أخبار عاجلة

تقرير #في_القمة – بالفيديو.. 16 لقطة تلخص مباريات الأهلي والزمالك في الألفية الجديدة

تقرير #في_القمة – بالفيديو.. 16 لقطة تلخص مباريات الأهلي والزمالك في الألفية الجديدة تقرير #في_القمة – بالفيديو.. 16 لقطة تلخص مباريات الأهلي والزمالك في الألفية الجديدة

الدربي.. أو القمة كما اعتاد المصريين إطلاق اللقب على المباراة الأقوى في الكرة المصرية.

حين يقترب الدربي فلا تحدثني سوى عن الفوز، ورغم أن الدوري بات مضمونا للنادي الأحمر بعد غياب لمدة موسم ذهب فيها إلى الزمالك، لكن يبقى للدوري رونقه المختلف.

منذ بداية الألفية الجديدة كان الصراع محتدما كالمعتاد بين الطرفين، لكن في فترة غياب الزمالك عن البطولات لعدة سنوات متتالية، انفرد الأهلي وحده بلقطات خالدة في انتصارات على الفريق الأبيض.

وبعد مرور 16 عاما من القرن الجديد، يقدم FilGoal.com لكم 16 لقطة مثيرة من مباريات الدربي منذ الألفية الجديدة.

بيبو وبشير

إن لم يقدم شئ أخر بمسيرته فكان لتلك المباراة أن تشفع له.. خالد بيبو نجم الأهلي السابق كتب اسمه بأحرف من ذهب في تاريخ الفريق الأحمر حين سجل رباعية في شباك الخصم اللدود يوم 16 مايو عام 2002.

بيبو سجل أربعة أهداف في فوز الأهلي الأكبر على الزمالك بستة أهداف مقابل هدف، وفي أهدافه، أزادها مدحت شلبي جمالا حين اقترنت جملته بأذهان الجمهور قائلا "بيبو وبشير، بيبو وبشير.. بيبو والجول".

يااه ع العظمة يا على الفكر يا عبد الحليم

يوم 19 أبريل 2003 ليس عاديا في ذاكرة عبد الحليم علي نجم الزمالك التاريخي.

الهداف التاريخي للفريق الأبيض استلم الكرة على حدود منطقة الجزاء، نظر للمرمى ولمح الحضري متقدما فقرر معاقبته، وبتسديدة لا تحمل من القوة قدر ما حملته من الدهاء، هز شباك الأهلي بهدف ثاني في انتصار الزمالك بثلاثة أهداف مقاب هدف، وانتزع صيحات ميمي الشربيني معلقا "ياااه على العظمة ويا على الفكر يا عبد الحليم"

التتويج

في 15 مايو 2005 كان لفوز الزمالك على الأهلي طعم أخر. فوز الزمالك بتلك المباراة بهدفين مقابل هدف لبشير التابعي وعبد الحليم علي كان يعني التتويج بلقب الدوري بشكل رسمي.

وكما للزمالكاوية ذكرى رائعة في تلك المباراة، فقد كان مهمة جدا لجمهور الأهلي حين شهدت بداية لاعب أصبح أسطورة فيما بعد هو محمد أبو تريكة الذي سجل في شباك الزمالك لأول مرة ثم أصبح الهداف التاريخي لمباريات القمة بـ 11 هدفا.

رد على السباب

كان حازم إمام عائدا لتوه من مشوار الاحتراف، حين شارك في تلك المباراة وسجل هدفين في مرمى الأهلي.

حازم إمام ذهب لينفذ كرة ركنية من جهة جمهور الأهلي، فإذا بهم يوجهون له وابل من السباب، وما كان من الإمبراطور _كما يحب جمهور الزمالك تسميته_ إلا ورد عليهم بهدف بنفس اللحظة في شباك عصام الحضري أسكتهم به.

الكأس الأغلى

بين 32 لقبا فاز بهم الأهلي في بطولة كأس ، يبقى لقب عام 2007 هو الأغلى في تاريخه.

ليس فقط لكونه على حساب الزمالك فقد تكرر ذلك كثيرا فيما بينهما، لكن لسيناريو اللقاء الذي يعتبره الكثيرين هو الأفضل في تاريخ الكرة المصرية.

فاز الأهلي بأربعة أهداف مقابل ثلاثة في مباراة امتدت للوقت الإضافي.

