أخبار عاجلة

فى ذكرى "النكبة".. إسرائيل تواصل التأهب.. وفلسطين تؤكد: متمسكون بحق العودة

فى ذكرى "النكبة".. إسرائيل تواصل التأهب.. وفلسطين تؤكد: متمسكون بحق العودة فى ذكرى "النكبة".. إسرائيل تواصل التأهب.. وفلسطين تؤكد: متمسكون بحق العودة
واصلت إسرائيل، مساء اليوم الأحد، حالة التأهب بمناسبة ذكرى "يوم النكبة"، وهو اليوم الذى احتلت فيه قوات الاحتلال الإسرائيلية الأراضى الفلسطينية فى مثل هذا اليوم عام 1948.

ويجرى إحياء ذكرى النكبة فى هذا التاريخ سنويا، بشكل قريب من احتفال إسرائيل بما يسمى بـ"يوم الاستقلال"، بهدف تذكير العالم بالمأساة التى أصابت الفلسطينيين و"عرب 48" الذين غادروا، طوعا أو قسرا، خلال حرب 48، وتحولوا إلى لاجئين، غالبيتهم فى الدول العربية المجاورة.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، إن حركة "حماس" فى قطاع غزة، توقعت مشاركة 50 ألف شخص على الأقل فى الاحتفالية، ودعت إلى عدم الاكتفاء بالهتافات واللافتات بل ورشق الحجارة والزجاجات الحارقة وتنفيذ عمليات طعن ودهس وإطلاق للنيران.

فيما دعت السلطة الفلسطينية برام الله الفلسطينيين للمشاركة فى إحياء ذكرى النكبة لكنها لم تدع إلى الدخول فى مواجهات مع قوات الاحتلال، وكانت قد جرت مظاهرات واجتماعات فى مراكز المدن الفلسطينية.

وفى السياق نفسه، قالت وزارة الإعلام الفلسطينية فى بيان لها حصل "اليوم السابع" على نسخة منه، إنه بمناسبة الذكرى السنوية الـ68 للنكبة، تستعيد فلسطين المذابح الجماعية والتطهير العرقى التى لن تسقط بالتقادم، وستظل رسالة إصرار على العودة والتمسك بالثوابت، وفى مقدمتها القرارات التى كفلت حق العودة وتعويض اللاجئين.

وأكدت الوزارة الفلسطينية أن الإبادة التى تعرض لها أبناء شعب فلسطين، والتهجير، وتدمير المدن والقرى؛ تنتظر من العالم الحر أن يصوب قصر نظره بحق قضيتنا، ويعلن رفضه للاحتلال بكل أشكاله، ويضغط على إسرائيل التى ترفض الشرعية الدولية، وتنتهكها صباح مساء.

واعتبرت الوزارة معاناة اللاجئ الفلسطينى المستمرة منذ عقود فى الوطن والداخل المحتل والشتات، وحصار المخيمات كما فى سوريا، وشبح الفقر والبطالة والتجويع والحرمان والتمييز والتهجير الذى يلاحق شعبنا فى كل بقاع الأرض، دليلاً على أكبر جريمة سياسية ارتكبتها بريطانيا، وأكملتها دولة الاحتلال.

وأشارت الوزارة إلى ما بدأت به منذ سنوات فى توثيق التاريخ الشفوى للشهود على النكبة، وإنتاجها لومضات تليفزيونية تقدم حكاية الاقتلاع القاسية من المدن والقرى المدمرة، وتحث وسائل الإعلام الوطنية والعربية والدولية على المشاركة فى جهود جمع الشهادات الحيّة للاجئين الفلسطينيين فى كل بقاع الأرض، لقيمتها وأهميتها التاريخية، ومن أجل العودة ومحاكمة إسرائيل على جرائمها.

وكان قد شارك آلاف من عرب 48 والفلسطينيين اليوم الخميس، فى إحياء ذكرى "النكبة الفلسطينية" فى مسيرة فى قرية "زُبالة" المهجرة فى النقب، ورفعوا الأعلام الفلسطينية ولافتات تطالب بحق العودة.

ووقف المشاركون عند بدء المهرجان دقيقة صمت حدادا على ارواح شهداء فلسطين وأنشدوا بعدها النشيد الوطنى الفلسطينى وأقسموا قسم حق العودة، فيما نظمت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية فى إسرائيل مسيرة العودة الـ19 اليوم فى النقب تحت شعار "يوم استقلالكم ذكرى نكبتنا".


>- بالصور.. الفلسطينيون يحيون الذكرى الـ68 للنكبة وسط دعوات لإنهاء الانقسام
>

مصر 365