أخبار عاجلة

بالصور.. غضب بين الأتراك بسبب نشر صور مهينة للمؤسسة العسكرية التركية

بالصور.. غضب بين الأتراك بسبب نشر صور مهينة للمؤسسة العسكرية التركية بالصور.. غضب بين الأتراك بسبب نشر صور مهينة للمؤسسة العسكرية التركية
استمرارًا للانتهاكات بحق أبناء الجيش التركى من قبل نظام أردوغان وأجهزته الأمنية نشر عدد من النشطاء الأتراك صورًا مهينة لأبناء الجيش وهم شبه عراة، ما أثار موجة من الانتقادات اللاذعة والتخوف من أن يقود فشل تحرك الجيش التركى إلى عمليات "تطهير" جماعية، واستهداف للمعارضين فى البلاد.

وبعد سلسلة من عمليات اعتقال طالت نحو 8 آلاف شخص قيل إنهم متورطون فى تحركات الجيش التركى انتشرت صور عبر مواقع التواصل الاجتماعى، أغضبت عددًا كبيرًا من الأتراك بسبب الإهانات التى تظهرها الصور لجنود الجيش التركى.

وتوالت نشر الصور الصادمة لأبناء الجيش التركى التى اعتبرها نشطاء فى المجتمع المدنى، بأنها انتهاك للحريات وحقوق الإنسان وتمهيدًا لعمليات انتقامية فى صفوف الجيش.

وكانت صورة تكدس مجموعة من العسكريين المعتقلين وقد قيدت أيديهم إلى الخلف، وهم شبه عراة أثارت ردود فعل غاضبة على مواقع الشبكات الاجتماعية، حيث نددوا بها واعتبروها إهانة للمؤسسة العسكرية التركية.

صورة أخرى رافقتها ضجة إعلامية تُبين إجبار بعض العسكريين المعتقلين على مشاهدة صورة أردوغان على شاشة التليفزيون وهو يحظى بتأييد الجماهير، تزامنًا مع حملة اعتقالات واسعة.

وتأتى هذه المخاوف والمحاذير بعد تصريحات الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، وشخصيات سياسية أخرى باستئصال ما سماهم بـ"الفيروس" داخل المؤسسة العسكرية التركية، والدعوة إلى عمليات تطهير كبرى لـ"الخونة" - على حد تعبيره - والإشارة إلى احتمال عودة مادة الإعدام إلى القانون الجنائى التركى.

الجيش التركى  (1)
>

صورة لأبناء الجيش التركى وهم عراة

الجيش التركى  (2)
>

تكبيل أيادى أبناء الجيش التركى من قبل نظام أردوغان

الجيش التركى  (3)
>

التنكيل بأبناء الجيش التركى يثير غضب الشعب التركى

الجيش التركى  (4)
>

جنود أتراك أجبروا على مشاهدة صورة أردوغان

الجيش التركى  (5)
>

استهداف آليات عسكرية تابعة للجيش التركى


>رئيس بلدية أنقرة يدعو للتظاهر بعد أنباء عن تحركات جديدة للجيش التركى
>

مصر 365