أخبار عاجلة

"زين " تتعاون مع "سعي" لتعزيز قدرات ذوي الإعاقة وتوظيفهم

"زين السعودية" تتعاون مع "سعي" لتعزيز قدرات ذوي الإعاقة وتوظيفهم "زين " تتعاون مع "سعي" لتعزيز قدرات ذوي الإعاقة وتوظيفهم
عبر توفير الفرص المناسبة لهم وتدريبهم واستثمار طاقاتهم وتنمية قدراتهم

أعلنت "زين " عن توقيعها مذكرة تفاهم مع جمعية "سعي" لتأهيـل ذوي الإعاقـة وتوظيـفهم؛ بهدف تعزيز مساهمتهم في المجتمع وتحسين جودة حياتهم، من خلال تدريبهم وتأهيلهم من قِبَل مجموعة من الخبراء والمتخصصين، وتوفير فرص عمل مناسبة لهم. وتنص المذكرة على تعزيز التعاون بين الفريقين في تدريب وتأهيل ذوي الإعاقة، عبر عدد من المبادرات المجتمعية المتخصصة التي يقدّمها فريق من المديرين ومشرفي ذوي الإعاقة وزملائهم، إضافة إلى إبراز قصص نجاح الموظفين من هذه الفئة وغيرهم.

وتؤكد "زين السعودية" من خلال هذه المذكرة، دورها في تمكين مختلف شرائح المجتمع، وبخاصة ذوي الإعاقة، عبر توفير الفرص المناسبة لهم وتدريبهم، واستثمار طاقاتهم، وتنمية قدراتهم، بما يحقق النفع لهم، ويعود بالخير على وطنهم على حد سواء. كما تؤكد "زين السعودية" من خلال هذه المبادرة على ضرورة التآزر بين مختلف فئات المجتمع وشرائحه لدعم هذه الفئة التي تتمتع بمواهب عديدة.

وقد حقق توظيف ذوي الإعاقة تقدمًا كبيرًا وملموسًا في المملكة؛ إذ أصبحت هناك آلية واضحة لتوظيفهم في القطاعين العام والخاص، على حد سواء.

فعلى سبيل المثال، إلى جانب تدريبها لمجموعة جمعية "سعي"، قامت "زين السعودية" أيضًا في الجانب الوظيفي، بوضع سياسة لتهيئة وإعداد بيئة العمل في الشركة للتوائم مع احتياجات ذوي الإعاقة، وتشمل المباني والمرافق وغيرها. كما أن "زين السعودية" ستدعم هذه المجموعة في معارض التوظيف، وبالأخص المعنية بتدريب وتأهيل وتوظيف ذوي الإعاقة؛ لا سيما أنها تشكل فرصة كبيرة للتعرف على إمكانات هذه الفئة والوظائف المتاحة لهم؛ وفقًا للإعاقات المختلفة التي يعانون منها.

وفي هذا الإطار، أوضحت الرئيسة التنفيذية للموارد البشرية في "زين السعودية" شذى بنت مطلب النفيسة، أن "زين كانت من أولى الشركات في المملكة التي وضعت تأهيل وتطوير أصحاب الهمم من ذوي الاحتياجات الخاصة ضمن استراتيجية الموارد البشرية الخاصة بها. وكانت سباقة في مجال دمج ذوي الإعاقة في بيئة العمل وتوفير كل متطلباتهم وتأهيل جميع مكاتبها لاستقبالهم. كما تحرص دومًا على صقل مهاراتهم وتزويدهم بالمهارات التي تُمَكّنهم من التطور والنجاح في مسيرتهم المهنية؛ فالتمكين هو خيار تَبَنّته شركة زين السعودية منذ انطلاقتها. وها نحن اليوم، نوقع هذه الاتفاقية مع جمعية "سعي" لتعزيز خيار التمكين والدفع به قدمًا نحو بيئة عمل محفزة وصديقة لكل الطاقات البشرية باختلاف احتياجاتها. ونحن على ثقة من أن الطاقات الشابة التي ستوفرها لنا جمعية سعي، ستُساهم في رفد سوق العمل بمواهب جديدة بما يسهم في رفع مساهمة شباننا وشاباتنا في التنمية الوطنية، وخفض نسبة البطالة وإشراك المجتمع؛ وفقًا لمستهدفات رؤية المملكة 2030".

بدوره، شكر رئيس مجلس إدارة جمعية "سعي" مرزوق العتيبي شركة "زين السعودية" على مبادرتها الكريمة؛ معتبرًا أن "ذلك ليس مستغربًا على شركة مثل شركة زين السعودية التي قدمت الكثير لذوي الإعاقة في المملكة، سواء من خلال مسؤوليتها الاجتماعية المتمثلة في دعمها المتواصل لكل الفعاليات التي تخدم هذه الفئة، أو من خلال مبادرات الموارد البشرية المتعددة التي أطلقتها لدمج ذوي الإعاقة في بيئة العمل". وأمل أن تشكل الشراكة بين "سعي" و"زين السعودية" نموذجًا للشراكات المطلوبة ما بين القطاع الخاص السعودي والجمعيات التي تُعنى بشؤون ذوي الإعاقة؛ لما في ذلك من أثر كبير مجتمعيًّا واقتصاديًّا وإنسانيًّا.

تجدر الإشارة إلى أن مذكرة التفاهم بين "زين السعودية" و"سعي"، تندرج في إطار النشاطات والمبادرات الإنسانية التي تقوم بها الشركة منذ تأسيسها، وتأكيد حرصها على دعم المجتمع السعودي بكل شرائحه. وفي هذا السياق، وضمن مبادراتها المجتمعية، قدّمت "زين السعودية" أكثر من 10 مبادرات إنسانية خلال جائحة "كوورنا المستجد"؛ بهدف المساعدة على اجتياز الأزمة والحد من أضرارها. وتجسدت هذه المبادرات في دعم الجانب التعليمي وتسهيل التعليم عن بُعد، وتطوير مبادرات العمل عن بُعد، ومساعدة مؤسسات الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة وكذلك الأفراد، ودعم المصابين أو المعزولين في المستشفيات أو المنازل، إضافة إلى تعزيز قدرات اتصالاتها عبر عدد من الحلول الابتكارية التي توفر استدامة التواصل.زين السعودية

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية