أخبار عاجلة

تحليل في الجول – الزمالك يشرح.. ما الذي يقف في طريق مصطفى فتحي للاحتراف

تحليل في الجول – الزمالك يشرح.. ما الذي يقف في طريق مصطفى فتحي للاحتراف تحليل في الجول – الزمالك يشرح.. ما الذي يقف في طريق مصطفى فتحي للاحتراف

"مصطفى فتحي لاعب موهوب من اللاعبين الذي تمكنوا من إثبات أنفسهم خلال فترة قليلة ومهم جدا للزمالك". حازم إمام في تصريحات خاصة لـFilGoal.com، فما الذي يقف في طريق مصطفى فتحي من أجل التوهج في وبعدها الاحتراف في أوروبا.

مصطفى فتحي صاحب الـ22 عاما بدأ الموسم بطريقة مبهرة ليبدأ الحديث في يناير الماضي عن اهتمام أندية أوروبية بضمه، وفي أخر الموسم رفض الزمالك عرضا من بولونيا لضمه بعد رحيل محمود عبد المنعم "كهربا" لاتحاد جدة.

ويتحدث FilGoal.com مع مدربي الزمالك الذين عملوا مع مصطفى فتحي خلال هذا الموسم عن ما يحتاجه النجم الشاب للتألق مع الزمالك أو الانتقال إلى أوروبا.

التطوير

أرسل مصطفى فتحي في 30 مباراة شارك بهم بالدوري المصري 71 كرة عرضية منهم 18 فقط صحيحة بنسبة دقة 25%، إضافة إلى أنه محطة مهمة لزملائه إذ أنه تسلم الكرة في 529 مرة، لكن فتحي لا يجيد التصرف بصورة مباشرة أمام المرمى ويلجأ للحل الخطأ، وسجل 5 أهداف وصنع 4 آخرين.

وسدد مصطفى على المرمى 38 كرة منهم 20 بين الثلاث خشبات بنسبة دقة 53%، أي أنه يحتاج لتطوير نفسه أكبر هجوميا.

وتكشف أرقام الموسم الماضي أنه لم يتطور كثيرا، إذ أنه مرر 52 كرة عرضية منهم 13 ناجحة بنسبة دقة 25%، وسدد على مرمى المنافسين 34 مرة منهم 13 محاولة ناجحة بنسبة نجاح 38%.

اتجه FilGoal.com لسؤال مدربه محمد صلاح عن مصطفى فتحي وما الذي يحتاجه ليتطور؟

وكانت إجابة صلاح "مصطفى لاعب موهوب ومتميز واستحوذ على قلوب الجماهير لأنه يمتلك الطموح، ويوميا ينضج وشخصيته تتطور".

وأكمل "هو فقط في حاجة إلى الوقت، وبعدها سيتوهج".

أما حازم إمام أيقونة الزمالك فيرى أن مصطفى بحاجة لتغيير طريقة لعبه فقال: "مصطفى لا ينقصه شيئا، فقط هو بحاجة لتغيير طريقة لعبه، ليس على الخط أو الجهة اليسرى فقط، يجرب اللعب جهة اليمين ويسدد، أنا أرى أنه يعرف متى يتخذ القرار ويمرر في الوقت الصحيح".

بناء الشخصية في الملعب والنضج

شارك مصطفى هذا الموسم في 21 مباراة كبديل وبدأ 9 مباريات فقط، لديه نقطة قوة لا بأس بها وهي دقة تمريراته إذ أنه قام بـ539 تمريرة منهم 368 تمريرة صحيحة، بنسبة دقة 68%، لكن أمام المرمى لا يسدد ويكتفي بالتمرير رأينا ذلك في لقاء القمة الذي انتهى بنتيجة 0-0 وأهدر فرصة لا تعوض لأنه يفكر كثيرا ولا يتخذ القرار بشكل شخصي سريع.

ربما استمرار مصطفى فتحي لفترات طويلة على مقاعد البدلاء حرمه من تكوين شخصية قوية، ولم يساهم ذلك هذا في تطويره.

لكن في المقابل، مصطفى فاز بـ63 مراوغة هذا الموسم مقابل 52 مرة في الموسم الماضي.

جانب كبير من النضج ظهر فقط لدى مصطفى في عدد مرات فقدانه للكرة تحت الضغط إذ أنه كان يخسر 9 كرات تحت الضغط من الخصم في المباراة الواحدة في الموسم الماضي، خلال الموسم الحالي يخسر الكرة بمعدل 4 مرات فقط في المباراة الواحدة.

