نجاح للتعليم والتدريب والتوظيف، الذي يستضيفه مركز أبوظبي الوطني للمعارض، ويستمر حتى غد الخميس، حيث يوفر فرصة مثالية للطلبة، للالتقاء ومناقشة مستقبلهم التعليمي، مع أكثر من مئة كلية وجامعة محلية ودولية مرموقة من الولايات المتحدة الأميركية، المملكة المتحدة، اليابان، ماليزيا، لبنان، الأردن ومصر والمجر.

وتفقد معاليه، يرافقه الدكتور علي راشد النعيمي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم، مختلف الأجنحة المشاركة في المعرض، فيما رصدت جولة ميدانية لـ «البيان» على مختلف الأجنحة، الفرص التعليمية المتاحة للمواطنين في مختلف مؤسسات التعليم العالي، سواء المحلية أو العالمية، بالإضافة إلى مختلف برامج التدريب والتوظيف التي توفرها المؤسسات للمواطنين.

برامج

وقال جيمس أنتوني مورس رئيس أكاديمية ربدان في تصريحات للصحافيين، على هامش مشاركة الأكاديمية في المعرض، إن الأكاديمية تضم حالياً نحو 420 طالباً وطالبة، وتوفر حزمة من البرامج المتنوعة، حيث توفر التعليم والتدريب في مجالات متعددة، تشمل الأمن والسلامة والدفاع، والتأهب لحالات الطوارئ، وإدارة الأزمات.

وأعلن عزم الجامعة طرح برنامج ماجستير التحليل الاستخباراتي العام الدراسي المقبل، مشيراً إلى أن البرامج الأكاديمية التي توفرها الأكاديمية، تشمل برنامج الإدارة الشاملة لمراكز الشرطة (الدبلوم، الدبلوم العالي، البكالوريوس)، برنامج استمرارية الأعمال (الدبلوم، الدبلوم العالي، البكالوريوس)، بالإضافة إلى برنامج الإدارة الشاملة للطوارئ والأزمات (الدبلوم، الدبلوم العالي، البكالوريوس)، وكذلك دبلوم مسرح الجريمة، الذي توفره بالتعاون مع شرطة أبوظبي.

4 آلاف

من جانبها، قالت باربارا أ ليف سفيرة الولايات المتحدة الأميركية لدى الدولة، إن هناك نحو 3 آلاف طالب إماراتي يدرسون بالجامعات المختلفة بالولايات المتحدة الأميركية، لافتة إلى أن هناك ما يزيد على 4 آلاف جامعة على مستوى الولايات المتحدة الأميركية، متنوعة الاختصاصات، بحيث تلبي كافة البرامج التعليمية.

ولفتت إلى أن معظم الطلبة الإماراتيين الدارسين بأميركا، يدرسون العلوم والتكنولوجيا والرياضيات، وهي مجالات وتخصصات تتميز بها جامعات أميركا عن الجامعات في بقية دول العالم، وكذلك تخصصات البيئة والطاقة المتجددة، وعلوم الفضاء، وخدمات تعليمية تقدمها الجامعات الأميركية تخدم الدارسين.

وأشادت باهتمام حكومة الإمارات بالتعليم والخطط الاستراتيجية في هذا المجال، مشيرة إلى أن قصة تطور التعليم بالإمارات، قصة مميزة، بدأت من عام 1971، وكانت هناك مؤسسة واحدة، واصلت الإمارات التقدم إلى أن بلغت 80 مؤسسة تعليمية كبرى.

جامعات محلية

من جانبها، استعرضت جامعة خليفة «الحاصلة على لقب الأعلى تصنيفاً في الدولة حسب تصنيف «كيو إس» و«تايمز» الدوليين - أمام الطلبة المهتمين مجموعة برامجها الأكاديمية المتنوعة، سواء في لمرحلة البكالوريوس أو الدراسات العليا.

والتي ضمت برامج الماجستير والدكتوراه، والتي تشمل مجموعة من التخصصات في مجال الهندسة، بما في ذلك الروبوتات والطيران والفضاء والهندسة النووية والميكانيكية والطبية الحيوية.

وقال الدكتور عارف سلطان الحمادي مدير جامعة خليفة: تسعى جامعة خليفة لتوفير أحدث المرافق والمختبرات، وكل ما يحتاجه الطلبة من دعم لإجراء بحوث ذات أهمية في مجالات تصب في تعزيز الدولة وتقدمها، وقد صممت البرامج الأكاديمية لدينا لسد احتياجات الدولة من رأس المال البشري المؤهل على أعلى مستوى.

