أخبار عاجلة

شواطىء وجبال رأس الخيمة تجتذب المحتفلين بالفطر

شواطىء وجبال رأس الخيمة تجتذب المحتفلين بالفطر شواطىء وجبال رأس الخيمة تجتذب المحتفلين بالفطر

اجتذبت شواطئ إمارة رأس الخيمة العائلات على مدى أيام عيد الفطر، فعلى الرغم من ارتفاع درجات الحرارة، إلا أن ذلك لم يقف عائقاً أمامهم للاستمتاع بدفء مياه البحر والتجمع ليلاً حول حفلات الشواء، مؤكدين أن المعنى الحقيقي للعيد هو تجمع العائلة والأصدقاء.

وشهد جبل جيس والمناطق المؤدية إليه ازدحاماً شديداً من الزوار والمقيمين والمواطنين خلال عطلة العيد للاستماع بالأجواء العائلية أعلى القمة الجبلية التي تعد الأعلى في الدولة بارتفاع 1650 متر من سطح البحر.

وشهدت مراكز الألعاب المغلقة في المراكز التجارية بالإمارة إقبالاً كثيفاً من العائلات الذين فضلوا اصطحاب أطفالهم إلى تلك المراكز المغلقة خلال فترة الظهيرة، وسط أجواء من البهجة والسرور احتفالاً بالعيد، حيث تنافست المراكز التجارية في جذب الأطفال خلال هذه المناسبة، من خلال إقامة المسابقات وتوزيع الهدايا والعيديات، واستضافة الشخصيات الكرتونية المحببة للأطفال، مما جعلهم يمضون وقتاً ممتعاً باللعب والاستجمام، فيما انتعشت المحال التجارية من حركة البيع بعد تمديدها لعروض التخفيضات والسحوبات الخاصة، حيث تعد هذه الفترة موسم بيع حقيقياً ينتظره أصحاب المحال التجارية.

فرحة العيد

وقال محمود كامل، ان تجمع العائلة والأصدقاء هو المعنى الحقيقي للعيد، لافتاً إلى اصطحاب أسرته إلى المراكز التجارية صباحاً والشواطئ ليلاً ليشاركهم فرحة العيد واللعب معهم، وهي عادة سنوية نحرص عليها جميعاً برفقة العائلات والأصدقاء، حيث تعد ابتسامة أطفالنا هي فرحتنا الكبرى باللعب واللهو في مناطق الألعاب والاستمتاع بالعروض الفنية والترفيهية بالمراكز التجارية.

وأشار سعيد محمد، أن الاستماع بالمياه الدفئة مع أسرته على شواطئ الإمارة يضفي سعادة كبيرة بعطلة العيد، حيث تتجمع العائلات حول حفلات الشواء لتبادل الأحاديث والذكريات وهم يرون أطفالهم يستمتعون باللعب واللهو على الرمال.

خطة متكاملة

وأوضح المهندس أحمد محمد الحمادي مدير عام دائرة الأشغال والخدمات العامة في رأس الخيمة، أن الدائرة أعدت خطة متكاملة لاستيعاب الأعداد الكبيرة من الزوار خلال عطلة العيد، وعملت على تكثيف أعداد عمال النظافة، وصيانة مرافق حديقة صقر العامة وشواطئ الإمارة،، ليتسنى للعائلات الاستفادة منها على أكمل وجه، وقامت الدائرة خلال الفترة الماضية بصيانة وتجديد للألعاب في حدائق ومنتزهات الإمارة ومنها حدائق الأحياء السكنية، حيث خصصت الدائرة عدداً من المناطق المجهزة للشواء ما منح العائلات مناخاً مثالياً للشواء والاستمتاع بأجواء العطلة التي تجمع شمل العائلات والأصدقاء.

وطالب الحمادي بالحفاظ على نظافة الحدائق والشواطئ، وعدم رمي مخلفات الشواء والمخلفات في الأماكن غير المخصصة لها.