أخبار عاجلة

بالفيديو.. فتاة عراقية هربت من داعش: عذبونى وأجبرونى على اعتناق الإسلام

بالفيديو.. فتاة عراقية هربت من داعش: عذبونى وأجبرونى على اعتناق الإسلام بالفيديو.. فتاة عراقية هربت من داعش: عذبونى وأجبرونى على اعتناق الإسلام
نشر موقع "أم أس أن" الفرنسى مقطع منقول عن موقع صحيفة "لو فيجارو" الفرنسية، وهو حديث صحفى أجرته الجريدة مع إحدى الفتيات العراقيات التى تدعى جينان (19 عاما)، وهى تم بيعها منذ 3 أشهر إلى تنظيم داعش الإرهابى، والتى قامت بتأليف كتاب لها بعنوان "جينان أمة عند داعش" بعد هروبها من مكان أسرها لتوضح حقيقة هذا التنظيم وما يفعله فى الخفاء.

وتروى جينان فى خلال مقطع الفيديو ما تعرضت له من تعذيب وما شهدته من معاملة طوال 11 أسبوعا، وقالت الفتاة "كانت أياما سيئة للغاية، حيث رأيت مختلف صور التعذيب، فكانوا يقيدونى بواسطة حبال ويتم تثبيتى فى مكان تحت أشعة الشمس الحارقة طوال النهار، وتم التعدى علىّ بالضرب بالسلاسل الحديدية وصعقى بواسطة أسلاك كهربائية".

وأكملت جينان حديثها، "حتى الذى أتناوله أنا ومن معى كان التكفريون يقتلون الفئران ويضعونها بداخلها ويجبروننا على الشرب منها، وكانوا يجبروننا على اعتناق الإسلام والدخول فيه، ويفرضون علينا تلاوة صور وآيات من القرآن وإقامة الصلاة".

وأضافت الشابة العراقية: "كنا بالنسبة لهم الرفاهية أيضاً فكان يجب علينا الطبخ لهم وغسل ملابسهم وتنظيف منازلهم، وتقديم كل الخدمات لهم دون تردد أو تزمر من جانبنا".

وأكدت "على الرغم من كثرة التعذيب الذى نراه أنا والفتيات الأخريات اللاتى تم شراؤهن، إلا إننا كنا على يقين أننا سوف نصبح أحرارا، لذلك يجب أن نقاوم ونتحمل ما نراه من عنف وتعذيب، والشىء الذى كان يعطينا الإرادة والشجاعة هو تذكرى لزوجى "وليد" وكان بحوزتى صورته، فكنت دائمة الحماس للتخلص من هذه القيود، حيث إننا نحب بعضنا البعض منذ أكثر من عامين".

وعن عدم تركها العراق والهجرة إلى أى بلد اخرة كما يحدث الآن ، فقالت جينان "تركى لوطنى لن يكون هو الحل، فنحن لدينا ديانتنا وعاداتنا وتقاليدنا التى لن تتماشى سوى على أراضى بلدى العراق، ولا أفضل ترك بلدى مهما كان السبب".

وفى نهاية حديثها قالت الشابة البالغة من عمرها 19 عاما: "اليوم أصبح لدى سلاح ضد داعش، وهى شهادتى هذه التى أرويها أمام الجميع لتوضيح حقيقة هذه الجماعة الدموية والإرهابية التى تفرض قوتها باستخدام النساء والأطفال، وهم لا يتمتعون بذرة من الرحمة، ولذلك قررت إصدار كتابى هذا".


>Jinan : «J'ai une arme contre Daech, mon... by lefigaro


>

مصر 365