تقدم الزمالك أولا وتعادل الأهلي، فتقدم الزمالك وتعادل أبو تريكة قبل نهاية المباراة بدقيقتين.

وتقدم الزمالك مجددا في الوقت الإضافي، لكن أسامة حسني سجل هدفين للأهلي. وحين كاد الزمالك أن يتعادل في الدقيقة الأخيرة، اصطدمت كرة عمرو زكي بالقائم، ليفوز الأهلي بكأس مصر.

مراوغة تريكة

تلك الفترة كان فوز الأهلي على الزمالك شبه اعتياديا، لكن ما فعله محمد أبو تريكة في تلك المباراة تحديدا لم يكن طبيعيا.

أبو تريكة راوغ عبد المنصف بجسده، فرسم هدفا رائعا للأهلي في شباك الزمالك.

إشارة أبو تريكة

مرة أخرى كان أبو تريكة هو البطل في تلك اللحظة، لكن بطريقة غير معتادة.

محمد أبو تريكة سجل هدف تعادل الأهلي أمام الزمالك في دور المجموعات من دوري أبطال إفريقيا في المباراة التي انتهت بتعادل الفريقين بهدفين لكل فريق.

وحين جاء وقت الاحتفال، ذهب تريكة ليشير لجمهور الزمالك لأن يصمتوا عن سبابهم الموجه له.

إشارة تريكة التي اعتبرها البعض استفزازية لم تكن معتادة منه ولذلك أثارت ضجة في الإعلام حينها، قبل أن يخرج اللاعب ويوجه اعتذاره لجمهور الزمالك.

انفراد ميدو

ربما كان الموسم الأسوأ في تاريخ الزمالك، لكن ذلك قبل قدوم حسام حسن!

حسام حسن تولى قيادة الفريق وهو في المرتبة الـ 12، وبعد أقل من 48 ساعة من تولي المهمة ذهب لمقابلة حرس الحدود في الإسكندرية.

خسر اللقاء لكنه وعد بأن يكون الأداء مغايرا أمام الأهلي، وقد كان. لم يهب تولى المسؤولية رغم حداثة عهده في تدريب الفريق وفي التدريب بشكل عام.

المباراة انتهت بالتعادل السلبي، لكن لولا سوء حظ أحمد حسام "ميدو" لكان للدربي أن ينتهي بنتيجة مغايرة بعدما أضاع انفراد تام بالمرمى.

خطأ غانم سلطان

في مباراة الدور الثاني من الدوري كان الزمالك قد تغير حاله كليا تحت قيادة حسام حسن. الفريق صعد من المركز الـ 12 إلى المركز الثاني والفارق تقلص مع الأهلي إلى 9 نقاط فقط.

المبارة كانت مهمة للزمالك وحسام حسن، فالفوز بها يعني تقليص الفارق إلى 6 نقاط فقط قبل ثلاثة جولات من النهاية.

وكان ليتحقق ذلك للزمالك، لولا أن أحمد غانم سلطان فقد تركيزه في اللحظات الأخيرة.

جبهة أحمد غانم سلطان في تلك المباراة وهي اليمنى للزمالك واليسرى للأهلي شهدت تسجيل كل الأهداف في المباراة لكن ذلك الهدف تحديدا هو من بقي في الذاكرة.

أحمد غانم أخطأ في إعادة الكرة برأسه لعبد الواحد السيد، ولسوء حظه كان محمد بركات متواجدا، فقطع الكرة وراوغ محمود فتح الله ثم سدد في المرمى مسجلا هدف التعادل.

Fair Play

بالموسم التالي 2010/2011 بدأ الزمالك الموسم بشكل رائع وتصدر المسابقة على الأهلي، وفي مباراة الذهاب أمام الأهلي توقع العديد من الناس فوز الأبيض وكسر الهيمنة الحمراء، لكن المباراة انتهت بالتعادل السلبي.

في مباراة الإياب كان الأهلي قد كسب الفارق لصالحه، وكالعادة في ولاية حسام حسن تقدم الزمالك في مناسبتين خلال المباراة ليقترب من فوز كاد أن يشعل المنافسة على اللقب من جديد، لكن الأهلي تعادل في الدقائق الأخيرة.

تعادل الأهلي لم يغضب حسام حسن فحسب، فقد توجه صوب مانويل جوزيه مدرب الأهلي صارخا في وجهه "فير بلاي يا كابتن" في إشارة لاستئناف الأهلي اللعب وقتما كان عاشور الأدهم لاعب الزمالك ساقطا على الأرض وتسجيل التعادل.

