أخبار عاجلة

رجال الأعمال بالمدينة يدينون التفجيرات ويؤكدون تضامنهم مع القيادة ضد الإرهاب

034b26855a9717f9a5ecf95b7d7723a7.jpg

منير ناصر

استنكر وأدان رئيس وأعضاء وأمين عام غرفة المدينة المنورة التفجيرات الارهابية التي نفذتها فئة مضلة وضالة في المدينة المنورة وجدة والقطيف.

وأكد منير بن محمد ناصر رئيس الغرفة، وأعضاء مجلس الإدارة أن مجتمع المال والاعمال في منطقة المدينة المنورة يستنكرون ويدينون بشدة ما اقترفته فئة مضلة وضالة خلال الأيام الثلاثة الماضية تجاه امن واستقرار المملكة العربية واستهداف الحرم النبوي الشريف في هذا الشهر المبارك غير عابئين بحرمة الزمان والمكان، مشيرا بان لا مساومة في امن الوطن.

واوضح ناصر ان "بيت التجارة" اذ يستنكر ويشجب هذا العمل الإرهابي الدنيء يؤكد وقوف مجتمع رجال وسيدات الاعمال خلف القيادة الرشيدة ضد كل من تسول له نفسه العبث بأمن واستقرار بلاد الحرمين الشريفين سائلين المولى عز وجل ان يتقبل الشهداء من رجال الامن مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا املين من المولى عز وجل ان يديم على الوطن نعمة الامن والاستقرار.

وعبر نائب رئيس مجلس الادارة خالد الدقل عن استيائه البالغ لما تعرضت له بعض مدن المملكة من انفجارات اودت بحياة الابرياء وشهداء الواجب درع الوطن وحماة الحرمين الشريفين الذين افتدوا باجسادهم حرمة المسجد النبوي الشريف وحموا الافا من المسلمين من كافة انحاء العالم.

وادان نائب رئيس مجلس الادارة أحمد رشيد الصاعدي ما سولت به انفس اعداء الوطن والامة الاسلامية من اعمال خسيسة لم يراعوا فيها حرمة ثاني مسجد تشد اليه الرحال المسجد النبوي الشريف في شهر رمضان المبارك والاف المسلمين قد تحللوا من صيامهم واتجهوا الی قيامهم دون مراعاة لحرمة المدينة المنورة والاحاديث النبوية التي وردت بشأنها، فيما شجب الامين العام عبدالحليم لال ما قامت به المفسدون في الارض تجاة بلاد الحرمين الشريفين مستهدفين امنها واستقرارها ودفاعها وذودها عن ديار الاسلام والمسلمين بفضل العقيدة السليمة ونصرة قضايا الامة الاسلامة في مشارق الارض ومغاربها مؤكدا ان ذلك لن يثني حكومتنا الرشيدة عن اداء واجبها في خدمة الاسلام والمسلمين ولن يقعد عزيمة جنودنا البواسل في حماية الوطن من نزعات فئة ضالة تعبث بمقدرات ومقدسات اكثر من مليار مسلم في شتی بقاع الارض.

فيما أدان عضو مجلس الإدارة عبدالله اليوسف التفجيرات التي قام بها اعداء الامة الاسلامية والتي استهدفت امن واستقرار بلاد الحرمين الشريفين في شهر مبارك ينشغل فيه المسلمون بأداء عباداتهم صياما وقياما هانئين بما وفرته حكومة خادم الحرمين من راحة واطمئنان في ربوع البلاد.

image 0

خالد الدقل

image 0

أحمد الصاعدي

image 0

عبدالحليم لال