أخبار عاجلة

«طرق دبي» تشارك الشرطة احتفالاتها بـ 60 عاماً

«طرق دبي» تشارك الشرطة احتفالاتها بـ 60 عاماً «طرق دبي» تشارك الشرطة احتفالاتها بـ 60 عاماً

شاركت هيئة الطرق والمواصلات في دبي احتفال القيادة العامة لشرطة دبي بمناسبة مرور 60 عاماً على تأسيسها، وذلك بتزيين أحد قطارات الترام ومحطة الخليج التجاري لمترو دبي وأحد جسور المشاة القريبة من مول الإمارات باتجاهيه بشعار شرطة دبي، وشعار «60 عاماً من التميز والعطاء».

وتقدم الفريق خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي، بجزيل الشكر والتقدير إلى هيئة الطرق والمواصلات تقديراً لمشاركتها في الاحتفالات بمرور 60 عاماً على تأسيس شرطة دبي.

مشيراً إلى أن شرطة دبي تفخر بشراكتها الاستراتيجية مع الهيئة في مسيرة البناء والتطوير والريادة في تنفيذ المشاريع التطويرية والتنموية والبنية التحتية الكبيرة والرائدة التي تعكس الوجه الحضاري والتقدم في الإمارة.

إشادة وفخر

وأشاد الفريق المزينة بالشراكة المتميزة مع الهيئة في جميع المشاريع المشتركة وتسخيرهم جميع إمكاناتهم لخدمة الوطن بما ينعكس إيجاباً على مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية والسياحية والخدمية في إمارة دبي.

إضافة إلى الجهود التي تبذلها الهيئة في تنفيذ العديد من المشاريع الحيوية، ومن أهمها المترو، الذي أحدث نقلة نوعية في المواصلات بالإمارة، والترام الذي سيعزز مفهوم النقل الجماعي ويواكب تطورات البنية التحتية في الإمارة، مشيراً إلى أن شرطة دبي حققت الكثير من الإنجازات والريادة العالمية والمحلية خلال ستين عاماً من مسيرة التميز والعطاء، مؤكداً على أن الأمن ركيزة التنمية وأن تحقيق «أمن الناس سعادتنا».

إنجازات

ومن جانبه، تقدم مطر الطاير ‏المدير العام ورئيس مجلس المديرين لهيئة الطرق والمواصلات، بأحر التهاني والتبريكات للقيادة العامة لشرطة دبي بمناسبة الذكرى الستين لتأسيسها، وعبر عن فخره واعتزازه بالإنجازات والمكانة الرفيعة التي حققتها شرطة دبي بفضل ‏القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رئيس الشرطة والأمن العام، رعاه الله، حيث أصبحت شرطة دبي أحد أهم أجهزة الشرطة العربية، وتتمتع بسمعة إقليمية ودولية، حتى بات يشار إليها بالبنان.

نجاحات دولية

وقال: إن شرطة دبي بقيادة معالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي، والفريق خميس مطر المزينة القائد العام لشرطة دبي، ومنذ نشأتها في يونيو 1956، قدمت أروع صور مواكبة التقدم التقني على مستوى العالم، بل حققت نجاحات ذات صدى دولي، أما على الصعيد العربي..

فقد استطاعت شرطة دبي أن تكون أول جهاز أمني شُرطي يستخدم الخدمة الإلكترونية، وتقنية DNA في البحث الجنائي، وتقنية تحديد مواقع الدوريات عبر القمر الاصطناعي لتوفير الكادر اللازم لها، بل استطاعت شرطة دبي أن تكون أول جهة أمنية عربية تحقق بعدها الحضاري والمجتمعي، عبر إنشائها إدارة متخصصة في «حقوق الإنسان».

وأضاف: إن مبادرة الهيئة في الاحتفاء بـ 60 عاماً تمثل مساهمة رمزية للتعبير عن احتفائنا بشرطة دبي التي تمثل قاعدة أمنية راسخة لكل وسائل مواصلاتنا ومشروعاتنا الحيوية.