برامج جديدة

وأعلنت جامعة أبوظبي خلال مشاركتها في فعاليات المعرض، عن طرحها لنخبة من البرامج العلمية الجديدة في البكالوريوس والماجستير، وتشمل برنامج بكالوريوس إدارة الأعمال في اتصالات التسويق الرقمي، وبرنامج ماجستير الهندسة في الهندسة الكهربائية والحاسوب، وماجستير العلوم في الهندسة الكهربائية والحاسوب، وماجستير العلوم في العمارة المستدامة، والماجستير في القيادة الاستراتيجية.

وماجستير العلوم في الهندسة الميكانيكية، بالإضافة إلى إعلانها عن تنظيم عدد من المؤتمرات العلمية والتطبيقية التي تعتزم تنظيمها خلال العام الأكاديمي 2016 -2017، وتستقطب من خلالها أساتذة وخبراء ومتخصصين وباحثين يعرضون مشاريعهم البحثية.

وأكد مجلس أبوظبي للتعليم، أن مشاركته السنوية في معرض نجاح تهدف إلى تعريف الطلبة والخريجين بالفرص المتاحة لبرامج المنح الدراسية، بالإضافة إلى عرض الفرص الوظيفية في المجلس.

مشيراً إلى أنه ينظم برنامج للزيارات المدرسية الحكومية والخاصة طيلة أيام المعرض، ليستفيد الطلبة من برامج التعليم العالي المقدمة، سواء في مجلس أبوظبي للتعليم أو المؤسسات التعليمية المشاركة في جناح المجلس، وهي جامعة باريس السوربون أبوظبي، جامعة محمد الخامس، ومساعدة الطلبة في تحديد أهدافهم المستقبلية، واتخاذ القرار المناسب لمستقبلهم الدراسي.

29 %

قال حارب مبارك المهيري نائب رئيس أول لشؤون الشركة والشؤون الدولية في مجموعة الاتحاد للطيران، إن الاتحاد للطيران، تميزت بتقديم الفرص الحقيقية للمواطنين والمواطنات من ذوي الخبرات العلمية المختلفة، للنهوض في مهنتهم وكسب خبرات عالمية، حيث نسبة المواطنين حالياً 29 % من القوى العاملة في الشركة.

والبالغ عددها أكثر من 27 ألف موظف، حيث وصل عدد الإماراتيين إلى أكثر من 3013 موظفاً وموظفة، يعملون في شركة الاتحاد للطيران فقط، ولا يشمل ذلك التحاقهم للعمل في الشركات التي تدخل فيها الاتحاد للطيران بشراكات داخل الدولة وخارجها.

«الوطنية للمؤهلات»

تشارك الهيئة الوطنية للمؤهلات في معرض نجاح 2016، وذلك تجسيدا لمنظورها الاستراتيجي ومنهجيتها العملية بالتعريف بالمنظومة الوطنية للمؤهلات ومتطلبات تطبيقها من جهة وتقديم المشورة للمؤسسات المعنية والأفراد على حد سواء، لاسيما تلك المتعلقة بمسار الفرد الوظيفي والأكاديمي من جهة أخرى.

وقال الدكتور ثاني المهيري، المدير العام للهيئة الوطنية للمؤهلات، إن الهيئة حريصة على المشاركة بمعرض نجاح لزيادة الوعي بدور الهيئة في وضع وتطوير ضوابط ومعايير مؤهلات التعليم العام والعالي والمهني وكيفية الانتقال بين المسار المهني والأكاديمي.

المعهد البترولي

أعلن المعهد البترولي عن استقباله أول دفعة من طلبة الدكتوراه في 5 تخصصات هندسة تشمل الكيميائية والكهربائية والميكانيكية وعلوم الأرض والبترول اعتباراً من شهر يناير 2017، وفقاً للدكتور أحمد الشعيبي عميد الشؤون الأكاديمية بالمعهد البترولي لوكالة أنباء الإمارات «وام» بمناسبة مشاركة المعهد في معرض نجاح 2016، وكشف أنه سيتم أيضاً افتتاح مبنى الأبحاث العلمية التابع للمعهد البترولي الذي يعد أضخم مبنى متخصص في المعامل العلمية، وذلك خلال شهر نوفمبر 2017.