أخبار عاجلة

توطين «ضابط صحة وسلامة مهنية» في الإنشاءات والصناعة

توطين «ضابط صحة وسلامة مهنية» في الإنشاءات والصناعة توطين «ضابط صحة وسلامة مهنية» في الإنشاءات والصناعة

قررت وزارة الموارد البشرية والتوطين توطين مهنة «ضابط صحة وسلامة مهنية» في المنشآت التي لديها 500 عامل فأكثر والعاملة في قطاعي الانشاءات والصناعة وذلك اعتبارا من مطلع العام المقبل 2017.

ونص قرار صادر في هذا الشأن عن معالي صقر غباش وزير الموارد البشرية على «وقف منح المنشآت المشار اليها اية تصاريح عمل ما لم تقم بتعيين مواطن على الأقل في مهنة ضابط صحة وسلامة مهنية».

وقال غباش في تصريح صحافي: ان حصر مهنة ضابط صحة وسلامة مهنية في المنشآت المشمولة بالقرار يعد واحدة من المبادرات الاستراتيجية التي تتخذها الوزارة في اطار خططها الاستراتيجية الرامية الى تعزيز فرص توظيف الموارد البشرية الوطنية في القطاع الخاص بما يسهم في دعم ملف التوطين الذي يحظى بمتابعة واهتمام القيادة الحكيمة.

وأكد ان الوزارة ستعمل على توفير الموارد البشرية المواطنة المدربة والمؤهلة والكفؤة للقيام بهذه المهنة وذلك عند الطلب من المنشآت المستهدفة بالقرار.

وأوضح معاليه ان هذه المهنة تعتبر من المهن التي تتناسب وتطلعات الباحثين عن العمل لا سيما الحاصلين منهم على مؤهلات تتوافق ومتطلبات مهنة ضابط صحة وسلامة مهنية.

واضاف ان الوزارة استهدفت توطين مهنة ضابط صحة وسلامة مهنية بعد دراسة متأنية لواقع قطاعي الانشاءات والصناعة والمنشآت الكبرى العاملة في هذين القطاعين حيث تبين امكانية توفير فرص جاذبة ومستقرة للباحثين عن العمل من الموارد البشرية الوطنية.

واشار معاليه الى ان وزارة الموارد البشرية والتوطين ستتابع عن كثب مدى التزام المنشآت المستهدفة بالمطلوب منها.

وأكد ثقته بتقيد والتزام أصحاب العمل في تنفيذ القرار خصوصا أن توفير الفرص الوظيفية للمواطنين المؤهلين يعتبر مسؤولية وطنية تضامنية ومشتركة بين والقطاع الخاص الذي تتوافر له كافة الامتيازات والتسهيلات والخدمات المتميزة في ظل بيئة استثمارية جاذبة ومستقرة.

ودعا معالي وزير الموارد البشرية والتوطين المواطنين الى استثمار الفرص الوظيفة التي ستتاح لهم لدى المنشآت المستهدفة بالقرار وذلك من خلال اثبات ذاتهم وقدراتهم على اداء المهام المطلوبة منهم بكفاءة وتميز خصوصا في ضوء برامج التأهيل التي ستنظمها لهم الوزارة لاعدادهم بالشكل المطلوب لا سيما وان هذه الوظيفة تتطلب قدرا عاليا من المهنية والتركيز بهدف ايجاد بيئة عمل تجنب العاملين في مجالي الانشاءات والصناعة التعرض للاصابات وامراض المهنة.

يذكر ان مجموع المنشآت المستهدفة في قطاعي الانشاءات والصناعة يبلغ أكثر من 400 منشأة.

برنامج تدريبي

ومن جانب قال ماهر العوبد وكيل وزارة الموارد البشرية والتوطين لشؤون التفتيش: إنه بالتعاون بين الوزارة ومعهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني سيتم تأهيل العدد المطلوب من المواطنين لشغل مهنة ضابط صحة وسلامة مهنية بما يلبي احتياجات المنشآت المستهدفة على مستوى الدولة من خلال برنامج تدريبي ينظمه المعهد.

واشار الى ان البرنامج يتضمن جانبين أولهما تنظيم دورات تدريبية نظرية وعملية تتراوح مدتها من أسبوعين الى ثلاثة أسابيع يتم خلالها اطلاع المواطنين المشاركين في تلك الدورات على طبيعة المهنة والمهام المطلوبة من شاغليها الى جانب وضعهم في صورة معايير واشتراطات الصحة والسلامة المهنية المطلوب توافرها في مواقع العمل وغير ذلك من المحاور ذات الصلة.

ترحيب بالقرار

ورحب اصحاب ومديرون ومسؤولون في قطاعي الانشاءات والصناعة بقرار وزير الموارد البشرية والتوطين واكدوا استعدادهم لتطبيق قرار توطين مهنة ضابط صحة وسلامة مهنية في منشآتهم ولكنهم طالبوا بفترة انتقالية تتراوح بين 3 الى 5 سنوات لتوفق المنشآت اوضاعهم وتأهيل وتدريب الكوادر المواطنة على المهنة نظرا لاهميتها والتي لا تقل اهمية عن مهنة الطبيب لانها تهتم بصحة وسلامة العمال حتى يحقق توطين المهنة الهدف المنشود ولا يكون صوريا كما حدث في بعض القطاعات والمهن الاخرى.

توطين المهنة

وقال احمد المزروعي رئيس جمعية المقاولين فرع ابوظبي رئيس شركة بولينج للمقاولات انه مع توطين هذه المهنة ومع اية قرارات تصب في صالح عملية التوطين في القطاع الخاص ككل ولكن يجب ان يكون المواطن ذا خبرة وكفاءة ومؤهلا للقيام بمتطلبات الوظيفة وهذا ينطبق على المواطنين والمقيمين مشيرا الى ان القرار خطوة جيدة حتى يحصل المواطنون على الفرص الوظيفية المناسبة لتخصصاتهم.

تشجيع مهني

وقال الدكتور عماد الجمل استشاري جمعية المقاولين للعقود والمنازعات ومحكم دولي انه مع تشجيع المواطنين للعمل في هذه المهنة المهمة على صعيد قطاعي الانشاءات والصناعة ولكن بما لا يؤثر على كفاءة القطاع مشيرا الى اننا يجب ان نستفيد مما حدث في القرارات المتعلقة بتوطين قطاع البنوك والمحاماة ومندوبي العلاقات العامة .

تنمية القدرات

وقال المهندس محمد سليمان مدير شركة الامارات المساندة للمقاولات ان الشركة ترحب بتوظيف اية كوادر مواطنة في مختلف الوظائف وليس في هذه المهنة فقط ولكن من المهم ان توجد العناصر والكوادر المواطنة المؤهلة والمدربة القادرة على تولي مهام ومسؤوليات تلك الوظائف مشيرا الى ان دخول المواطنين في هذه المهنة سينمي قدراتهم في مجالات مهنية ووظيفية جديدة.