أخبار عاجلة

«واشنطن» تقلل من أهمية اعتذار السعودية عن مجلس الأمن

«واشنطن» تقلل من أهمية اعتذار السعودية عن مجلس الأمن «واشنطن» تقلل من أهمية اعتذار السعودية عن مجلس الأمن
مبادرة مجلس السفراء العرب فى نيويورك تناشد «الرياض» العدول عن قرار الانسحاب

كتب : محمد حسن عامر ووكالات الأحد 20-10-2013 09:51

تواصلت ردود الفعل الدولية تجاه قرار المملكة العربية بالاعتذار عن شغل مقعد عضو غير دائم فى مجلس الأمن الدولى بعد انتخابها عضواً له لما رأت فيه من ازدواجية فى المعايير وفشله فى حل القضايا العربية.

وقللت الولايات المتحدة الأمريكية من أهمية رفض السعودية، أمس الأول، شغل مقعدها، مؤكدة أنها ستواصل العمل مع حليفتها الرياض. وقالت المتحدثة باسم «الخارجية» الأمريكية، جنيفر بساكى، رداً على سؤال عن رأى واشنطن فى الرفض السعودى: «إنه قرار يعود إليهم»..

ولفتت وكالة الأنباء الفرنسية إلى أن قرار السعودية خطوة غير مسبوقة فى تاريخ هذه المؤسسة الدولية. وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كى مون أعلن أن السعودية لم تبلغ الأمم المتحدة بعد بشكل رسمى رفضها تسلم مقعدها فى مجلس الأمن. وأكد أنه يحبذ انخراط الدول الأعضاء فى هيئات الأمم المتحدة مع العمل على تحسين طرق عملها. وواصل الرئيس التركى عبدالله جول موقفه المؤيد لقرار السعودية بالقول إنه «يأمل أن يلفت هذا القرار الانتباه إلى إخفاقات مجلس الأمن الدولى والأمم المتحدة». واعتبر أن خطوة السعودية يجب احترامها وأنها تسعى إلى لفت أنظار العالم إلى إخفاقات هذه الهيئة الدولية، ووصفها بأنه رسالة ذات مغزى.

فيما قال موقع قناة «العربية» إن «مجلس السفراء العرب فى نيويورك سيتقدم بمبادرة إلى الجامعة العربية تناشد المملكة العربية السعودية العدول عن قرار الانسحاب من مجلس الأمن، نظراً للظروف التى تمر بها عملية السلام ومنطقة الشرق الأوسط بأكملها».

DMC