أخبار عاجلة

«البيئة» تشكل لجنة للبحث عن حوت «مارينا»..وتؤكد: لايمثل أي خطورة على البشر

«البيئة» تشكل لجنة للبحث عن حوت «مارينا»..وتؤكد: لايمثل أي خطورة على البشر «البيئة» تشكل لجنة للبحث عن حوت «مارينا»..وتؤكد: لايمثل أي خطورة على البشر

أرشيفية

قالت وزارة البيئة إنه تم تشكيل غرفة عمليات مركزية بجهاز شئون البيئة من المختصين بقطاع حماية الطبيعة والإدارات المعنية، بعد تداول مقاطع مصورة خلال اليومين الماضيين تظهر فيها حوت بمنطقة مارينا.

وأوضحت الوزارة أنه تم الدفع بمجموعات علمية متخصصة للرصد والمراقبة والتتبع لحركة الحيوان، والتنسيق مع الجهات المعنية لمساعدته على الخروج من السواحل الضحلة التي جنح اليها والعودة إلى بيئته الطبيعية في المياه العميقة، موضحة أنه جارى مسح المناطق التي شوهد فيها الحوت والأماكن التي يتوقع تواجده فيها للتعامل الفوري مع الموقف من قبل المتخصصين.

وأشارت البيئة في بيان لها إلى أنه بتحليل مقطع الفيديو تبين أنه أحد أنواع الحيتان البالينية “عديمة الأسنان” والمعروف باسم حوت الزعنفة أو الحوت المزعنف، موضحة أن فريق العمل لايزال متواجد بالمنطقة التي تم فيها مشاهدة الحوت.

أوضحت البيئة أن جميع أنواع الحيتان المسجلة بالبحر المتوسط بشكل عام والساحل المصري بشكل خاص لا تمثل أي خطورة على البشر ولم يسجل نهائيًا صدور أي تصرف عدواني لها جهة البشر.

وأشارت إلى أن هذا النوع من الحيتان هو أحد الحيتان المسجلة المقيمة في المياه المصرية والمصنف عالميًا مهدد بخطر الانقراض، طبقًا لقاعدة بيانات الاتحاد الدولي لصون الطبيعة (IUCN).

كما أوضحت أن هذه الانواع من الحيتان تحتاج إلى كميات كبيرة من الغذاء يتناسب مع حجمها الكبير و الذي يقدر في اليوم الواحد لعدة مئات من الكيلوجرامات، مما يستلزم قيامها بالحركة الدائمة للحصول على كفايتها من الطعام.

وأوضحت البيئة أن الصيد الجائر والتلوث وتدمير بيئته والتصادم مع السفن والضوضاء الناتجة عن الأنشطة البشرية تعد أحد أكبر المهددات التي تؤثر على بقائه بشكل كبير، موضحة أن الوزارة تقوم بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية وبعض المنظمات الأهلية لرصد وتتبع الحوت.

ودعت وزارة البيئة المواطنين المترددين على السواحل المصرية بعدم القيام بأي تصرف عدواني تجاه الحيتان أو القيام بأي تصرف قد يؤدي إلى إزعاجها وذلك في حالة رصدها فى محيط الأماكن السياحية.

كما دعت الوزارة المواطنين القيام بتصوير الحيتان و الكائنات البحرية الكبيرة مثل الدرافيل و السلاحف البحرية و الأسماك الغريبة في حالة رؤية أي منها بالمناطق الساحلية، وارسالها لمسئولي جهاز شئون البيئة مع تحديد مكان و تاريخ الرصد و ذلك لاثراء قاعدة بينات التنوع البيولوجى لمصر.

 

أونا