أخبار عاجلة

"أمطار الرحمة" تكشف ضعف مباني جامعة الباحة.. تحطُّم أجزاء وتضرُّر مركبات \

أثارت تساؤلات حول مصير الطلاب والموظفين إذا صادف ذلك يومًا دراسيًّا فعليًّا

كشفت الأمطار الغزيرة التي هطلت على منطقة الباحة الأيام الماضية هشاشة إنشاء المدينة الجامعية بجامعة الباحة الحديثة بمحافظة العقيق في بعض أجزائها؛ إذ تسببت في تحطُّم إحدى واجهات الجامعة، وبعض ">

وتفصيلاً، أظهرت صور، حصلت عليها "سبق"، تضرُّر أجزاء من المدينة الجامعية التي بدت معها التساؤلات حول متانة وسلامة إنشاء المبنى الحديث الذي لم يمضِ عليه 30 شهرًا منذ تدشين أمير الباحة مشاريع في المدينة الجامعية بمبلغ قارب نصف مليار ريال، متسائلين عن مصير طلاب الجامعة ومنسوبيها لو صادفت "أمطار الرحمة" يومًا دراسيًّا فعليًّا بدلاً من إجازة عيد الأضحى المبارك.

يُذكر أن أمير منطقة الباحة، الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز، دشّن في منتصف عام 1439 هـ عددًا من المشاريع التعليمية والأكاديمية والخدمية في المدينة الجامعية بجامعة بالباحة، بتكلفة تجاوزت 445 مليون ريال، بمقر المدينة الجامعية بمحافظة العقيق، وتقع على مساحة سبعة ملايين متر مربع.

></p></noscript> <a href= جامعة الباحة أمطار

اعلان
"أمطار الرحمة" تكشف ضعف مباني جامعة الباحة.. تحطُّم أجزاء وتضرُّر مركبات \
سبق

كشفت الأمطار الغزيرة التي هطلت على منطقة الباحة الأيام الماضية هشاشة إنشاء المدينة الجامعية بجامعة الباحة الحديثة بمحافظة العقيق في بعض أجزائها؛ إذ تسببت في تحطُّم إحدى واجهات الجامعة، وبعض "مظلات" مواقف السيارات.

وتفصيلاً، أظهرت صور، حصلت عليها "سبق"، تضرُّر أجزاء من المدينة الجامعية التي بدت معها التساؤلات حول متانة وسلامة إنشاء المبنى الحديث الذي لم يمضِ عليه 30 شهرًا منذ تدشين أمير الباحة مشاريع في المدينة الجامعية بمبلغ قارب نصف مليار ريال، متسائلين عن مصير طلاب الجامعة ومنسوبيها لو صادفت "أمطار الرحمة" يومًا دراسيًّا فعليًّا بدلاً من إجازة عيد الأضحى المبارك.

يُذكر أن أمير منطقة الباحة، الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز، دشّن في منتصف عام 1439 هـ عددًا من المشاريع التعليمية والأكاديمية والخدمية في المدينة الجامعية بجامعة بالباحة، بتكلفة تجاوزت 445 مليون ريال، بمقر المدينة الجامعية بمحافظة العقيق، وتقع على مساحة سبعة ملايين متر مربع.

04 أغسطس 2020 - 14 ذو الحجة 1441
01:06 AM

أثارت تساؤلات حول مصير الطلاب والموظفين إذا صادف ذلك يومًا دراسيًّا فعليًّا

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية