أخبار عاجلة

«قومي القبائل العربية والمصرية» يرفض تنحي «صميدة» عن رئاسته بالإجماع

«قومي القبائل العربية والمصرية» يرفض تنحي «صميدة» عن رئاسته بالإجماع «قومي القبائل العربية والمصرية» يرفض تنحي «صميدة» عن رئاسته بالإجماع

الربان عُمر المختار صميدة، رئيس المجلس القومي للقبائل العربية والمصرية – أرشيفية

رفض مؤتمر المجلس القومي للقبائل العربية والمصرية، الذي انعقد بأحد فنادق القاهرة اليوم الإثنين، رغبة الربان عُمر المختار صميدة، رئيس المجلس في التنحي من رئاسة المجلس.

وأجمع الحاضرون من كبار عائلات، عواقل، أعضاء، وقيادات مجلس النواب بالمجلس القومي للقبائل العربية والمصرية، على تحديد الثقة في الربان صميدة، واستمراره رئيسًا للمجلس لما له من جهود كبيرة وملموسة داخل المجلس طوال رئاسته له.

وأكد الحاضرون، أن الربان صميدة نجح في تأسيس هذا المجلس الذي كان له دوره في دعم جميع مؤسسات الدولة.

كما أكد الربان عُمر المختار صميدة، في كلمة له أمام المؤتمر عن شكره، وتقديره الكبيرين لجميع الحاضرين، مؤكدًا حرص المجلس القومي للقبائل العربية والمصرية في دعم جميع مؤسسات الدولة، وتأييد جهود الرئيس عبد الفتاح تجاه جميع القضايا الإقليمية والدولية، ودعم جهود قواتنا المسلحة الباسلة، وأجهزة الشرطة في مكافحة الإرهاب والإرهابيين.

وقال الربان صميدة، إن المجلس القومي للقبائل العربية والمصرية، كان له دوره في دعم مرشحي القبائل العربية في الانتخابات البرلمانية لمجلس النواب الحالي، ويكفي أن هناك ١٤٠ نائبًا من أبناء القبائل داخل البرلمان، إضافةً إلى رئيس مجلس النواب، ووكيليه فهم من أبناء المجلس القومي للقبائل العربية والمصرية.

وأضاف الربان صميدة، ” أننا سوف نتقدم بمذكرة للجهات المختصة لرفعها إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، للعفو عمن صدرت ضدهم أحكامًا قضائية من أبناء قبيلتي الدابودية النوبية، والهلالية بأسوان، اللتين ذاقتا نار الفتنة، والتى زرعها أهل الشر بينهما، وحدث الصلح بينهما، بعد تدخلت جميع القوى المحبة للسلام، وعلى رأسها العواقل وكبار العائلات ومشايخ القبائل العربية والأزهر الشريف، وقيادات الشرطة بالدولة”.

وأشار إلى أن المجلس سوف يعقد اجتماعًا خلال المرحلة القادمة، لاستكمال تشكيلاته بجميع المحافظات. \

وأشاد اللواء أحمد زغلول، وكيل جهاز المخابرات الحربية، بدور المجلس القومي للقبائل العربية والمصرية، مؤكدًا أنه فخور بما حققه المجلس لصالح الدولة المصرية.

وأكد اللواء أحمد زغلول، في كلمته أمام المؤتمر حرصه على مساندة هذا المجلس للقيام بدوره، والعمل على لم شمل القبائل العربية والمصرية، وعدم إقصاء أحد، خاصةً “أننا جميعًا نعمل لصالح وشعبها”.

 

أونا