أخبار عاجلة

مدير فني أوروبي على رأس 5 عراقيل للعميد في الأردن

مدير فني أوروبي على رأس 5 عراقيل للعميد في الأردن مدير فني أوروبي على رأس 5 عراقيل للعميد في الأردن

يصل حسام حسن المدير الفني لمنتخب الأردن يوم الجمعة برفقة جهازه المعاون وأسرهم من أجل الاستعداد لمواجهة التحديات التي تحيط بتجربته الأولى في تدريب المنتخبات.

وأشارت صحيفة "الغد" الأردنية أن الجهاز الفني سيحط في أحدى الفنادق قبل توفير السكن لهم من قبل اتحاد الكرة، على أن يعقد اجتماعا للاتفاق على الرتوش النهائية قبل توقيع العقود بشكل رسمي.

الأردن تستعد لاستئناف تصفيات أسيا المؤهلة لكأس العالم بالبرازيل 2014، وعلى بعد خطوة من المنافسة على بطاقة التأهل إن عبرت أوزباكستان.

صحيفة الغد كشفت عن تحديات قد تصعب من مهمة حسام حسن وجهازه المعاون في الأردن .. يستعرضها FilGoal.com.

1) مدير فني أوروبي!

مازال الاتحاد الأردني لكرة القدم يبحث عن خليفة للمرحوم محمود الجوهري ليكون مستشارا فنيا ومشرفا عاما على المنتخبات.. وتشير الأنباء إلى اقتراب تعيين أحد الأسماء الشهيرة الأوروبية.

وأكدت التقارير الأردنية أن المدير الفني الأوروبي سيخلف الجوهري في الإشراف الفني على منتخبات الكرة، دون الإفصاح عن هويته وسيدخل الأول تحت مظلته.

وهذه أول عقبة على العميد ذو الشخصية المعروفة بالاستقلال في اتخاذ القرار.. عليه تقبل الوضع الجديد.

2) مدرب أردني

مازالت بعض البنود لم يتفق عليها مع علي بن الحسين رئيس الاتحاد الأردني، منها إمكانية ضم مدرب أردني إلى جهاز العميد.

 

ويأتي ذلك على الرغم من اختيار الجهاز الفني كاملا ويضم إبراهيم حسن مدربا عاما، طارق السعيد مساعدا للمدرب، وعماد مندوه مدربا للحراس.

كما أن أزمة مدرب اللياقة البدنية تم التغلب عليها عندما رفض البرازيلي إيمانويل الاستمرار في الجهاز الجديد بالاستعانة بالمصري علاء شاكر، وبهذا تغلق القائمة التي يسمح لها بالجلوس على مقاعد البدلاء وفقا للوائح الفيفا.

لم يتم التطرق للعميد بشأن هذا الأمر الذي قد يكون محل خلاف، لرغبة حسام حسن في اختيار رجاله بنفسه دون أن يفرض عليه أحد.

3) التعارف على اللاعبين

سيحتاج الجهاز الفني للمنتخب الأردني وقتا للإعداد والتعرف على قدرات اللاعبين، ولكن هذا يصطدم برغبة الأندية في الاحتفاظ بلاعبيها.

فعلى سبيل المثال، فريق الوحدات هناك ثماني لاعبين في صفوف المنتخب الأوليمبي وثلاثة مع منتخب دون 22 عاما وكلاهما ينتظره مباريات ودية.. هذا بخلاف لاعبي المنتخب الأول.

وفي ضوء ذلك يتوقع دخول الجهاز الفني في صدام مع اللاعبين في حال أصر العميد على تجميع المنتخب الوطني.

ويأتي ذلك أيضا في وجود سبع لاعبين محترفين في الخارج والعدد مرشح للزيادة مع نهاية فترة القيد، ناهيك عن صعوبة التدريب في شهر رمضان.

وعلى العميد التغلب على كل ذلك من أجل التعرف على إمكانيات فريقه الجديد.

4) استثنائات النجوم

 

الموسم الماضي كان هناك بندا في اللوائح يمنح الجهاز الفني للمنتخب أريحية باختيار نجومه الدوليين قبل نهاية الدوري الأردني بأربع أسابيع.

ولكن لوائح الموسم الحالي تخلو من هذا البند، وبالتالي على العميد أن يبدأ بمحاولات ودية مع الأجهزة الفنية من أجل الحصول على لاعبيها فترة كافية.

وقبل المشاركة في بطولة الكأس، إن أراد الجهاز الفني ضم لاعبيه على الاتحاد الأردني التدخل بشكل ودي.

ولكن يظل حسام حسن تحت رحمة الأندية.

5) منتخبات تعكف عن إجراء وديات

مازال الاتحاد الأردني يبحث عن مباريات ودية مع منتخبات قوية من أجل الإعداد لاستئناف تصفيات كاس العالم.

الأردن هو المنتخب الوحيد الذي عبر إلى هذه المرحلة الأخيرة من تصفيات المونديال، وبالتالي لا يجد فريقا يواجهه وديا قبل استئنافها.

وأرسل الاتحاد الأردني عدد مخاطبات من أجل الاتفاق على مباريات ودية لم يرد منها سوى من البحرين ومصر.

إذا لم يتوفر للعميد مواجهات ودية قوية قبل لقاء أوزباكستان المصيري ستكون تجربته في ورطة.

فيديو اليوم السابع