تقرير في الجول – على طريقة الأسطورة.. مورينيو عاد إلى إنجلترا لينتقم من الجميع

تقرير في الجول – على طريقة الأسطورة.. مورينيو عاد إلى إنجلترا لينتقم من الجميع تقرير في الجول – على طريقة الأسطورة.. مورينيو عاد إلى إنجلترا لينتقم من الجميع

الأسطورة والـ"سبيشيال وان".. الأول شخصية غير حقيقية ظهرت في مسلسل يحمل نفس الاسم خلال شهر رمضان وكانت حديث الشارع المصري بكافة أطيافه، أما الثاني فهو المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الذي تولى مؤخرا تدريب فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي.

#عودة_الاستثنائي – "ليست وظيفة أحلامي ولا يمكننا تناول نفس الطعام كل عام".. وضربة معتادة لفينجر

ويقدم لكم FilGoal.com هذا التقرير التخيلي في محاولة للربط بين أحداث المسلسل والحالة التي سيفجرها مورينيو في مانشستر لإثبات أنه الأفضل في العالم.

شخصية الأسطورة التي جسدها الفنان محمد رمضان، في أحداث المسلسل أطلق عليها الناس هذا اللقب لأنه كان أقوى من الجميع ولا يخشى أحد، بينما المدرب البرتغالي الشهير أطلق على نفسه لقب المدرب الإستثنائي الوحيد بعدما تحدث في أحد المؤتمرات الصحفية.

عاد مورينيو مرة أخرى إلى انجلترا بعدما خرج منها في الموسم الماضي مطرودا بعد إقالته من تدريب فريقه المحبب تشيلسي بسبب سوء النتائج والإخفاقات رغم الإنجازات العديدة التي حققها مع تشيلسي. لكن هذه المرة عاد جوزيه مع فريق آخر وهو مانشستر يونايتد.

بالربط بين عودة مورينيو إلى إنجلترا وتوليه تدريب مانشستر يونايتد ومع أحداث مسلسل الأسطورة نجد أن هناك عدة تشابهات بين الحالتين بداية من الرجوع إلى إنجلترا وهو لا يزال يفكر في الانتقام من الجميع المتسببين في رحيله عن تشيلسي، وبين خروج ناصر الدسوقي من السجن للثأر والانتقام من أعدائه الذين قتلوا أخيه وحتى يثبت للجميع أنه أذكى وأقوى منهم.

مورينيو مع عودته إلى إنجلترا وأثناء تقديمه لوسلائل الإعلام في المؤتمر الصحفي الخاص بنادي مانشستر يونايتد ظهر بشكل جاد لا يبتسم رغم أنه يتولى تدريب أكبر فريق في إنجلترا، ما يؤكد أنه جاء إلى مانشستر فقط للانتقام من الجميع وإثبات أنه أفضل مدرب في العالم.

تحالفات مع الأعداء للوصول إلى الهدف

عندما كان مورينيو مدربا لتشيلسي وقبلها أيضا كان دائما ما ينتقد ويهاجم الجميع خاصة مانشستر يونايتد الذي سخر منه في عام 2004 ومن مدربه السابق سير أليكس فيرجسون عندما فاز مورينيو على مانشستر في دوري أبطال أوروبا وهو مدربا لفريق بورتو البرتغالي ومن ثم حقق لقب البطولة، وجه رسالة إلى فيرجسون قائلا أستطيع فهم الحالة التي يمر بها أليكس فيرجسون فهو خرج من البطولة على يد فريق ميزانيته لا تساوي 10% من ميزانية فريقه".

وبعدما كان مورينيو يهاجم فيرجسون أصبح الآن بعد تولي تدريب مانشستر صديقا له وقال في المؤتمر الصحفي ""طلبت نصيحة من سير أليكس فيرجسون، قال لي أن أحضر شمسية ونبيذ، سنقضي وقت طويل معا". بالتأكيد يعرف مورينيو أن الاقتراب من فيرجسون يمنحه ثقة وقوة.

نفس الحال في المسلسل مع ناصر الدسوقي فور خروجه من السجن ذهب للأشخاص الذي كان شقيقه يعمل معهم وطلب العمل معهم حتى يستطيع كسب المال الكثير ويتوفر له الحماية رغم أن هؤلاء الأشخاص كانوا سببا في مقتل شقيقه رفاعي.

الصديق القوي

بمجرد توليه تدريب مانشستر لجأ مورينيو لصديقه القديم زلاتان إبراهيموفيتش ليكون أقوى صفقات الفريق قبل انطلاق الموسم وكان لمورينيو دورا كبيرا في اقناع زلاتان بالانتقال ليونايتد والجميع يعرف من هو زلاتان.

على الجانب الآخر بمجرد خروج ناصر من السجن تحالف مع صديقه الذي تعرف عليه في السجن وهو الرجل الثري ذو النفوذ القوي سلماوي ليكون شريكه في تجارة السلاح ويعطيه قوة أكبر وأموال أكثر تجعله يستطيع فعل أي شيء.

