أخبار عاجلة

لو بنتك فتحت مواقع إباحية.. 8 خطوات للأم للتعامل مع الموقف

لو بنتك فتحت مواقع إباحية.. 8 خطوات للأم للتعامل مع الموقف لو بنتك فتحت مواقع إباحية.. 8 خطوات للأم للتعامل مع الموقف
تقع الأمهات تحت ضغط كبير عند وصول أبنائها إلى مرحلة المراهقة لأنها المرحلة التى يتحول فيها الأطفال إلى فكرة الحرية والسيطرة وتجربة كل ما يقوم به الكبار، ومن أكثر المشكلات التى تدور فى أذهان الأمهات هو مشاهدة ابنتها المراهقة للمواقع الإباحية والجنسية دون العودة إليها أو استشارتها.

وفى حال مواجهة الأم لهذا الموقف مع ابنتها يكون رد فعلها عصبيىا ولا يتسم بالحكمة وهو ما يوقع الابنة فى العديد من الأخطاء دون أن تخبر الأم وهنا تخلق الفجوة الكبيرة بين الأم وبناتها وتكثر المشكلات بينهن.

وتقدم الدكتورة "نبيلة السعدى" أخصائية التواصل الاجتماعى والاستشارات الأسرية والزوجية، مجموعة من النصائح التى يجب أن تتبعها الأم عند اكتشافها أن ابنتها تشاهد مواقع إباحية ، قائلة: "انتشار أجهزة "سمارت فون" بصورة كبيرة بين يد الشباب منذ صغر أعمارهم يعطيهم الخبرة الكافية لاستغلاله سواء بطريقة صحيحة أو خاطئة، وتعامل الأهل خاصة الأم مع ابنتها تجاه معرفتها بمشاهدتها للمواقع الإباحية يتوقف عليه الكثير من النتائج المترتبة عليه".

وأضافت: " هناك مجموعة من الخطوات التى لابد أن تقوم بها الأم قبل توقيع العقاب على ابنتها فلا بد أن تعمل على علاج الموقف بدلا من زيادة الفجوة والمشكلات ، ومن هذه الخطوات..
>1. توقف الأم مع نفسها للحظات وطرح هذه الأسئلة على نفسها، هل عانت الفتاة من مشكلات نفسية قبل أن تشاهد هذه المواقف؟، هل كانت الأم قريبة من ابنتها بالقدر الكافى؟، هل كان هناك خلافات بين الأم والأب مما أدى إلى بُعد الفتاة عن الحياة الأسرية؟
>2. استقبال فكرة طرح أسئلة جنسية من الفتاة لأمها ببساطة ، وإجابة الأم عليها بطريقة علمية لأن الفتاة إن لم تقتنع بحديث الأم ستبحث مرة ثانية عن الإجابة الصحيحة وهو ما يعرضها لهذه المواقع مرة ثانية.
>3. بث الطمأنينة فى قلب الفتاة عن طريق حديث الأم معها والتأكيد على أنها على درجة كبيرة من الخلق ولم تكن تنوى أى نوايا سيئة من مشاهدة هذه المواقع.
>4. بعد الانتهاء من النقاش بين الأم وابنتها يجب التأكيد على الأم عدم فتح الحديث فى هذه الواقعة مرة أخرى، حتى فى حال تكرارها مرة ثانية.
>5. توسيع دائرة الحوار بين الأم وابنتها حتى تستطيع الفتاة طرح الأسئلة التى تشغل تفكيرها على الأم بدلا من التعرف عليها عن طريق الإنترنت والمواقع الإباحية.
>6. مشاركة الأب فى هذه المشكلة تكون بحساب شديد، حيث إذا كان الأب بطبعه هادئا ومتزنا وسيساعدك فى احتواء الفتاة يكون هنا الأب عاملا مساعدا حقيقيا، أما إذا كان الأب عصبيا وسريع الانفعال يمكن استغلاله بشكل غير مباشر بجملة "أنا ما قولتش لبابا لأننا أصحاب والأصحاب ما بيقولوش أسرار بعض".
>7. وضع الأم ابنتها تحت المراقبة غير الصريحة، وشغل أوقات فراغها بأشياء محببه إليها ، وعدم تركها فترة طويلة على جهاز الكمبيوتر أو الموبايل.
>8. رفع الوازع الدينى للابنة عن طريق القصص الدينية حتى تعرف مدى قدرة الله فى حماية عباده من الأخطاء.


>- دراسة: العيش على مقربة من الطبيعة يخفض السلوك العدوانى بين المراهقين

- دراسة تحذر: مشروبات الطاقة تشكل خطورة على صحة وأسنان المراهقين

مصر 365