أخبار عاجلة

بالصور| عدسات الكاميرات تلتقط عيون سوريا الملونة على الحدود العراقية

بالصور| عدسات الكاميرات تلتقط عيون سوريا الملونة على الحدود العراقية بالصور| عدسات الكاميرات تلتقط عيون سوريا الملونة على الحدود العراقية

كتب : روان مسعد الخميس 17-10-2013 13:36

سافر المصور الفرنسي إريك لافورج إلى بلدة أربيل شمال العراق التي استقلت مكونة دويلة صغيرة على الحدود مع كردستان عقب زوال نظام صدام حسين، لتصوير اللاجئين السوريين.

قام إريك بتصوير السوريين الذين سكنوا مخيمات تلك البدلة عقب قصف منازلهم، ما اضطرهم للخروج منها، وقد عمد إريك إلى تصوير العيون الملونة التي كانت كالنافذة على آلام ومعاناة هؤلاء اللاجئين.

تعد أربيل دويلة مستقلة لأكراد العراق الذين انفصلوا بعد العنف الذي تعرضوا له منذ نظام صدام حسين ليأتي لهم اليوم أكراد سوريا عقب تعرض مدنهم للقصف جراء الحرب القائمة بسوريا.

أخذ لافورج عدة صور منها للمحجبات وللأطفال الذكور والإناث، إضافة إلى غير المحجبات والأسر الكاملة، وكان العامل المشترك في تلك الصور هو العيون الملونة الحزينة أو التي هشمت حزنها شبح ابتسامة.

DMC