أخبار عاجلة

الاتحاد الأوروبى يعتمد 3 مشروعات جديدة فى مجالات مختلفة بالإسكندرية

الاتحاد الأوروبى يعتمد 3 مشروعات جديدة فى مجالات مختلفة بالإسكندرية الاتحاد الأوروبى يعتمد 3 مشروعات جديدة فى مجالات مختلفة بالإسكندرية

قال أحمد الوكيل رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية رئيس غرفة الإسكندرية، إن الاتحاد الأوروبى وافق على ثلاثة مشروعات جديدة بالإسكندرية، بالإضافة إلى الخمسة مشروعات السابق اعتمادها ليتجاوز إجمالى تمويلات الاتحاد الأوروبى إلى 234 مليون جنيه.

وأوضح الوكيل نائب رئيس اتحاد الغرف المتوسطية "الاسكامى"، فى تصريح له اليوم، أنه سينفذ هذه المشروعات غرفة الإسكندرية التجارية، اتحاد الصناعات المصرية، الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا، اتحاد الغرف الأوروبية والغرفة العربية الألمانية، وذلك بالتعاون مع الغرف والهيئات المتخصصة فى إيطاليا وإسبانيا وفرنسا واليونان والبرتغال وذلك فى مجالات الصناعة، السياحة، الإنتاج الغذائى، الطاقة الشمسية ومعالجة المخلفات.

وأضاف الوكيل أن هذه المشروعات ممولة من خلال برنامج حوض البحر الأبيض المتوسط التابع لمكون التعاون عبر الحدود من خلال آلية الجوار والمشاركة الأوروبية والمخصص لمناطق محددة مطلة على البحر الأبيض فقط بهدف تنمية التعاون بين تلك المناطق المتوسطية.

وأكد أن المشروعات الجديدة تغطى دعم الصناعات الصغيرة والمتوسطة وقطاع النسج والملابس الجاهزة والتصميم، والسياحة المستدامة، والتى تتكامل مع المشروعات الخمس الأولى والتى تغطى تطوير التراث السياحى والتاريخى وتنمية التعاون فى مجال السياحة، وتنمية تكنولوجيا الطاقة الشمسية وتنفيذ مشروعات تجريبية.

كما تغطى المشروعات تطوير الصناعات الغذائية المتوسطية التقليدية وتنمية صادراتها، وتنمية المشاركة المجتمعية فى معالجة المخلفات الصلبة من خلال المدارس والجامعات وتنفيذ مشروعات تجريبية بتكنولوجيات الجمع الحديثة، وتطوير سلاسل الإمداد فى قطاع الألبان ومنتجاتها وتنمية صادراتها التقليدية.

وأشار الوكيل إلى أن هذا النجاح يأتى بعد أكثر من عام من العمل المتواصل مع الشركاء من الغرف التجارية والمنظمات المتخصصة فى الدول المشاركة حيث يلزم فى كل مشروع وجود من 8 إلى 14 شريكا ذا خبرة فى نشاط كل مشروع وفى التعاون الدولى فى إطار برامج الاتحاد الأوروبى، وذلك من خمس دول على الأقل من الـ14 دولة المشاركة.

وأوضح الوكيل أن مثل هذه المشروعات ستساعد بطريقة عملية فى تنمية محافظة الإسكندرية من خلال مشاركة حقيقية للقطاع الخاص مع ، وذلك فى قطاعات حيوية تؤدى للتنمية المستدامة وخلق فرص عمل لأبناء المحافظة وتنمية صادراتها خاصة فى هذه المرحلة الفاصلة والظروف الاقتصادية التى تمر بها .

من جانبه، قال الدكتور علاء عز أمين عام اتحاد الغرف المصرية واتحاد الغرف المصرية الأوروبية إن إدارة البرنامج بناء على الدعوة المفتوحة قد تلقت أكثر من 3 آلاف دراسة مبدئية لمشروعات من ال14 دولة المطلة على البحر الأبيض وتم اختيار 50 مشروعا للتقدم بالدراسة التفصيلية وتم بعد التقييم النهائى اختيار أفضل 19 مشروعا فقط من الـ14 دولة ومنهم الثلاثة مشروعات بالإسكندرية.

وأضاف عز "إننا قد تقدمنا لهذه المرحلة الأخيرة للبرنامج ب 84 مشروعا تضمنت التعامل مع 150 من الشركاء فى الدول ال14 المتوسطية للاتفاق على مكونات تلك المشروعات وتوزيع الأدوار والذى استغرق أكثر من 6 أشهر من العمل المتواصل بدعم من وزارة التعاون الدولى".

وأشار إلى أنه سيتم تفعيل التعاون مع المشروعات الإقليمية والثنائية القطاعية للاتحاد الأوروبى لتنمية التعاون فى كل مشروع من المشروعات الثمانية لتنمية التعاون الاقتصادى مع الاتحاد الأوروبى وهو الشريك التجارى والاستثمارى والتكنولوجى والسياحى الأول لمصر.

مصر 365