أخبار عاجلة

البرلمان الأوروبي يرفع الحصانة عن نائب فرنسي من اليمين المتطرف

البرلمان الأوروبي يرفع الحصانة عن نائب فرنسي من اليمين المتطرف البرلمان الأوروبي يرفع الحصانة عن نائب فرنسي من اليمين المتطرف

البرلمان الأوروبي

رفع البرلمان الأوروبي، اليوم الثلاثاء، الحصانة عن النائب جون ماري لوبان، مؤسس حزب “الجبهة الوطنية” الفرنسية (يمين متطرف)، بناء على طلب تقدم به القضاء الفرنسي لتتبّعه بتهمة “التحريض على الكراهية العنصرية”، على خلفية تصريحاته بشأن عدد من الفنانين بينهم باتريك برويال.

وفي يونيو 2014، هاجم لوبان، في شريط نشر على موقع “الجبهة الوطنية” الفرنسية، عددا من الفنانين الذين أبدوا مواقف معادية لحزبه، مثل غي بيدوس ومادونا، وحين سئل عن باتريك برويال، وهو يهودي، أجاب ساخرا: “انظروا، سنقوم بمحرقة في المرة القادمة”.

وقدر النواب الأوروبيون، في جلسة عقدت اليوم، أن الوقائع المذكورة لا علاقة لها بالنشاط البرلماني للمؤسس والرئيس السابق للجبهة الوطنية، والنائب بالبرلمان الأوروبي منذ عام 1984.

وقبل أكثر من عام، وتحديدا في أغسطس 2015، اعتبر لوبان الأب، في تصريح صحفي حول “غرف الغاز” بشأن المحرقة اليهودية بأنها مجرد “تفصيل” في تاريخ الحرب العالمية الثانية.

وأضاف لإذاعة “مونتي كارلو” وقناة “بي إف إم تي” أن “ما قلته هو ما أفكر به، وهو أن غرف الغاز كانت مجرد تفصيل في الحرب، اللهم إلا إذا أقررنا بأن الحرب هي تفصيل في غرف الغاز”.

وتعتبر هذه المرة الرابعة التي يرفع فيها البرلمان الأوروبي الحصانة عن جان ماري لوبان البالغ من العمر 88 عاما.

أونا