كعب وليد سليمان

في نسخة 2013 من دوري أبطال إفريقيا، فاز الأهلي على الزمالك بأربعة أهداف مقابل هدفين.

اللقطة الأبرز في تلك المباراة بخلاف نتيجتها، كان هدف محمد أبو تريكة الثالث.

الهدف كان جميلا من تريكة، لكنه كان أكثر روعة في صناعته بكعب من وليد سليمان.

هدف أحمد توفيق

نسخة 2013/2014 من الدوري العام لُعبت بنظام المجموعتين ثم الدورة المجمعة الفاصلة.

هدفا وحيدا كان كفيلا بحسم تلك القمة، والهدف لم يكن حتى بأقدام لاعبي الأهلي بل تكفل أحمد توفيق بذلك.

الحقيقة أن البعض يقول بأن هذا اللقب للأهلي جاء بأقدام الزمالك، فبالإضافة لذلك الهدف، سجل أحمد علي هدفا للزمالك في الخسارة أمام سموحة بهدفين مقابل هدف، كان له عامل الحسم في فوز الفريق الأحمر باللقب في النهاية على حساب الفريق السكندري.

ركلة ترجيح كوفي

بعد تكوين فريق جديد أصبح بمقدور الزمالك الوقوف أمام الأهلي ندا لند.

وفي مباراة كأس السوبر المصرية في افتتاح موسم 2014/2015 انتهت المباراة بالتعادل السلبي، لنحتكم إلى ركلات الترجيح.

المباراة بدت وكأنها تتجه للزمالك بعد أن أضاع أحمد عبد الظاهر، لكن الثلاثي أحمد سمير – إبراهيم صلاح ومحمد كوفي كان لهم رأي أخر.

وتبقى ركلة ترجيح محمد كوفي هي الأشهر، بعد أن أطاح بها في السماء، لينفعل رئيس النادي عليه من المدرجات.

احتفال مؤمن زكريا

بعد انتقال مؤمن زكريا من الزمالك للأهلي في منتصف موسم 2014/2015 أحدث ذلك غضب كبير من مشجعين الفريق الأبيض تجاهه.

مؤمن زكريا خاض أول دربي بعد انتقاله والأنظار كلها مصوبة نحوه، لكنه لم يكن رحيما بفريقه القديم.

الأهلي فاز على الزمالك بهدفين مقابل لا شئ، وسجل الثنائية مؤمن زكريا في شباك أحمد الشناوي.

وبعد هدفيه، احتفل مؤمن على طريقته، والتي صارت نموذجا للاحتفال لجمهور الأهلي بعد ذلك.

باسم مرسي

بعد ثنائية مؤمن زكريا شعر الزمالك بأن عليه الثأر لكبريائه.

الموعد كان في نهائي كأس مصر والزمالك هو حامل اللقب في الموسمين الأخيرين.

أما الأهلي فيريد إنقاذ موسمه بعد خسارة الدوري، لكن باسم مرسي لم يسمح بذلك.

الزمالك فاز بهدفين سجلهما باسم مرسي، ويبقى الهدف الثاني هو أيوقنة تلك المباراة بعدما فاجئ سعد الدين سمير وشريف إكرامي بقطع الكرة بينهما وإيداعها المرمى، ليحافظ الزمالك على لقبه للموسم الثالث على التوالي.

وقفة رمضان في السوبر

رمضان صبحي لم يسجل أي هدف في مرمى الزمالك بكل الدربيات التي خاضها، لكنه مع ذلك كان يسرق الأنظار فيها.

كان رمضان قد أثار حفيظة جمهور الزمالك في مباراة مؤمن زكريا حين وقف على الكرة فاعتبر حازم إمام ذلك إهانة لفريقه وركله بدون كرة.

صبحي لم يتعظ، وفي مباراة كأس السوبر المصرية لموسم 2015/2016 والتي أقيمت في الإمارات، أعاد صبحي فعلته رغم اعتذاره السابق عن التصرف.

حازم إمام لم يكن في قائمة المباراة وكان حاضرا من المدرجات، لكنه نزل إلى الملعب وتعدى على رمضان صبحي أيضا. تعدي كاد أن يلغي المباراة بعد أن أوقفها الحكم لعدة دقائق وخرج من الملعب.

فيديو اليوم السابع