مُلتقط كرة ميسي الأخيرة مع الأرجنتين يتلقى عرضا ضخما لبيعها

مُلتقط كرة ميسي الأخيرة مع الأرجنتين يتلقى عرضا ضخما لبيعها مُلتقط كرة ميسي الأخيرة مع الأرجنتين يتلقى عرضا ضخما لبيعها

"الدنيا حظوظ" ربما تنطبق هذه المقولة بالحرف على المواطن التشيلي بيدرو فاسكيز، فقد يربح آلاف اليوروهات لبيع كرة التقطها في المدرجات، فقط لأن من سددها كان الساحر ليونيل ميسي.

نعم، يؤكد فاسكيز بأن أعلى عرض تلقاه لبيع الكرة كان 27 ألف يورو.

كان فاسكيز جالسا خلف المرمى التي لعبت عليه ركلات الترجيح في نهائي كوبا أمريكا 2016، التقط كرة ميسي الذي سددها فوق العارضة.

ولأن هذه الكرة هي الأخيرة التي يركلها ميسي بقميص الأرجنتين بعدما أعلن اعتزاله الدولي، فباتت لا تقدر بثمن.

وإذا قرر ميسي العودة لصفوف الألباسيليستي فإن قيمة الكرة ستقل دون شك، وهو ما يُعجل ببيعها من قبل فاسكيز.

فيديو اليوم السابع