أخبار عاجلة

بالصور.. "اليوم السابع" داخل "أبويعقوب" بالمنيا.. الهدوء يخيم على الأهالى.. المحافظ يقرر صرف 40 ألف جنيه للمتضررين.. أحد المواطنين: القرية تعيش فى هدوء وسلام لكن الشائعات تحرق الأخضر واليابس

بالصور.. "اليوم السابع" داخل "أبويعقوب" بالمنيا.. الهدوء يخيم على الأهالى.. المحافظ يقرر صرف 40 ألف جنيه للمتضررين.. أحد المواطنين: القرية تعيش فى هدوء وسلام لكن الشائعات تحرق الأخضر واليابس بالصور.. "اليوم السابع" داخل "أبويعقوب" بالمنيا.. الهدوء يخيم على الأهالى.. المحافظ يقرر صرف 40 ألف جنيه للمتضررين.. أحد المواطنين: القرية تعيش فى هدوء وسلام لكن الشائعات تحرق الأخضر واليابس
على بعد 15 كيلو من المنيا وفى حضن الجبل تقع قرية أبو يعقوب التابعة لمركز المنيا إحدى قرى منشية الدهب والتى يسكن أغلبها من المسلمين ويقطنها أكثر من 30 ألف نسمة تلك القرية التى اتسمت بالهدوء والتعاون بين أهالى القرية مسلمين وأقباط غير أن الحال تغير بين عشية وضحها من الهدوء إلى التوتر والاشتباكات الطائفية.

"اليوم السابع" تجولت داخل القرية وشاهدت حالة الهدوء من جديد تخيم على الأهالى بعد أن تمكنت قوات الأمن من السيطرة على الأوضاع وإلقاء القبض على عدد من المتهمين المشتبه فى تورطهم فى الأحداث.

البداية بلاغ تلقاه اللواء رضا طبلية مدير أمن المنيا بحدوث مشاجرة بين مسلمين وأقباط وحرق منازل على الفور انتقلت قوات الأمن وتمكنت من السيطرة الأوضاع.

وبتشكيل فريق بحث برئاسة العميد عبد الفتاح الشحات وبالتنسيق مع الأمن الوطنى والأمن العام تبين أن مشاجرة وقعت بين مسلمى وأقباط القرية بسبب تردد إشاعة حول تحويل منزل لكنيسة وأن 30 شخصا من مسلمى القرية تجمعوا أمام منزل شخص قبطى يدعى إبراهيم خليل عبد المالك 42 سنة فلاح وكشفت التحريات أن المبنى مزمع إنشاؤه حضانة تحت الإنشاء وانتشرت الشائعة بالقرية أن المنزل سوف يتم تحويله إلى كنيسة مما دفع المتجمهرين إلى إشعال النار بالمنزل مما أدى إلى حرق بعض الشلت والكراسى وإتلاف باب الحضانة.

وأضاف البيان أنه تم حرق بعض الأثاث بمنزل مجاور لشخص قبطى يدعى مرسى صليب عب الملاك 65 سنة فلاح كما تم إتلاف دراجة بخاريه كانت متوقفة أمام المنزل وتمكنت الأجهزة الأمنية من إلقاء القبض على 15 من المشتبه فى اتهامهم بارتكاب الواقع.

يقول فاروق محمود فلاح أحد أهالى القرية أن أبو يعقوب تعيش فى هدوء كامل ولم تشهد خلافات طائفية بهذا الشكل منذ سنوات طويلة والجميع يعيش فى القرية فى سلام وأمان وأضاف ألا أن الشائعات تحرق الأخضر واليابس.

فيما أضاف رجب محمد احد اهالى القرية اننا فوجئنا بتجمع كثير من الاهالى امام احد المنازل بالقرية وعندما سألنا عن السبب قالوا أن هذا المنزل سوف يكون كنيسه ومن هنا بدأت الشائعة تنتشر فى القريه.

بينما قال مجدى نصر نائب رئيس مجلس المدينة أن المجلس شكل لجنة لحصر التلفيات تمهيدا لتعويض المتضررين من اهالى القرية من الاقباط.

ومن ناحية أخرى علمت اليوم السابع أن اللواء طارق نصر محافظ المنيا اصدر قرار بصرف 10 آلاف جنيه كإعانة عاجلة لكل متضرر فى الأحداث.
>وفى نفس السياق التقى وفد الأزهر والأوقاف وبيت العائله بعدد من المسلمين والاقباط من ابناء القريه كما التقوا المتضررين من الاقباط وطالب الوفد بضرورة الالتزام بضبط النفس والعمل على اعمال القانون فى ظل الود المحبه التى تخيم على القرية وطالبوا بالتعاون والتكاتف وعدم السماح للفتنه أن تمتد ولابد من وأدها فى المهد.

