المجلس الأعلى للطاقة يستعرض المشاريع الخضراء في دبي

المجلس الأعلى للطاقة يستعرض المشاريع الخضراء في دبي المجلس الأعلى للطاقة يستعرض المشاريع الخضراء في دبي

ترأس سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي، الاجتماع الرابع والثلاثين للمجلس، الذي عقد أمس في مقره بحضور سعيد محمد الطاير، نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي، وأحمد بطي المحيربي، الأمين العام.

حيث جرى الاطلاع على المبادرات والابتكارات وآليات المشاريع الخضراء ومنها المواصلات الخضراء، وإعادة تأهيل المباني، ومبادرة شمس دبي لتنظيم ربط وحدات إنتاج الكهرباء في المباني والمنازل باستخدام الطاقة الشمسية مع الكهرباء لهيئة كهرباء ومياه دبي، كما اطلع المجلس على خطة انتشار السيارات الكهربائية والهجينة الصديقة للبيئة في إمارة دبي، تعزيزاً لمبادرة الهيئة (الشاحن الأخضر)، التي تقضي ﺑﺈﻧﺸﺎء ﺍﻟﺒﻨﻴﺔ ﺍﻟﺘﺤﺘيـﺔ ﺍﻟﻼﺯﻣﺔ لمشروع إدخال السيارات الكهربائية إلى الإمارة، ونشر 100 محطة شحن للسيارات الكهربائية خلال العام الجاري، التي تعد الأولى من نوعها في المنطقة.

وحضر الاجتماع أعضاء المجلس: عبد الله كلبان، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، وسيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لشركة بترول الإمارات الوطنية (اينوك) وعبد الله عبد الكريم، المدير العام لدائرة شؤون النفط، وسالم بن مسمار، مساعد المدير العام لقطاع رقابة البيئة والصحة والسلامة في بلدية دبي، ووليد سلمان، رئيس مجلس إدارة مركز دبي المتميز لضبط الكربون، والدكتور يوسف آل علي، المدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة في هيئة الطرق والمواصلات إضافة إلى ممثلين من هيئة دبي للتجهيزات.

مدينة ذكية

وقال سعيد محمد الطاير، نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي «تعزيزاً لخطة دبي 2021 التي تهدف لجعل دبي مدينة ذكية ومستدامة ومتصلة، وتستخدم مواردها بشكل مستدام، وتتمتع ببنية تحتية ذات تقنية عالية تدعم التنمية الاجتماعية والاقتصادية بشكل يضاهي الأفضل في العالم، استعرض المجلس مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، دبي الذكية، للتحول إلى «المدينة الأذكى» في العالم خلال 3 سنوات، من خلال 100 مبادرة و1000 خدمة ذكية تعمل على تحسين جودة الحياة وتحقيقاً للتنمية المستدامة.

«سقيا الإمارات»

وأضاف نائب رئيس المجلس: اطلع الأعضاء على مبادرة «سقيا الإمارات»، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، التي تهدف إلى تفعيل دور الخدمة المجتمعية ومساعدة الشعوب في الحصول على مياه شرب نظيفة، تماشياً مع مرسوم رقم 8 لعام 2015 بتشكيل أعضاء لهذه المبادرة، حيث يشمل الأعضاء كلاً من هيئة كهرباء ومياه دبي، وزارة التنمية والتعاون الدولي، الهلال الأحمر الإماراتي، جامعة الإمارات وجامعة خليفة.

كما تم عرض تفاصيل الدراسة التي تهدف إلى إنشاء مركز لبناء القدرات في مجال الطاقة المستدامة والبحث والتطوير بالتعاون بين هيئة كهرباء ومياه دبي تحت مظلة المجلس الأعلى للطاقة ومنظمة التنمية الصناعية للأمم المتحدة.

وقال أحمد بطي المحيربي، الأمين العام للمجلس الأعلى للطاقة إن المجلس يعد حالياً لإقامة ورش عمل على مستوى الدوائر والمؤسسات الحكومية لدراسة ومناقشة الموضوع وتقييم إطلاق السيارات الهجينة والكهربائية لخفض استهلاك الوقود.