أخبار عاجلة

عجمان تشيّع الشهيد الطيار نواف النعيمي

عجمان تشيّع الشهيد الطيار نواف النعيمي عجمان تشيّع الشهيد الطيار نواف النعيمي

أدى الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط في عجمان مع جموع المصلين صلاة الجنازة على الشهيد نقيب طيار نواف عبدالله سالم النعيمي الذي استشهد إثر تحطم طائرة عسكرية أثناء طلعة تدريبية في الدولة. وذلك في جامع الشيخ زايد في منطقة الجرف بعد صلاة العصـر أمس، كما تم مواراة جثمان الشهيد في مقبـرة الجرف.

وكانت القيادة العامة للقوات المسلحة أعلنت أمس عن تحطم إحدى طائراتها العسكرية أثناء طلعة تدريبية في الدولة، ونتج عن الحادث استشهاد طاقم الطائرة المكون من طيار ومدرب، وتجري الجهات المختصة التحقيقات لمعرفة أسباب الحادث.

وأعرب أشقاء وأهل الشهيد عن فخرهم واعتزازهم بنيل ابنهم الشهادة في سبيل خدمة الوطن، مؤكدين بأن الوطن قدّم الكثير للجميع ويستحق أن يفدى بالأرواح.

وقال المهندس طارق عبدالله سالم النعيمي «شقيق الشهيد»: أحمد الله عزّ وجلّ أن أخي نال الشهادة خلال أداء الواجب ونسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته ويجعل مثواه الجنة، موضحاً أن الشهيد يبلغ من العمر 32 عاما ومتزوج ولديه طفلان وهما عبدالله وشيخة أعمارهما دون الـ5 سنوات، والتحق بالعمل في القوات المسلحة في عام 2001، كما شارك في العديد من الدورات العلمية والتدريبية خارج الدولة، ويتميز بطيب المعشر وصاحب ابتسامة دائمة، ويسعى دوماً إلى إسعاد الجميع ويفرحهم، وخرج فجر أمس إلى عمله كالعادة وكانت مشيئة الله أن يستشهد خلال أداء الواجب.

طيب المعشر

وأفاد زعل عبدالله حياز وهو من أقارب الشهيد بأنه يعرف الشهيد منذ سنوات طويلة، وعلى مدى تلك السنوات كان إنساناً طيب الأخلاق، تميز بمساعدة الناس وحب الخير وكانت الابتسامة لا تفارق محياه كما أنه يحب عمله، ويتواصل مع جميع الأهل والأقارب وهو إنسان متعاون واجتماعي يشارك في جميع المناسبات، كما كان يحرص على رضا والديه ويسكن معهما في منطقة مشيرف، ويحرص على إدخال الفرح والسرور في نفس كل من يعرفه.

من جانبه أشار سيف علي جاسم، من أصدقاء الشهيد، إلى أن الشهيد نواف عبدالله إنسان محبوب من الجميع لأنه يتحلى بصفات الشهامة والإخلاص وحب الخير كما أنه إنسان مرح وصاحب ابتسامة دائمة، كما تميز بالتواضع والأخلاق الكريمة.

وشاركه الرأي عبدالله المرزوقي وهو أيضاً من أصدقاء الشهيد، وقال إن معرفته بالشهيد ترجع إلى قبل عشر سنوات وكان آخر لقاء لهما قبل شهر عند زيارة أحد المرضى في مستشفى الشيخ خليفة في عجمان، مؤكداً بأنه كان حريصاً على التواصل مع الأهالي في عجمان ويتفقد أحوالهم وكان بشوشاً دائماً ويسعى لإسعاد الآخرين.

وأضاف: نحن فخورون به لأنه نال الشهادة في سبيل خدمة الوطن بكل فخر واعتزاز وهذه أمنية كل شاب مواطن أن يفدي الوطن بروحه في ظل القيادة الرشيدة للدولة التي تعمل جاهدة من أجل رفعة الوطن وإسعاد المواطن.

حب الوطن

من جهته قال خالد العوضي من أصدقاء الشهيد نواف إنه كان من الشخصيات المثالية، وهو رجل خدوم ومخلص ويحب وطنه ويعشق ترابه، وهو أول من يرسل رسائل عند الصباح لمجموعة الأصدقاء على «الواتس اب» ويذهب إلى عمله بروح معنوية عالية واليوم صباحا أرسل رسالة على «سناب شات» قال فيها: «أصبحنا وأصبح الملك لله»، وكان يحب الرياضة والثقافة ويناقش في جميع المواضيع بعلم ودراية.