وجود الثنائي مورينيو وإبراهيموفيتش في مانشستر يونايتد المعروف عنهما دوام إطلاق التصريحات المثيرة للجدل والمستفزة للخصوم والمهاجمين لهما، يجعل كلاهما أقوى من أي وقت ماضي، ويجعل مانشستر أقوى وأقوى في مواجهة أي خصم سواء داخل الملعب أو خارج الملعب مثل الصحافة الإنجليزية والإعلام الذي دائما ما يهاجم مورينيو، وبذلك يكون مورينيو مع إبرا ويونايتد أقوى بكثير في طريقه للانتقام.

الثأر.. تشيلسي – تمارا

الحب والعشق الأول لمورينيو في إنجلترا الفريق الذي قدمه مدربا كبيرا في عالم كرة القدم وجعل الجميع يستشهد بالقدرات الفنية العالية لدى المدرب البرتغالي. والربط بين هذه الحالة مع المسلسل نجد ذلك في حالة الحب بين ناصر وتمارا.

ومثلما عاد ناصر مرة أخرى وتزوج من شقيقة زوج تمارا للانتقام منها ويجعلها تشعر بالندم لأنه تركته في السابق. عاد مورينيو إلى إنجلترا لكن هذه المرة مع فريق آخر وهو مانشستر يونايتد وهدفه الأول الانتقام من تشيلسي مع فريقه الجديد الذي له تاريخ يفوق أضعاف أضعاف تاريخ تشيلسي. أما زوجة ناصر الجديدة والدها كان يشغل منصب وزير سابق وتنتمي لعائلة عريقة ذو حسب ونسب وكانت اختيار مثالي لناصر للانتقام من حبيبته السابقة.

"انت بتكسبني أنا يا فينجر.. ده انت تمسك الشيشة بقى"

مشهد تعلق بأذهان جميع متابعي المسلسل وهو "خناقة" بين رفاعي الأسطورة وعصام النمر وبعد انتهاء الخناقة قال رفاعي موجها حديثه لعصام "كل أما المنطقة تنسى اني بحط عليهم تجبروني أرجع أفكرهم تاني".. هذا بالتحديد ما يفعله مورينيو مع أرسين فينجر مدرب أرسنال الذي دائما ما يفوز عليه في جميع المواجهات في كل البطولات ودائما ما يهتم أن يطلق تصريحات ساخنة وعنيفة ضد فينجر وفي أول مؤتمر صحفي له مع مانشستر يونايتد تحدث مورينيو عن فينجر بشكل غير مباشر قائلا "هناك مدربين لم يفوزوا باللقب منذ 10 سنوات".

أيضا عندما عاد مورينيو لتشيلسي قبل موسمين سأله أحد الصحفيين ماذا تغير في الدوري الإنجليزي من وجهة نظرك رد عليه مورينيو قائلا "لا شيء تغير رحلت عن إنجلترا ثم عدت إليها وأرسنال لم يفز بالدوري".

فينجر هو الضحية المحببة لدى مورينيو ويعتبر الفوز عليه أمرا سهلا ويجد في ذلك متعة خاصة وهو يهزم المدرب الفرنسي في مباراة تلو الأخرى.

إلا أن فينجر الذي ظل قرابة العشر سنوات لا يستطيع الفوز على مورينيو فعلها في مطلع الموسم المنتهي وهزمه في بطولة الدرع الخيرية وفاز باللقب ما اعتبره البعض خير انتقام لفينجر من مورينيو وبعدها رحل البرتغالي عن الدوري الإنجليزي. ويتشابه ذلك مع المسلسل عندما انتقم عصام النمر من رفاعي وقتله، والآن يعود مورينيو مرة أخرى لفينجر للانتقام من هذه الهزيمة التي لا تزال عالقة في ذهنه وذلك على طريقة عودة ناصر للأخذ بأثر شقيقه رفاعي من عصام النمر.

رومان أبراموفيتش - بدر

الرجل ذو النفوذ القوي والقدرة على فعل أي شيء الذي جعل رفاعي يسلك طريق تجارة السلاح ومع أول خلاف نشب بينهما قرر قتله، الأمر ينطبق تماما على رجل الأعمال الروسي رومان أبراموفيتش مالك نادي تشيلسي الذي تعاقد مع مورينيو لتدريب البلوز عام 2004 وأدخله في غمار المنافسة القوية بالدوري الإنجليزي ودوري الأبطال، وعندما اخفق مورينيو مع تشيلسي في الولاية الثانية بالموسم الماضي قرر إقالته وطرده من النادي.

والآن عاد مورينيو أقوى مما كان عليه في تشيلسي، مدربا لأعرق الفرق الإنجليزية صاحب الشعبية الأولى لإثبات أنه المدرب الأفضل في تاريخ تشيلسي والانتقام من أبراموفيتش وفريقه.

فيديو اليوم السابع