مشكلة مصطفى في التعامل أمام المرمى ظهرت أيضا في الانفرادات، إذ أنه أهدر في الموسم الماضي انفرادا واحدا وخلال الموسم الحالي خسر 3 انفرادات، إضافة إلى أنه يحتاج لأربع محاولات على المرمى من أجل التسجيل.

للحديث عن شخصيته في الملعب اتجه FilGoal.com لسؤال محمد صلاح مدربه عن تطوير الشخصية "حاليا هو من اللاعبين المهمين للزمالك، يؤدي دوره المطلوب منه في الوقت المناسب، دائما نتحدث معه ونقومه لكي يعود أفضل مما كان عليه".

أما حازم إمام مدير الكرة السابق للزمالك ومحلل المباريات على القنوات الرياضية فقال لـFilGoal.com "يتأخر مصطفى قليلا في بعض قراراته لأنه يريد أن يفعل كل شيء في وقت قليل فهو بحاجة للعلب لـ90 دقيقة".

بينما نصحه عبد الحليم علي مدرب الزمالك العام عبر FilGoal.com "أداء مصطفى يتحسن فقط هو بحاجة للتخلي عن بعض من فرديته بسبب ثقته بقدراته، إضافة إلى أنه لو عرف متى يتخذ القرار فسوف يكون ذلك منفعة كبيرة له".

التركيز داخل وخارج الملعب

في شهر مايو الماضي كان FilGoal.com قد علم أن مصطفى فتحي انتظر الاجتماع مع مسؤولي الزمالك من أجل تنفيذ وعده بزيادة عقده بعد أن جدد تعاقده حتى 2021 دون شروط.

يحتاج مصطفى لقدر كبير من الاحترافية في معرفة متى وكيف يطلب وعزل نفسه عن المشاكل حتى ينهي موسمه بطريقة جيدة، الاحترافية في التعامل لها دور كبير في التألق والنضج.

أيضا ساهم في تشتيت تركيزه هو وصول عروض من إيطاليا من أجل احترافه وبالطبع هو حلم ويرغب في تحقيقه وبالتالي انشغل تفكيره.

أما داخل الملعب، فأشهر مثال هو فرصة مباراة الأهلي بالدوري المصري ضمن منافسات الجولة الـ34 ونفس الفرصة ضد اتحاد الشرطة بكأس مصر، أهدر الأولى وسجل الثانية.

حازم إمام مدير الكرة السابق لنادي الزمالك ومحلل المباريات عبر القنوات الرياضية قال لـ FilGoal.com: "في مباراة الأهلي لو شارك مصطفى منذ بداية اللقاء لسجل الكرة، أو فترة أطول، شارك لـ15 دقيقة فقط وشعر بالقلق، خصوصا وأن الكرة بعدت عنه ففكر أن يمررها لكنه لو بدأ لما أهدرها".

في حين يرى علاء عبد الغني مساعد مدرب الزمالك السابق أن مصطفى بحاجة للتركيز فقال: "مصطفى بحاجة لأن يركز بشدة على الملعب ويبتعد عن كل شيء خارجه إن أراد أن يلعب لأكبر الأندية بالعالم".

والآن أين يجب أن يحترف فتحي وكيف يبدأ مسيرته؟

يجيب عن هذا السؤال حازم إمام الذي يرى أن اللاعب بحاجة لمحطات واستبعد إيطاليا "مصطفى لا يحتاج لأي شيء لكي يحترف، هو سريع جدا وسينجح في سويسرا وبلجيكا وهولندا، لكن في إيطاليا هم بحاجة للقوة البدنية والالتحامات، فقط عليه أن يحسن قوته البدنية، إذ أنه من أقوى اللاعبين على الجانب الفني في مصر وبإمكانه أن يحقق شيئا كبيرا بالخارج".

بينما يرى محمد صلاح مدربه "يجب أن يحترف في هذه السن قد يصل لمصير محمد صلاح أو محمد النني، لكنه بحاجة للتعلم مع ناد صغير".

في حين أن عبد الحليم علي مدرب الزمالك العام يرى أنه جاهز للاحتراف فقال لـFilGoal.com: "مصطفى يمتلك كل المقومات التي تجعله يحترف حاليا وبدأ في اكتساب الخبرات من مباراة لأخرى، وسوف يبلي بلاء حسنا في حالة احترافه".

بينما يرى علاء عبد الغني مساعد مدرب الزمالك السابق "مصطفى لاعب مراوغ ومهاري جدا، يجب أن يحترف في سنه الصغيرة تلك، مهاراته تجعله يلعب في أكبر الأندية بالعالم".

فيديو اليوم السابع