علماء يطورون بكتيريا السالمونيلا لعلاج الأورام السرطانية دون آثار جانبية

علماء يطورون بكتيريا السالمونيلا لعلاج الأورام السرطانية دون آثار جانبية علماء يطورون بكتيريا السالمونيلا لعلاج الأورام السرطانية دون آثار جانبية
نجح فريق من العلماء البريطانيين فى إحداث ثورة فى علاج سرطان البروستاتا عن طريق تعديل سلالة من بكتيريا السالمونيلا الخطيرة إلى أخرى غير مؤذية واستخدامها لتقليص الأورام السرطانية دون الإضرار بأى من الأنسجة السليمة.

وقال العلماء من جامعة سوانسى البريطانية، إن هذا الاكتشاف يعنى أن المرضى سوف يخضعون لعلاج
>واحد لن يضر الخلايا السليمة بدلاً من تحمل الآثار الجانبية للعلاج الكيميائى أو العلاج الإشعاعى.

على الرغم من بكتيرا السالمونيلا تسبب التسمم الغذائى، إلا أن أكد العلماء على أن السلالة المعدلة منها سامة لاستهداف خلايا السرطان فقط وإيقاف آلية نموها وتجويعها من المواد الغذائية بحيث لا يمكن أن تنمو وتنتشر.

وقال البروفيسور بول دايسون من جامعة سوانسي، لصحيفة "BBC"، "نحن نستغل النظام الطبيعى داخل خلايانا التى تمكن جيناتنا المعينة لتكون فى وضع النشاط أو العكس، حيث أن الجينات هى التى تدفع نمو الورم.

وأضاف العلماء أن العلاجات الموجودة حالياً هى سامة جدا وتسبب الأمراض للناس، لافتين إلى أن العلاج الجديد يمكن أن يغير الطريقة التى يعالج بها السرطان.

ونشرت نتائج الدراسة عبر الموقع الإخبارى لصحيفة “Daily Mail” البريطانية، وذلك فى السادس من شهر يوليو الجارى.


>نيويورك تايمز: سمنة الأطفال تصيبهم بأمراض السرطان والسكر
>

>خبراء تغذية: نقص الألياف وأوميجا 3 يعرض الفرد لأمراض القلب والسرطان
>

مصر 365