أخبار عاجلة

طلاب هندسة يبتكرون طريقة لتوليد الكهرباء من الأمواج: رفضنا عرضا سعوديا

طلاب هندسة يبتكرون طريقة لتوليد الكهرباء من الأمواج: رفضنا عرضا سعوديا طلاب هندسة يبتكرون طريقة لتوليد الكهرباء من الأمواج: رفضنا عرضا سعوديا

التحرير

ارسال بياناتك

16 طالبا بقسم الكهرباء كلية الهندسة جامعة الزقازيق، لم يبحثوا عن حصد درجات مشروع التخرج بطريقة معتادة دون إفادة المجتمع، ونجحوا في تطوير فكرة توليد الكهرباء من طاقة الأمواج باستخدام "البيزو إليكتريك".

شاهد أيضا

"كان ممكن نعمل أي مشروع وناخد عليه درجات حلوة، لكن قررنا حل مشكلة الكهرباء"، يقول محمد السيد أبو الفتوح، أحد أعضاء الفريق، إن معانة الأهالي من الانقطاع المتكرر للتيار، دفعتهم للتفكير في توليد الكهرباء من الأمواج، لافتا إلى أن هذه الطريقة ستساعد الدولة كثيرًا إذا ما تم الاعتماد عليها.
 
ويضيف عصام أبو العز، خريج دفعة 2017، وأحد أعضاء فريق المشروع، أن الطريقة التي توصلوا إليها تختلف عن توليد الكهرباء بالسد العالي، حيث تعتمد على حركة الأمواج -في البحرين الأبيض والمتوسط- منوهًا بأنها غير مستغلة بشكل جيد في .
 
يوضح كريم قاعود، أحد أعضاء الفريق، أن الأمر استغرق 4 أشهر تحت إشراف الدكتور محمد طلعت، أستاذ التدريس بقسم الكهرباء بكلية.
 
وطالب أعضاء الفريق، مسؤولي وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بمساندتهم؛ لعدم امتلاكهم الإمكانات المادية لتسجيل المشروع، خاصة أنهم رفضوا طلب أحد أعضاء لجنة مناقشة المشروع -سعودي الجنسية- بتنفيذ المشروع في المملكة.
 
في المقابل، يرى الدكتور محمد طلعت، أستاذ التدريس بقسم الكهرباء بكلية الهندسة، أن أعضاء الفريق يبالغون في وصفهم للمشروع بـ«الاختراع»، مشددا على أنهم طوروا تطبيقا موجود بالفعل يُسمى "البيزو"، كان يستخدم لتوليد الكهرباء بالضغط من خلال تركيبه في الأحذية أو درجات السلم.
 
ويؤكد "طلعت"، في تصريحات لـ"التحرير"، أن التفكير في كيفية توليد الكهرباء بالتطبيق من خلال الأمواج هو الشيء الجديد، لافتًا إلى أن التطبيق من الممكن أن يُساهم في توليد الكهرباء بالمدن الساحلية، وذلك حال تطويره مستقبلًا.
 
ويوضح أستاذ التدريس بقسم الكهرباء بجامعة الزقازيق، أن الفكرة قد تستغرق وقتًا طويلًا لتطويرها، لافتا بأن "التطوير يمكن يحدث أو لا".

التحرير