أخبار عاجلة

دراسة للمعهد الأمريكى للصحة تربط بين الباراسيتامول وضعف خصوبة الرجال

دراسة للمعهد الأمريكى للصحة تربط بين الباراسيتامول وضعف خصوبة الرجال دراسة للمعهد الأمريكى للصحة تربط بين الباراسيتامول وضعف خصوبة الرجال
نتائج خطيرة وغير متوقعة تهم كل الرجال كشفت عنها مؤخرا صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، حيث أشارت إلى أن الرجال الذين يمتلكون مستويات عالية من عقار الباراسيتامول أو الأسيتامينوفين فى جسمهم تتضرر خصوبتهم وترتفع فرص إصابتهم بالعقم.

كما حذرت الدراسة التى أشرف عليها باحثون من المعهد الوطنى الأمريكى للصحة الباحثون من إحدى المواد الكيميائية الموجودة بالمطاط والمبيدات الحشرية والألوان الصناعية المستخدمة فى الأكل ومستحضرات التجميل والملابس التى نرتديها، وتعرف هذه المادة باسم الأنيلين "aniline"، وهو يتكسر داخل الجسم إلى مادة الباراسيتامول.

ويأتى هذا فى الوقت الذى يعد فيه عقار الباراسيتامول من أكثر الأدوية المسكنة آمانا ويتسبب فى آثار جانبية محدودة مقارنة بالمسكنات الأخرى، كما أنه يتميز بأمانه حال استخدامه خلال فترة الحمل.

وأكد الباحثون أن هذه النتائج قد تجعلنا نعيد النظر مرة أخرى فى تركيزات الباراسيتامول التى نحصل عليها لتجنب هذه المخاطر المحتملة، وخاصة أن هذا العقار متوفر فى العديد من المستحضرات الصيدلية مثل المسكنات وأدوية البرد وخوافض الحرارة.

وشملت الدراسة 501 رجل وامرأة متزوجين، تم اختيارهم من 12 دولة مختلفة، وذلك خلال الفترة من 2005 حتى 2009، وكشفت النتائج أن تركيزات الباراسيتامول العالية لم تؤثر على خصوبة السيدات ولم ترفع فرص إصابتهم بالعقم أو تأخر الإنجاب، ونشرت هذه النتائج بالمجلة الطبية "Human Reproduction" خلال شهر يوليو الجارى.


>- مفاجأة.. أحدث علاج لعقم الرجال باستخدام صاعق كهربائى فى حجم الموبايل

مصر 365