أخبار عاجلة

"ويتيكس" 2016 يطرح حلولا مستدامة وتقنيات خضراء

"ويتيكس" 2016 يطرح حلولا مستدامة وتقنيات خضراء "ويتيكس" 2016 يطرح حلولا مستدامة وتقنيات خضراء

تحوّل معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة "ويتيكس" 2016 الذي تنظمه هيئة كهرباء ومياه دبي بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وبرعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة كهرباء ومياه دبي، من منصة لعرض المنتجات المتعلقة بقطاعات الطاقة والمياه والبيئة إلى موعد سنوي لاطلاق التكنولوجيات الحديثة والإعلان عن المشاريع العملاقة التي ترسم مشهد قطاع الطاقة في المنطقة والعالم.

وتقام الدورة الثامنة عشر من "ويتيكس" في ظل مساع حثيثة تتسابق فيها دول كثيرة حول العالم لتعزيز اعتمادها على حلول الطاقة المتجددة والنظيفة، ضمن خطط واعدة تستشرف المستقبل وتهدف إلى ضمان ريادة هذه الدول في مجال الاقتصاد الأخضر والتنمية المستدامة.

 

تسابق اقليمي وخطط انتاج واعدة

يشهد المعرض سنوياً مشاركة نخبة المؤسسات والمنظمات والهيئات والشركات المتخصصة في قطاع الطاقة من المنطقة والعالم. وتكشف هذه المؤسسات سنوياً عن أهداف طموحة ومشاريع عملاقة تجعل الشركات العالمية تتسابق على توفير خدمات ومنتجات وحلول متقدمة قادرة على مواكبة متطلباتها. 

 

مشهد الطاقة المتجددة في دول مجلس التعاون الخليجي

وبالنظر بعين المدقق، يمكن الملاحظة بوضوح أن منطقة دول مجلس التعاون الخليجي تضم استثمارات كبيرة في قطاع الطاقة المتجددة والنظيفة، وتمنح فرصاً استثمارية واعدة للشركات العاملة في هذه المجالات. حيث كشفت الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (آيرينا) أن دولة الإمارات العربية المتحدة تعتزم إنتاج 24% من مزيج الطاقة لديها من الطاقة النظيفة بحلول 2021، فيما قررت المملكة العربية انتاج 9.5 جيجاواط من حلول مستدامة بحلول 2030، وتسعى دولة قطر إلى إنتاج 1,8 جيجاوات من الطاقة الشمسية بحلول عام 2020، في حين تسعى مملكة البحرين للدخول في مضمار الطاقات البديلة والمتجددة. علاوة على ذلك، كشفت الكويت عن مساعي الوصول الى 15 فى المئة من استهلاك الطاقات في الكويت من خلال الطاقات المتجددة والبديلة بحلول عام 2030.

ويقول سعادة سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي رئيس ومؤسس معرض "ويتيكس": "إن مساعي التحول إلى حلول الطاقة المتجددة في مختلف أنحاء منطقة الخليج والعالم، تحتم على صناع القرار في قطاع الطاقة البقاء على اطلاع دائم على مستجدات هذا القطاع، والإحاطة بكافة التقنيات والحلول الجديدة. وهنا يبرز دور "ويتيكس" كمنصة حاضنة لمختلف هذه الابتكارات، حيث يشهد سنوياً الكشف عن منتجات رائدة وصفقات واعدة. كما أن دوره لا يتقصر على ذلك، بل يستقطب المتحدثين والخبراء على حد سواء، ليقدموا رؤى وطروحات حول توجه أسواق العالم، وليشرحوا التقنيات الإبداعية الأكثر فاعلية واستدامة في هذا المجال".

وأضاف سعادة الطاير: "تتطلب عملية التحول إلى الطاقة المتجددة، إنشاء بنية تحتية متينة تلبي احتياجات المستقبل. وإن القيام بذلك يستوجب الإطلاع على تجارب المنطقة والعالم، واستعراض ما يقدمه السوق والوقوف عند التقنيات الحديثة وتسخيرها لما يخدم عملية التحول للطاقة المتجددة. وقامت دولة الإمارات ودبي على وجه الخصوص بدراسات موسّعة لمعرفة حلول الطاقة المتجددة الأكثر فاعلية وتوافرية واستمرارية على المدى البعيد. وبالتأكيد تطرح الطاقة الشمسية نفسها كبديل رئيسي لمصادر الطاقة التقليدية للميزات العديدة التي توفرها والتي يأتي أهمها أنها طاقة متجددة تأتينا من مصدر لا تنضب موارده".


>استثمارات كبيرة تستشرف المستقبل

ترصد هيئة كهرباء ومياه دبي ميزانية طموحة كل عام لتبني حلول الطاقة الخضراء علاوة على أنها تحرص على إطلاق مشروعات استراتيجية لترسيخ نظام المنتج المستقل للطاقة، وتعزيز فرص الشراكة بين القطاعين العام والخاص بهدف تطوير قطاع الطاقة المتجددة، وتنويع مصادرها.

ويختتم سعادة /سعيد محمد الطاير بالقول: "نحن ننظر إلى "ويتيكس" سنوياً على أنه المنصة الرائدة للاطلاع على منتجات المصنعين وأبرز ما توصلت إليه التكنولوجيا في هذا المجال. ونقوم بدورنا بعرض الكثير من فرص التعاون في مختلف مشاريعنا، بغرض بناء علاقات استثمارية قوية تعتمد أحدث معايير انتاج الطاقة عالمياً".

ومن المقرر أن يقام معرض "ويتيكس" 2016 تحت مظلة الدورة الثالثة من الأسبوع الأخضر. كما يتزامن مع الدورة الأولى من معرض دبي الدولي للطاقة الشمسية والدورة الثالثة من القمة العالمية للاقتصاد الأخضر. ويعقد المعرض على مدار ثلاث أيام في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض وذلك من 4 الى 6 أكتوبر 2016.