أخبار عاجلة

أمن كفر الشيخ يكشف غموض مقتل طبيبة تحاليل ويلقى القبض على المتهم

أمن كفر الشيخ يكشف غموض مقتل طبيبة تحاليل ويلقى القبض على المتهم أمن كفر الشيخ يكشف غموض مقتل طبيبة تحاليل ويلقى القبض على المتهم
تمكنت أجهزة الأمن بكفر الشيخ بإشراف اللواء محمد عاطف شلبى، مدير الأمن، من إلقاء القبض على صلاح.إ.ا، 35 سنة عاطل، قاتل طبيبة التحاليل عبير محمد، 25 سنة، بغرض السرقة، عندما طعنها 3 طعنات فى بطنها ورقبتها وخنقها بإيشارب وسرق حليها وما لديها من أموال وتركها جثة هامدة بمعملها وفر هاربًا.

وتم الإفراج عن زوجها عبد الرحمن فتحى طبيب بالمستشفى العام، الذى تعرض للضرب قبل مقتل زوجته من قبل مرافق مريضة وبرأته النيابة من تهمة القتل.

كان اللواء محمد عاطف شلبى مدير أمن كفر الشيخ، تلقى إخطارًا من مأمور مركز شرطة الرياض، يفيد بتقدم "محمد.م.ا" 51 سنة، تاجر ملابس، والد الطبيبة، ويقيم بمدينة الرياض، بعثوره على جثة ابنته طبيبة التحاليل المذكورة، بإحدى غرف معمل التحاليل الذى تمتلكه.

انتقلت قوة من مركز شرطة الرياض، وبالفحص تبين أن الجثة ملقاة بإحدى غرف المعمل بكامل ملابسها، وبها إصابات عبارة عن جرح طعنى بالصدر، ووجود دماء أسفل الرأس، وشريط من القماش ملفوف حول العنق، وبسؤال والدها صاحب البلاغ اتهم زوجها "عبد الرحمن فتحى" طبيب جراحة بمستشفى كفر الشيخ العام، ويقيم بقرية أم سن، التابعة لدائرة مركز شرطة الرياض، لوجود خلافات زوجية مستمرة بينهما.

وأمر اللواء أشرف ربيع مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن كفر الشيخ، بتشكيل فريق بحث جنائى برئاسة العميد محمد عمار رئيس مباحث المديرية، وضم الرائد فتحى رزق رئيس مباحث مركز شرطة الرياض، للوصول إلى حقيقة الواقعة، والوقوف على صحة اتهام تاجر الملابس لزوج ابنته الطبيب من عدمه، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 4364 لسنة 2016 إداري مركز شرطة الرياض، وبالعرض على النيابة العامة أصدرت قرارها المتقدم.

وقال الدكتور عمرو أبو سمرة نقيب أطباء كفر الشيخ، خلال تدوينه له: "نرجو الهدوء زميلاتى وزملائى، الواقعة بدأت فى حوالى الساعة السابعة والنصف من مساء أمس، بمكالمة من رئيس أقسام الجراحة بالمستشفى بحدوث تعدٍ من أحد المواطنين على نائب جراحة بالمستشفى، ما أدى إلى كسر إصبع طبيب الجراحة".

وأضاف: توجهت على الفور إلى المستشفى، وتم عمل اللازم والقبض على المعتدى من قبل الشرطة.. وأدخلنا نائب الجراحة العمليات تحت مخدر كلى لإصلاح الكسر، وخرج نائب الجراحة إلى سكن الأطباء بمرافقة زملائه، وبعد حوالى ساعتين، سمعنا خبر مقتل زوجته أخصائية معامل ولها معمل خاص، ويسكنا فى مدينة تبعد حوالى 15 كيلومترًا عن مدينة كفر الشيخ"، وأردف: "تم توجيه اتهام من قبل أهل الزوجة إلى نائب الجراحة بقتلها".

واستطرد: الطب الشرعى أكد أن الوفاة حدثت قبل واقعة التعدى على الطبيب، وبالتالى تم الفصل بين واقعة التعدى على الطبيب وواقعة القتل، واتصلت الشرطة بى وطالبتنى بتسليم الطبيب لها، تم عمل اجتماع طارئ فى المستشفى، بحضور بعض من أعضاء النقابة ومدير المستشفى ورؤساء الأقسام وبعض الأطباء، وصوتنا جميعًا لصالح تسليمه للشرطة خوفًا على حياته، بعد أن نمى إلى علمنا بأن أهل الزوجة قرروا الانتقام، ولانستطيع تأمينه فى المستشفى، ونقلته بسيارتى مع مجموعة من الأطباء، وفى حراسة الشرطة فى حوالي الواحدة صباحا إلى قسم الشرطة".

واستكمل: "التواصل مع الطبيب قائم، وهو يعامل معاملة حسنة جدًا داخل القسم.. والتحريات إلى الآن لم تصل لنتيجة، هذا كل ما حدث ولا داعى للتكهنات والبلبلة، لكم منى كل الشكر".


>مباحث كفر الشيخ تكثف جهودها لكشف لغز مصرع طبيبة التحاليل
>

مصر 365