أخبار عاجلة

تعرف على أهم المحطات التاريخية للعراق قبل وبعد الغزو الأمريكى والبريطانى

تعرف على أهم المحطات التاريخية للعراق قبل وبعد الغزو الأمريكى والبريطانى تعرف على أهم المحطات التاريخية للعراق قبل وبعد الغزو الأمريكى والبريطانى
حينما غادرت أخر عربات مدرعة ضمن القوات المقاتلة يوم 18 من ديسمبر عام 2011 أرض العراق، كانت لجنة التحقيق البريطانية التى شكلت فى يونيو عام 2009 تنهمك فى دراسة أسباب المغامرة الأمريكية البريطانية فى بلاد الرافدين، ونرصد أهم المحطات التاريخية التى شهدها العراق قبل وبعد الغزو الأمريكى والبريطانى.

أكتوبر عام 1998 أنهى العراق تعاونه مع لجنة الأمم المتحدة المسئولة عن مراقبة أسلحة الدمار الشامل.

ديسمبر عام 1998 شنت الولايات المتحدة وبريطانيا عملية "ثعلب الصحراء"، عقب إجلاء موظفى المنظمة الأممية.

ديسمبر عام 1999 رفضت بغداد قرار مجلس الأمن رقم 1284 القاضى بتشكيل لجنة المراقبة والتقصى والتفتيش.

سبتمبر عام 2002 طلب الرئيس الأمريكى آنذاك جورج بوش الابن، وخلال جلسة للجمعية العامة للأمم المتحدة ، العالم بمواجهة ما سماه الخطر المتزايد فى العراق.

وفى الشهر نفسه نشر رئيس الوزراء البريطانى وقتها تونى بلير ملفا عن قدرات العراق العسكرية.

نوفمبر عام 2002 عاد مفتشو الأسلحة التابعون للأمم المتحدة إلى العراق بموجب قرار مجلس الأمن رقم 1441.

مارس 2003 أكد كبير مفتشى الأسلحة التابعين للأمم المتحدة هانز بليكس فى تقرير له أن العراق زاد من تعاونه مع المفتشين.

17 مارس عام 2003 منح الرئيس الأمريكى جورج بوش الابن، الرئيس العراقى صدام حسين مهلة 48 ساعة لمغادرة العراق أو مواجهة الحرب وفى هذا اليوم تم إجلاء موظفى الأمم المتحدة من العراق.

20 مارس عام 2003 قصفت مقاتلات التحالف الأنجلو أمريكى العاصمة العراقية بغداد ليمثل ذلك بداية الحرب على العراق.

وفى الأيام التالية دخلت القوات البريطانية والأمريكية، العراق من الجنوب عبر الكويت.

9 إبريل عام 2003 تقدمت القوات الأمريكية فى وسط بغداد حيث تم تحطيم تمثال صدام حسين وسط المدينة فى إشارة إلى سقوط عاصمة "الرشيد" فى يد قوات الاحتلال الأمريكى.

15 يونيو عام 2009 شكل رئيس الوزراء البريطانى السابق جوردن براون لجنة تحقيق بقيادة السير "جون تشيلكوت" لاستخلاص العبر من حرب العراق، ولكن ما العبرة من تقرير كهذا بعد 7 أعوام من غزو العراق، وهل ستقدم هذه العبر حال استخلاصها العزاء للعراقيين، فحتى الآن لم تتوقف قوائم الموت فى العراق عن التمدد، أم أن العراق خارج إطار التعريف الغربى للإنسانية.

- البرادعى : غزو العراق جريمة " عدوان " و يجب محاسبة المسئولين
>

مصر 365