اختفاء رموز الجماعة بدمياط.. وسياسيون يطالبون بإلقاء القبض على قيادات الإخوان

اختفاء رموز الجماعة بدمياط.. وسياسيون يطالبون بإلقاء القبض على قيادات الإخوان اختفاء رموز الجماعة بدمياط.. وسياسيون يطالبون بإلقاء القبض على قيادات الإخوان

كتب : سهاد الخضرى منذ 17 دقيقة

أثار اختفاء قيادات جماعة الإخوان المسلمين بدمياط من الشارع بصورة مفاجئة، وذلك بعد صدور قرار بعزل مرسي من منصبه ومحاكمته أمس، قلق سياسيي دمياط، الذين اعتبروا هذا الاختفاء المفاجئ دليلا على تخطيط جديد يدبرونه.

من جانبه قال أحمد البيومي المنسق العام للحركة الشعبية للتغير وائتلاف ثوار كفر سعد: لقد تعودت جماعة الإخوان دوما على العمل في الظلام طوال أكثر من 80 عاما والآن يواجهون التحدي الأكبر لإنهاء تاريخ وحاضر ومستقبل الجماعة، لذا يبحثون في الخفاء عن حلول تخدم جماعتهم ويحركون عناصرهم الإجرامية والإرهابية دون الظهور حتى لا يقع عليهم اللوم، وهذا ما تعودنا عليه منهم، فدوما ما يرتكبون الكوارث ويلصقونها بغيرهم من التيارات الأخرى.

من ناحية أخرى أكد نبيل الحفناوي، عضو المكتب التنفيذي للتيار الشعبي، بدمياط في تصريح خاص لـ"الوطن"، أن الإخوان يخططون وهم في جحورهم للتخطيط لإثارة العنف والشغب.

وطالب الحفناوي القوات المسلحة بالقبض على 250 عضوا من مكتب الإرشاد، ومعهم صفوت حجازي وعاصم عبدالماجد وخالد عبدالله لكونهم رؤوس الفتنه بمصر بحسب قوله.

وكانت قد شهدت دمياط اليوم، اختفاء الرموز والقيادات الإخوانية كالمهندس صابر عبدالصادق عضو الهيئة العليا للحزب، وسعد عمارة وكيل لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس الشورى، ومحمد الفلاحجي عضو مجلس الشعب المنحل.

DMC