أخبار عاجلة

محافظ دمياط يدشن أول تجربة لتنقية الصرف الصحى بـ"النانوتكنولوجى" بالزرقا

محافظ دمياط يدشن أول تجربة لتنقية الصرف الصحى بـ"النانوتكنولوجى" بالزرقا محافظ دمياط يدشن أول تجربة لتنقية الصرف الصحى بـ"النانوتكنولوجى" بالزرقا
وسط حشد جماهيرى من أهالى مركز الزرقا دشن الدكتور إسماعيل عبد الحميد طه، محافظ دمياط، أول تجربة لتنقية الصرف الصحى باستخدام تقنيات النانو تكنولوجى المحمولة على عربة بمحطة تنقية الصرف الصحى بمدينة الزرقا، حيث تجول المحافظ فى المحطة القديمة، وتفقد أعمال ترسيب الأحواض وإزالة المعادن والمواد الملوثة بأحواض المحطة والتى تبلغ طاقتها 20 ألف متر مكعب سنويا.
>وشهد المحافظ عرضا وطنيا لتلاميذ الحضانة والابتدائى بمناسبة بدء التجربة قدم فيه التلاميذ الأناشيد والأبيات الشعرية الحماسي، كما شهد المحافظ نموذجا لنتائج تجربة تنقية مياه الصرف الصحى لمدة ساعة باستخدام تكنولوجيا المحطة الحديثة نانو تكنولوجى السريعة، وأشاد بارتفاع معدل التنقية ومستوى التحليل ودرجاته المتقدمة، بما يتفق والمعايير العالمية لتنقية مياه الصرف الصحى.

كما شهد المحافظ عرضا تقديميا من الدكتور خالد الشيخ، عضو مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع، حول تجربة المشروع لأول مرة فى محافظات الدلتا، حيث بدأ بمحافظة دمياط، كما أشار إلى بلوغ تكلفة المشروع 20% فقط من القيمة التقديرية للمحطات التقليدية حيث يوفر المشروع مساحات واسعة من الأراضى وتكاليف باهظة، كما لا تتأثر المحطة بالأحمال العضوية العالية.

وأكد محافظ دمياط فى كلمته إشادته البالغة بالمشروع الذى سوف يوفر الكثير من الإنفاق عن كاهل الدولة، ويحل مشاكل العديد من القرى الصغيرة التى تعانى من توقف فى مشروعات الصرف الصحى لعدم وجود أراضى لإقامة الروافع أو توسعة المحطات، بالإضافة إلى توفير الإنفاق على الشبكات المجمعة للصرف الصحى.
>وأعلن المحافظ أننا سوف نسعى لتكثيف الإجراءات التعاقدية لتعميم ونشر هذه التجربة التكنولوجية لمطابقتها للمعايير العالمية، مشيرا إلى جودة استخدام المياه الناتجة من التجربة وأهمية استغلالها فى الأغراض الزراعية المتنوعة ورى الحدائق والبساتين.

وعلى صعيد نجاح التجربة وبعد مرور ساعة من بدء ضخ كميات مياه الصرف الصحى بالمحطة تفقد المحافظ عينات المياه بعد تدويرها بمرشحات المحطة وطالع المحافظ بيان بنسب التحاليل حيث وجدت أعلى من معدلاتها المتوقعة مقارنة بالمعايير العالمية .

واختتم المحافظ الزيارة بالإشادة بنجاح تجربة شباب ميت الخولى عبد الله فى تجميع وتدوير القمامة، حيث قدموا نموذجا متفردا فى العمل التنموى والجماعى لصالح قريتهم، حينما كونوا شركة لجمع القمامة من المنازل وقاموا بفرزها وكبسها، ومن ثم الاتفاق مع بعض الشركات لتوريد منتجات هذه التجربة، ودعا المحافظ شباب المحافظة أن يحذو حذوهم للتعاون فى صورة كيانات صغيرة منتجة تهدف إلى استغلال هذه المخرجات وإحالتها من عبء يشكل حملا بيئيا على المجتمع إلى ثروة ومصدر اقتصادى لزيادة دخل الشباب واستيعاب طاقاتهم وطموحاتهم فى خدمة المجتمع المحلى المحيط.

مصر 365