أخبار عاجلة

حكاية في الجول - محمد الشناوي.. عن البداية مع الأهلي وفرصة عمر بلجيكا المرفوضة والرحيل

حكاية في الجول - محمد الشناوي.. عن البداية مع الأهلي وفرصة عمر بلجيكا المرفوضة والرحيل حكاية في الجول - محمد الشناوي.. عن البداية مع الأهلي وفرصة عمر بلجيكا المرفوضة والرحيل

لماذا رحل محمد الشناوي في الماضي عن الأهلي؟ وكيف استقبل رفض الفريق "عرض الحلم من بلجيكا" سابقا؟ هنا تأتي حكاية حارس الأهلي الجديد.

أتم النادي الأهلي اتفاقه مع بتروجيت بخصوص ضم محمد الشناوي حارس مرمى الفريق لمدة 4 سنوات حسبما علم FilGoal.com. (طالع التفاصيل)

ووجه محمد الشناوي رسالة إلى جماهير الأهلي عبر FilGoal.com وذلك بعد إتمام الصفقة. (طالع التفاصيل)

ويُعيد FilGoal.com نشر حكاية محمد الشناوي والتي تحدث عنها الحارس في وقت سابق وبالتحديد بعد انضمامه إلى منتخب وتأكد أحمد ناجي وقتها أنه "رقم 2. بعد أحمد الشناوي رقم 1، ومتفوق في الترتيب على عصام الحضري رقم 3" - وقتها كان شريف إكرامي مصابا. (طالع التفاصيل)

الربط بين محمد الشناوي والأهلي تحديدا منذ فترة، يأتي بسبب أن بداية مسيرته الاحترافية مع كرة القدم كانت مع الفريق الأحمر الذي كان يواجه أزمة حقيقية بعد رحيل عصام الحضري.

ورغم ذلك لم يلعب الشناوي إلا مباراة واحدة مع الأهلي كانت ضد إنبي في مايو 2008 بعد حسم بطولة الدوري، واستقبلت شباك الحارس الذي كان يبلغ 20 عاما وقتها ثلاثة أهداف.

البداية يحكي عنها محمد الشناوي بنفسه لـFilGoal.com: "بدأت لعب الكرة مع فريق الحامول في كفر الشيخ، وبعدها شاركت في اختبارات الأهلي وهناك التقطتني أعين الكابتن إبراهيم عبد العزيز".

"لعبت مع الأهلي لـ9 سنوات منهم 4 سنوات شاركت فيهم في تدريبات الفريق الأول".

"لكنني لم أشارك مع الفريق الأول سوى في مباراة أمام إنبي بعد التتويج بالدوري بفريق من الناشئين، وخسرنا 3-0".

"لكنها كانت فرصة جيدة لأقدم نفسي للناس".

فرصة عمر

قبل هذا التاريخ، امتلك محمد الشناوي فرصة عمر ربما لا تحدث كثيرا لحراس مصريين. فهو كان قريبا من الاحتراف في بلجيكا.

لكن الشناوي لم يفلت من النهايات الحزينة لمثل هذه الفرص التي تموت على يد المطالب المادية الكبيرة التي لن يدفعها فريق أوروبي لضم لاعب شاب من مصر.

يعود الشناوي للحديث "بعد المشاركة في كأس الأمم الإفريقية للشباب، وصلني عرض احتراف في بلجيكا مع شريف أشرف، لكن شريف لم يسافر وفضل التوقيع للزمالك. وأنا خضت فترة معايشة مع فريق ستاندارد لييج".

"خضت فترة معايشة استمرت لشهر هناك، وطلبوا ضمي من الأهلي بعد ثاني أسبوع مقابل 200 ألف يورو".

وتابع "ولكن الأهلي طلب 500 ألف يورو".

"الكابتن أحمد ناجي قال لإدارة الأهلي احتاج للشناوي".

"شعرت بالإحباط قليلا بعدما شعرت بأن ستاندارد لييج كان مصرا على ضمي وهو الفريق البلجيكي الكبير، ولكن الأهلي طلب مقابلا كبيرا ولم أحصل على فرصتي".

الرحيل عن الأهلي

تأكد الشناوي من أن فرصته مع الأهلي لن تأتي قريبا مع وجود أمير عبد الحميد وأحمد عادل عبد المنعم ورمزي صالح.

من السهل توقع قرار الحارس الشاب الذي لم يجد فرصته مع الأهلي أو حتى خارج مصر.

"جاءت النهاية، فطلبت الرحيل عن الأهلي بعد التعاقد مع رمزي صالح، من أجل البحث عن فرصتي في مكان آخر".

"انتقلت لطلائع الجيش، وكنت بديلا لغريب حافظ لمدة 4 شهور، ولا أنسى فضل الكابتن فاروق جعفر والكابتن محمد يونس لأنهما من أعادا الثقة لي".

"لازلت أتذكر الشوط الذي لعبته أمام الجونة، فهو بالنسبة لي الأهم في مشواري لأنني حافظت على التعادل لفريقي وبعده أصبحت أساسيا".

كان ذلك في 24 نوفمبر 2009 عندما شارك الشناوي بديلا للمصاب غريب حافظ، وتعادل الجيش في المباراة خارج ملعبه 1-1 ليستمر أساسيا من بعدها.

"لعبت مع الجيش لـ3 سنوات وبعدها انتقلت لحرس الحدود معارا لموسم قبل بدء مشواري مع بتروجيت".

وبعد التألق، هل يجد الشناوي اهتماما من الزمالك؟

يجيب حارس منتخب مصر " حاول ضمي من قبل، ولكن لم يحدث اتفاق".

"والحقيقة أنني لا اعتقد أن الزمالك يحتاجني بعد ضم أحمد الشناوي".

فيديو اليوم السابع