أخبار عاجلة

الفقى يهدد الديب بفضح أسراره بعد مرافعة اليوم

الفقى يهدد الديب بفضح أسراره بعد مرافعة اليوم الفقى يهدد الديب بفضح أسراره بعد مرافعة اليوم

قال الدكتور مصطفى الفقى، المفكر السياسي المعروف، إنه الشخص الأكثر إنصافا للرئيس الأسبق حسنى مبارك، مشيرًا إلى أنه وصف مبارك بأنه رئيس وطنى.


وأوضح الفقى، أنه قال بالنص عقب ثورة 25 يناير، إنه لم يسمع من الرئيس الأسبق، أو نجله، أو قرينته حديثًا حول عزمهم توريث الحكم من مبارك الأب لنجله جمال.


جاء ذلك تعليقًا على مرافعة فريد الديب، محامى الرئيس الأسبق حسنى مبارك خلال جلسة محاكمة اليوم فى قضية القرن، والتى يحاكم فيها مبارك ونجلاه بتهمة قتل متظاهرى ثورة 25 يناير، حيث اتهم الديب خلالها مصطفى الفقى بالتلون عقب الثورة.


ووصف الفقى اتهامات الديب بالعارية من الصحة، مشيرًا إلى أن أكاذيب الديب وتشويهه للآخرين أحد الأساليب المعروفة عنه فى مرافعاته.


ولفت المفكر السياسى إلى أنه صاحب المواقف الأكثر ثبوتًا، موضحًا أنه حينما سئل بأحد برامج (التوك شو)، هل يتعامل أعضاء الحزب الوطنى، الحزب الحاكم على عهد مبارك، مع نجله جمال على أنه وريثه في الحكم فكانت إجابته قاطعة بأنه قال (نعم).


وأضاف: (كما أننى أيدت ثورة يناير، منذ اللحظة الأولى)، مشيرًا إلى أنه نصح الرئيس الأسبق حسنى مبارك فى يوم (27 يناير)، قبل جمعة الغضب بإعلان حله لمجلسى الشعب والشورى وإقالة وتشكيل حكومة جديدة احترامًا لإرادة الشعب المصرى الذى تظاهر بمئات الآلاف فى الشوارع.


ونوه الفقى إلى أن اتهامات الديب له خرجت عن قواعد مهنة المحاماة، وتضعه تحت طائلة القانون، مشيرًا إلى أن قضايا فريد الديب تنتهى بأحكام معروفة هى الإعدام أو السجن المشدد رغم كونه يتقاضى عنها الملايين.


واختتم بالقول: (لدينا سجل طويل عن تاريخه الذى يعلمه جيدًا بين القاهرة ولبنان وإذا لم ينته فإننا سنفضحه على الملأ)، موضحًا أنه غفر له مرة من قبل ولكنه لن يغفر له الثانية إذا لم يرتدع.

معلومات الكاتب