ننشر تفاصيل أكبر حركة تنقلات بوزارة الداخلية…اجتماعات مكثفة لاستبعاد المقصرين وضخ دماء جديدة

ننشر تفاصيل أكبر حركة تنقلات بوزارة الداخلية…اجتماعات مكثفة لاستبعاد المقصرين وضخ دماء جديدة ننشر تفاصيل أكبر حركة تنقلات بوزارة الداخلية…اجتماعات مكثفة لاستبعاد المقصرين وضخ دماء جديدة

وزارة الداخلية – أرشيفية

كتب – محمد سامي

كشفت مصادر أمنية مطلعه أن الأجهزة المعنية بوزارة الداخلية تعكف حاليا على الإعداد لأكبر حركة تنقلات وترقيات سيتم إعلانها خلال شهر يوليو الجاري حيث سيتم الإعلان عن حركة الترقيات عقب انتهاء إجازة عيد الفطر المبارك حيث ستحصل دفعة 85 شرطة علي رتبة اللواء ، فحين سيتم الإعلان عن حركة التنقلات عقب حفلة التخرج الخاصة بطلاب الدفعة الجديدة لكلية الشرطة .
> وقالت المصادر أن الحركة ستشمل تعيين مساعداً للوزير للأمن عقب الإطاحة باللواء محمود يسري ونقله الى قطاع الرعاية الإجتماعية كما ستشمل تعيين مساعدا للوزير لقطاع مصلحة السجون بعد إحالة اللواء حسن السوهاجي الى التقاعد والمد له من قبل الوزير حتي الحركة العامة ، كما سيتم تعيين مساعداً للوزير للعلاقات الإنسانية خلفاً للواء طارق عطية وتعيين مساعدا للوزير لشئون التدربب خلفاً للواء محمد حنفي ، بالإضافة الى تعيين مساعداً للوزير للأمن الأقتصادي خلفاً للواء صلاح حجازى الذي بلغ سن المعاش ورحجت المصادر أن يخلفه اللواء سامي الميهي .

وأكدت المصادر أن ملامح الحركة ستشمل نقل ما يقرب من 3000 ضابط حيث ستشهد حركة التنقلات مفاجآت في إحالة عدد من الضباط من رتبة العقيد و العميد للمعاش بعد فحص الحالات الصحية و المرضية و سيئ السمعة واستبعاد المتورطين في قضايا فساد لخارج المحافظة و الإحالة للاحتياط وذلك بعد ورد تقارير عن عدم كفائتهم أو ارتباط أسمائهم بقضايا فساد كشفتها الوزارة مؤخراً مثل قضية ( الدكش وأمين موسي) بالقليوبية والتي أحيل بسببها 15 ضابط من رتبة ملازم أول إلي رتبة رائد للإحتياط والتى كشفت التحقيقات التى تجريها الوزارة عن ارتباط وتورط عدد كبير من الضباط على مدار الخمس أعوام الماضية مع تلك العصابة وذلك من خلال التحقيقات التى تجريها الوزارة ويشرف عليها اللواء مجدي عبدالغفار شخصياً ،بالإضافة الى ما تم كشفه من قضية فساد مالي وادارى بإدارة مرور الشرقية والتى تورط فيها عدد كبير من الضباط ولم تتمكن الأجهزة الرقابية في الشرقية من كشفها علي مدار عامين حيث تم تم كشفها عن طريق اللجنة المشكلة بتوجيه من الوزير شخصيا و التي ضمت كافة الجهات الرقابية و الأموال العامة.
> وكشف المصادر أن إدارة التحريات والأمن بمصلحة الامن العام برئاسة العميد إيهاب خيرت انتهت من فحص ملفات جميع ضباط المباحث الجنائية بالوزارة منذ تشريح كلا منهم للعمل بالمباحث حتى الان وذلك لاستبعاد المقصرين وغير الأكفا منهم ومن ارتبط أسمائهم بالعلاقة بتشكيلات عصابية حيث أوصت الإدارة بنقل أى رئيس فرع بحث جنائي أمضي في مكانه 3 سنوات وذلك من أجل ضخ دماء جديدة ومنع اقامة شبكات علاقات ، كما أعادت تقييم ضباط الأمن العام في المحافظات وأوصت بنقل المقصرين منهم ممن لم يحققوا نجاحات أمنية على أرض الواقع .
> وأوضحت المصادر أنه سيتم تغيير 10 من مديري الأمن بالمحافظات منها المنيا والقليوبية وأسيوط وقنا والإسكندرية والبحيرة وهي المحافظات التي شهدت وقائع وأحداثا وجرائم لم يتم ضبط مرتكبيها ، بالاضافة الى نقل عدد من مديري المباحث وضخ دماء جديدة من رجال البحث الجنائى بميريات الأمن.

 

أونا