أخبار عاجلة

سيد حجاب: الشعب استرد ثورته من «جماعة ظلامية تعادي التقدم والاستنارة»

سيد حجاب: الشعب استرد ثورته من «جماعة ظلامية تعادي التقدم والاستنارة» سيد حجاب: الشعب استرد ثورته من «جماعة ظلامية تعادي التقدم والاستنارة»
قال الشاعر الكبير سيد حجاب، عضو «لجنة الـ50» لتعديل الدستور، مقرر لجنة صياغة الديباجة، إن «لجنة الـ50» كتبت أول دستور حقيقي بالتوافق المجتمعي، مشددا على أن الدستور الجديد هو أول دستور يشارك فيه جميع أطياف المجتمع، مشيرا إلى أن «الشعب استرد ثورته في 30 يونيو من جماعة ظلامية تعادي التقدم والاستنارة»، بحسب قوله.وأعرب «حجاب»، في مقابلة خاصة لبرنامج «الحدث المصري» على قناة العربية ، عن أنه امتلأ باحساس غامر بأن الشعب المصري شعب عبقري أثناء مشاركته في إعادة صياغة الدستور.واعتبر أن «الفاشية الدينية تحاول استرداد مواقعها مدعومة بالراعي الإقليمي والدولي، وأن الاحتجاج هام جدا في تعديل المسار حتى لا تتجاوز القوى الصلبة للدولة دورها في حماية الثورة، وأتمنى أن يدرك من يرشح نفسه للرئاسة أن الشعب المصري يرفض أي استبداد، وقادر على الإطاحة بأي مستبد، والشعب خرج من القمقم وصعب جدا إعادة هذا (المارد إلى قمقم الاستبداد من جديد)».وأوضح «حجاب» أن «الثورة كانت شعرا عظيما فكان واجبا أن يواكبها دستور يليق بها، والشعب المصري بكامله كان حاضرا في ديباجة الدستور»، لافتا إلى أنه تنبأ في قصيدة «قبل الطوفان اللي جاي» عام 2009 بسقوط مشروع الولايات المتحدة في الشرق الأوسط.وحول أداء الدكتور عمرو موسى، رئيس «لجنة الـ50»، قال إنه يراه «حكيما» ينتمي إلى الماضي، واصفا إياه بأنه «كان من أشد الناس حرصا على التوافق»، بحسب قوله.وأشار إلى أن «التوافق حول مواد الدستور داخل (لجنة الـ50) كان بنسبة تتجاوز 90%، وأن أعداء الشعب والوطن يسعون لإرهاب الناس وصرفهم عن الاستفتاء على الدستور».ودعا مقرر لجنة صياغة الديباجة رجال السياسة والإعلام لتبني «حركة تنويرية» حول الدستور الجديد، مشددا على أن «الجميع له الحرية في التصويت بـ(نعم) أو بـ(لا) على الدستور، وذلك حسب ما يرون من مصلحة الوطن وخارطة المستقبل».