وفى نفس السياق يخيم الهدوء التام على القرية حيث عاد الاهالى إلى اعمالهم فى الحقول والزراعات والمحلات التجارية.

كما أصدر الأنبا مكاريوس الأسقف العام لمطرانية المنيا وأبو قرقاص بيانا خاص بأحداث قرية أبو يعقوب الطائفية، جاء فيه أنه فى تمام الساعة التاسعة والربع من مساء الجمعة، قام مجموعة من المتطرفين بمهاجمة منازل الأقباط بقرية أبو يعقوب التابعة لمركز المنيا، على خلفية شائعة بناء كنيسة فى القرية، وهو خبر عارٍ عن الصحة أضاف أسقف المنيا أسفرت الاعتداءات عن تدمير منازل كل من (إستمالك يوسف إستمالك- يوحنا يوسف إستمالك-عبد الملاك صليب- إبراهيم خليل- وحيد وديع فرج، ووصلت قوات الأمن والإطفاء إلى القرية حيث كانت المنازل قد تدمرت بالفعل.

وطالب الانبا مكاريوس بمحاسبة الجناة مشيرا إلى أنه فى كل مرة يفلت الجناة من العقاب يشجع ذلك آخرين على ارتكاب مزيد من الجرائم، طالما يجدون من يحميهم ويدافع عنهم فى تحدٍ سافر للجميع، كما أنه ليس من حق أى شخص أن يهاجم الآخرين أقباطاً كانوا أو مسلمين ويقتلهم ويدمر ممتلكاتهم، مهما كانت الأسباب واختتم الانبا مكاريوس بيانه إننا لم نترك جهة واحدة لم نبثّ إليها معاناتنا، ومازلنا نطالب بتفعيل القانون.

كما أصدرت مديرية أمن المنيا بيانا أكدت فيه أن قرية ابويعقوب التابعه لمركز المنيا شهدت تجمع 30 شخص من مسلمى القريه أمام منزل شخص قبطى يدعى ابراهيم خليل عبد المالك 42 سنه فلاح واضاف البيان أن المبنى مزمع انشاؤه حضانه تحت الانشاء وانتشرت اشاعة بالقريه أن المنزل سوف يتم تحويله إلى كنيسه مما دفع المتجمهرين إلى اشعال النار بالمنزل مما ادى إلى حرق بعض الشلت والكراسى واتلاف باب الحضانه.

واضاف البيان انه تم حرق بعض الاثاث بمنزل مجاور لشخص قبطى يدعى مرسى صليب عبد الملاك 65 سنه فلاح كما تم اتلاف دراجة بخاريه كانت متوقفه امام المنزل.

واكد البيان على الانتقال السريع لقوات الامن إلى القريه وتمكنت القوات الامنيه من القاء القبض على 15 من المشتبه فى اتهامهم بارتكاب الواقع، كما فرضت الاجهزة الامنيه كردونا امنيا حول القريه لمنع تجدد الاشتباكات بين الجانبين.

يذكر أن قرية أبويعقوب التابعه لمركز المنيا شهدت تجمع عدد من مسلمى القرية امام منزل قبطى بعد اشاعة تحويل منزله إلى كنيسه مما ادى إلى وقوع اشتباكات بين الجانبين وحرق اثاث منزلين واتلاف دراجة بخاريه.

وقرر اللواء طارق نصر محافظ المنيا صرف مبلغ 40 ألف جنيه لكل من موسى صليب عبد المالك، وأشرف حنا يوسف، ونبيل خليل إبراهيم، وعاطف أستمالك يوسف، بواقع 10 ألاف جنيه لكل منهما، وذلك تعويضا لهم عن الضرر الذى وقع بمنازلهم الأربعة، على خلفية الأحداث التى وقعت مساء أمس، والخاصة بحرق منازلهم بقرية أبو يعقوب بمركز المنيا.

-قرية-أبو-يعقوب-(1)
>

الحريق من خارج المنزل

-قرية-أبو-يعقوب-(2)
>

أثار الحريق وحالة الحسرة

-قرية-أبو-يعقوب-(3)
>

إحدى السيدات تقف بجوار آثار الحريق

-قرية-أبو-يعقوب-(4)
>

تحطم سلم داخل منزل أحد المتضررين

-قرية-أبو-يعقوب-(5)
>

آثار الحريق

-قرية-أبو-يعقوب-(6)
>

الدراجة البخاريه المحترقة

-قرية-أبو-يعقوب-(7)
>

الحريق يظهر داخل المنزل

-قرية-أبو-يعقوب-(8)
>

تحطم واجهة الحضانة

-قرية-أبو-يعقوب-(9)
>

آثار الحريق يظهر على مروحة سقف بالمنزل


>أمن المنيا: ضبط 15 متهم فى اشتباكات قريه أبويعقوب بسبب إشاعة تحول منزل لكنيسه
>

مصر 365