بالصور.. محافظ أسوان يتفقد مراحل تنفيذ مشروع الحل العاجل للصرف الصحى

بالصور.. محافظ أسوان يتفقد مراحل تنفيذ مشروع الحل العاجل للصرف الصحى بالصور.. محافظ أسوان يتفقد مراحل تنفيذ مشروع الحل العاجل للصرف الصحى

تفقد اليوم الاثنين، اللواء مصطفى يسرى محافظ أسوان، لمشروع الحل العاجل لرفع الصرف الصحى من مصرف "السيل" بمنطقة العلاقى، وأيضاً محطتا كيما ( 1, 2 ) للمعالجة، علاوة على تفقده مصب المصرف بالمدخل الشمالى لمدينة أسوان.

قام مسئولو مياه الشرب والصرف الصحى بالهيئة القومية والشركة، بعرض مراحل تنفيذ المشروع، والذى تم تشغيله فى يناير الماضى، لرفع 76 ألف متر مكعب / يومياً، يمثل إجمالى الصرف الصحى لمدينة أسوان إلى أحواض التبخير بمنطقة العلاقى، والتى تضم 27 حوض على مساحة 250 فدان، حيث قامت حتى الآن باستيعاب 3 مليون م3 من الصرف الصحى، كما تم إضافة 100 فدان أخرى لاستيعاب الكميات المتوقع رفعها من محطات كيما ( 1، 2 )، ومحطة العلاقى وسيتم إضافة 950 فدان أخرى فى المرحلة القادمة.

ومن جانبه، أكد المهندس "مجدى عبد الرحمن" رئيس فرع شركة مياه الشرب والصرف الصحى بأسوان، أن نسبة التنفيذ فى مشروع تعديل مسار وصلة الصرف الصحى الخاصة بمعسكر الأمن المركزى إلى 40%، وهو المشروع الذى سيقوم برفع الصرف الصحى من المسكر إلى محطات المعالجة بـ"كيما" بعد أن كانت تلقى مخلفاتها فى مصرف "السيل"، حيث يضم المشروع طلمبات رفع وخط طرد سعة 12 بوصة وبطول 1300 متر، وبتكلفة إجمالية 1،8 مليون جنيه، ومقرر الانتهاء منه فى منتصف نوفمبر القادم، ليتوازى ذلك مع الانتهاء من تنفيذ مشروع تعديل مسار 22 وصلة رئيسية كانت تصب الصرف الصحى فى مصرف "السيل" من بعض المناطق السكنية بعزب "كيما" ليصبح المصرف خالى تماماً من أى مياه صرف صحى، وخاصة بعد قيام شركة "كيما" أيضاً بتحويل الصرف الصناعى والصحى للمصنع والمستعمرة السكنية إلى المدينة منذ عام 2010، وذلك بتكلفة 6 ملايين جنيه.

وفى السياق ذاته، أوضح "محمد عباس" مدير منطقة أسوان بالهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحى، أنه سيتم أيضاً البدء فى مشروع رفع كفاءة محطات معالجة الصرف الصحى ( 1، 2 ) بـ"كيما"، والتى تشمل عمل تطهير شامل للأحواض وصيانة الهويات لحين البدء فى عملية الإحلال والتجديد للمحطتين بتكلفة 56 مليون جنيه، وخاصة بعد أن تلاحظ وجود زيوت وشحوم فى مياه الصرف الصحى التى تم رفعها إلى أحواض التبخير بـ"العلاقى" وهو الذى يحول دون تبخيرها كما كان مصمما لها، مناشداً منظمات المجتمع المدنى والإعلام ودور العبادة، بالتكاتف لتوعية أهالى المناطق السكنية المطلة، والمجاورة لمصرف السيل بالحفاظ على نظافته، وعدم إلقاء أى مخلفات سواء كانت سائلة أو صلبة أو زيوت أو شحوم للحفاظ على البيئة من التلوث.

1.jpg

G521b58716000c.jpg

G521b587189bff.jpg

G521b5871bebbb.jpg

G521b5871eae9f.jpg

G521b587229cc0.jpg

اليوم السابع